توقيع مذكرة تفاهم للربط الكهربائى الثنائى بين مصر وقبرص

جريدة البوابة المصرية
جريدة البوابة المصرية
الصناعة المصرية والجوانب التي يجب الاهتمام بها الجمعة.. الفنان أحمد إبراهيم فى مهرجان الموسيقى العربية الـ 31 بأوبرا دمنهور تهنئة بالخطوبة السعيدة منصة أيادى مصر لتسويق المنتجات اليدوية والتراثية تشارك فى معرض تراثنا وزير التربية والتعليم يشارك في مؤتمر ركائز تحت شعار التعليم المستدام هو المستقبل وزيرة البيئة تشارك فى فعاليات نموذج محاكاة طلاب جامعة القاهرة لمؤتمر المناخ COP27 وزير الصحة المصري ونظيره السعودي يتفقدان مدينة الدواء المصرية Gypto Pharma نشاط مكثف لوزير التنمية المحلية خلال زيارته لكوريا الجنوبية: مصر تحذر مواطنيها من السفرالي أوكرانيا في ضوء التطورات الأمنية المتسارعة الاستثمارات الكويتية في مصر أحلامي وطموحي دور الكتيبة 163 صاعقة في التمهيد لعبور القوات البرية للقناة

العالم

توقيع مذكرة تفاهم للربط الكهربائى الثنائى بين مصر وقبرص

توقيع البرتكول
توقيع البرتكول

فى إطار علاقات الصداقة المتميزة بين مصر وقبرص التى أسهم فى تعزيزها القرب الجغرافى والتمازج الحضاري والثقافي بين البلدين، كما تتسم العلاقات السياسية والاقتصادية والثقافية والدبلوماسية بين مصر وقبرص بالعمق والعراقة وهو ما نتج عنه دوماً علاقات تعاون قوية ومتميزة.

وتتويجاً لهذه العلاقات فقد قام السيد الدكتور وزير الكهرباء والطاقة المتجددة والوفد المرافق لسيادته بزيارة الجمهورية القبرصية خلال الفترة من 15-16 اكتوبر 2021، لبحث أوجه التعاون المشترك فيما يخص الربط الكهربائي بين شبكات نقل الكهرباء فى مصر وقبرص وكذا توقيع مذكرة تفاهم بين كل من وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة بجمهورية مصر العربية ووزارة الطاقة والتجارة والصناعة بجمهورية قبرص، لدراسة إنشاء مشروع الربط الكهربائي بين مصر وقبرص يوفر ربط مباشر لتبادل الكهرباء بين البلدين، حيث يهدف المشروع إلى:

· إنشاء شبكة ربط قوية بين مصر وقبرص لتحسين أمن الأمداد بالطاقة.

· تحفيز التعاون الاقليمي والرخاء.

· إنشاء خطوط لنقل كميات ضخمة من الطاقة الكهربائية المولدة من الطاقة المتجددة.

· تعزيز المزيد من التطوير وزيادة مشاركة الكهرباء المولدة من مصادر الطاقة المتجددة.

· اعتبار المشروع أحد مشروعات البنية التحتية التي لها منافع عامة مشتركة.

وتجدر الإشارة إلى أن المشروع يمثل جزء مهم من العلاقات والتعاون الاستراتيجي الحالي بين الطرفين والذي يُعجل من تطوير ممر الطاقة من خلال زيادة إمدادات الطاقة الكهربائية لكل من مصر وقبرص مع تحقيق التوازن في الطلب على الطاقة، وتحفيزاً للاستجابة للتحديات الخاصة بتغيير المناخ واعتبار المشروع خطوة مهمة للأمام لتحقيق التوافق المطلوب لدعم تكامل الطاقة المتجددة في شبكات الطاقة للدولتين.

ومن الجدير بالذكر أن الربط الكهربائى بين شمال وجنوب المتوسط سوف يعمل على استيعاب القدرات الكهربائية الضخمة التى سيتم توليدها من الطاقات النظيفة التى تزخر بها القارة الإفريقية.