التوكتوك ومدي تاثيره علي الصناعة المصرية

جريدة البوابة المصرية
جريدة البوابة المصرية
الجمعة.. الفنان أحمد إبراهيم فى مهرجان الموسيقى العربية الـ 31 بأوبرا دمنهور تهنئة بالخطوبة السعيدة منصة أيادى مصر لتسويق المنتجات اليدوية والتراثية تشارك فى معرض تراثنا وزير التربية والتعليم يشارك في مؤتمر ركائز تحت شعار التعليم المستدام هو المستقبل وزيرة البيئة تشارك فى فعاليات نموذج محاكاة طلاب جامعة القاهرة لمؤتمر المناخ COP27 وزير الصحة المصري ونظيره السعودي يتفقدان مدينة الدواء المصرية Gypto Pharma نشاط مكثف لوزير التنمية المحلية خلال زيارته لكوريا الجنوبية: مصر تحذر مواطنيها من السفرالي أوكرانيا في ضوء التطورات الأمنية المتسارعة الاستثمارات الكويتية في مصر أحلامي وطموحي دور الكتيبة 163 صاعقة في التمهيد لعبور القوات البرية للقناة مرشح محاكاة مجلس الشيوخ نتطلع إلى مستقبل طموح في ظل الجمهورية الجديدة

مقالات

التوكتوك ومدي تاثيره علي الصناعة المصرية

رزق سيد مرسي
رزق سيد مرسي

موضوع في غاية الاهمية وفي بالغ الاسف منذ ظهر ذلك الكائن العجيب صغير الحجم الذي نتج عن ظهوره موت العديد من الصناعات اليدوية والمغذية للصناعات الكبيرة حتي اصبحنا لا نجد صبيان الورش الذين تعودنا علي تواجدهم لاتقان المهنة من المعلمين الكبار والذين فضلوا العمل كسائقين للتكتكوك علي اكتساب مهنة حرفية جديدة تسبة خبرة في الحياة مما نتج عنه فقدان المصانع المعلمين شديدي الحرفية القادرون علي ادارة ماكينات المصانع بسهولة ويسر.

الغريب ان الدولة لم تتخذ اي اجراء تجاه الاطفال الذين يقودودن هذه التكاتك وهم دون سن السادسة عشر من عمرهم، غير مدركين لأصول القيادة السليمة التي تحافظ علي أرواح الركاب والمشاه في الشوارع، مما خلق بيئة مناسبة للجريمة حيث يفتقد هؤلاء الأطفال للقدوة الحسنة، وغالبا ما يتجهون لتعاطي الدخان وربما المخدرات حيث يحققون في هذه السن الصغيرة دخولا عالية لا يحققها اقرانهم ممن التحقوا بالجامعة وتخرجوا منها ليصطدموا بحالة الركود التي تعاني منها البلاد.

ولابد ان تسرع الدولة بوضع ضوابط لهذه المهنة قبل ان نفقد العمالة المدربة التي كانت تتميز بها مصر عن غيرها من الدول العربية، فللأيدي العاملة دور كبير واهمية قصوي في جودة وسلامة المنتج ولابد أن يعرف العامل اهمية دوره في العملية الانتاجية واعطاؤه الاهتمام الذي يجعله يعمل وينتج بطريقة تجعلنا قادرين علي منافسة منتجات باقي دول العالم.