الشيخ العيسى: حقوق الإنسان منظومة أخلاقية تحكمها القوانين

جريدة البوابة المصرية
جريدة البوابة المصرية
مرشح محاكاة مجلس الشيوخ نتطلع إلى مستقبل طموح في ظل الجمهورية الجديدة التوكتوك ومدي تاثيره علي الصناعة المصرية السعودية تستشرف مستقبل تحلية المياه في مؤتمر دولي ورقة بحثية: الذكاء الاصطناعي يفتح آفاقًا لمستقبل تحلية المياه في السعودية وزير الصحة والسكان يستعرض آخر مستجدات الحالة الوبائية لفيروس كورونا وموقف الكشف الطبي على طالبي بطاقة إثبات الإعاقة والخدمات المتكاملة تهنئة للعروسين عمرو وهاجر مصر تطلق المسابقة الدولية Climatech Run 2022 للشركات الناشئة في مجال تكنولوجيا العمل المناخي وزير الكهرباء يستقبل المدير الإقليمى لشركة FFI الاسترالية لبحث فرص الإستثمار الإنتهاء من ترميم تمثال الملك تحتمس الثاني بالواجهة الجنوبية للصرح الثامن بمعابد الكرنك وزير الرياضة يلتقي باتحاد كرة القدم ورابطة الأندية والمتحدة يتابع معدلات تنفيذ مشروع تطوير الطريق الدائري وإنشاء محطات الأتوبيس الترددي BRT وزير التربية والتعليم يعتمد نتيجة الدور الثاني للدبلومات الفنية 2021/2022

دين

الشيخ العيسى: حقوق الإنسان منظومة أخلاقية تحكمها القوانين

الشيخ محمد العيسوي
الشيخ محمد العيسوي

لعل من أبرز القضايا الهامة التي يعيشها العالم اليوم قضية حقوق الإنسان، التي ساهمت بشكل كبير في إشعال فتيل التوتر في أكثر من منطقة من الكرة الأرضية.
ويرى معالي امين رابطة العالم الإسلامي الشيخ الدكتور محمد عبد الكريم العيسى أن مفهوم حقوق الإنسان هو عبارة عن منظومة أخلاقية تتعلق بالسلوك الواجب اتخاذه تجاه الإنسان.
وقال الشيخ العيسى في مقطع فيديو تم تداوله في حسابات التواصل الاجتماعي من حواره في برنامج "في الآفاق" في قناة إم بي سي " قد يحكم هذه المنظومة نصوص دينية أو قانونية أو اتفاقيات دولية، وغالبا ما يحكم هذه الحقوق القانون الطبيعي، الذي يثمل المشترك الإنساني المتفق عليه تجاه ما يجب من المعاملة الحسنة نحو الإنسان، سواء في وضع السلم أو وضع الحرب".
وأكد العيسى أن الإسلام هو الراعي لحقوق الإنسان، قائلاً" من أبرز القيم التي يرعاها الإسلام، حقوق الإنسان، الرعاية المجردة، التي تنطلق من القيم الإسلامية الخالصة، بعيداً إن أي هدف آخر سوى هذه القيم، فلا مزايدة على ذلك لا بالضغط ولا غيره، فحقوق الإنسان لذات الإنسان".
وفيما يتعلق بالجدل بين الحضارات حول ملف حقوق الإنسان، أوضح أمين رابطة العالم الإسلامي أن جدليات حقوق الإنسان حول العالم تشوبها غالباً تداخلات، وفي طليعتها التداخلات السياسية، مثلاً تجد من يقف عند موضوع لا تكاد تخلو منه أو مثله أو قريبا منه دولة من دول العالم، ومع ذلك تلاحظ أن هذا الناقد يترك موضوعات أخرى تخص دول أخرى أو كيانات أخرى هي في الواقع أكثر فداحة من تلك التي انتقدها من وجهة نظره".
وأضاف، السبب باختصار هو مصالحها السياسية أو الاقتصادية أو غيرها، يعود إلى المصالح السياسية والاقتصادية وغيرها، أيضاً هناك مؤسسات حقوقية أهلية، ربما تم اختراق فاعلين فيها، ومن ذلك مراسليها لأهداف وأغراض سياسية.