طموحات وآمال كبار السن في مصر في اليوم العالمي

جريدة البوابة المصرية
جريدة البوابة المصرية
مجمع القرآن الكريم بالشارقة يحتفل باليوم الوطني الـ50 لدولة الإمارات العربية المتحدة مركز دراسات الشرق الأوسط يكرم المشاركين في اعدادالتقرير الاستر اتيجي 20/21 تأثير الشيخ العيسى يغيظ" الإخوان" الإرهابية دعاء ثابت تنفي صدور اي احكام قضائية ضدها لا للتنمر العرض العالمي الأول لفيلم أبو صدام في مهرجان القاهرة الدولي المستشار خالد السيد... يكشف موعد إنطلاق ملتقى دور الوساطة لفض المنازعات محاربة التلوث بالأقمار الصناعية.. كيف تتصدى مصر لتقليل الانبعاثات الضارة؟ وزيرة التعاون الدولي تبحث مع هاني سنبل مجالات التعاون بين الجانبين وزيرة الصناعة تعقد اجتماعا مع منتجى الأدوات الصحية لبحث ترشيد استهلاك المياه بالمنازل وزير التنمية المحلية يوجه المحافظات بإتخاذ كافة الإجراءات اللازمة لمواجهة موسم الأمطار الغزيرة والسيول وزير البترول يبحث مع وزيرة الطاقة الأمريكية علاقات الشراكة بين البلدين

مقالات

طموحات وآمال كبار السن في مصر في اليوم العالمي

د أمنية محسن
د أمنية محسن

في إطار احتفال العالم باليوم العالمي للمسنين تتقدم الدكتورة أمنية محسن - المدرس بمعهد دراسات علوم المسنين بخالص التهاني لكافة كبار السن في مصر والعالم العربي والإسلامي الآباء والأمهات والأجداد، والذي يعد فرصة لرد الجميل وإبراز المساهمات التى قاموا بها تجاه المجتمع ويهدف هذا اليوم لزيادة الوعي تجاه قضايا كبار السن والمشكلات التى يتعرضون لها وهذا العام قررت الأمم المتحدة أن يقام تحت شعار "المساواة الرقمية لجميع الأعمار" للتوعية بأهمية الإدماج الرقمي للجميع وخاصة المسنين، ومعالجة الصورة الذهنية والتحيز للتمييز في المرتبطة باستخدام التكنولوجية والمرتبط بالرقمنة.

وأوضحت الدكتورة أمنية، أنه في ظل مرور العالم بجائحة كورونا وما فرضته من رعب والحذر في العالم أدي إلى تغيير في نظام الحياة بصفة عامة والحياة الاجتماعية والأسرية بصفة خاصة في المجتمع المصري وغيره من المجتمعات حيث كانت تلجأ أغلب الأسر باللقاءات عن بعد مع الوالدين مما أظهرت عدم إلمام الكثير من المسنين بالتكنولوجيا والتى حدت من قدراتهم على التواصل مع أسرهم بسبب الإجراءات الاحترازية وجعلتهم يصابون بضغوط نفسية شديدة كان لها الأثر السلبي في نقص مناعتهم وزيادة التوتر والضغط النفسي نتيجة الشعور بالوحدة لذلك جاءت دعوة الأمم المتحدة لتشجيع المساواة الرقمية وخاصة في ظل رقمنة جميع الخدمات في المرحلة القادمة.

وتضيف محسن، أن هذا العام سوف يحتفل الشخص المسن المصري في ظل وجود أول تشريع قانوني له الذي وافق عليه مجلس الوزراء في أوائل سبتمبر 2021م، والذي يهدف إلى تأمين حياة كريم للشخص المسن، والعمل على توفير الحماية والرعاية وكفالة حقوق الأشخاص كبار السن من خلال توافق هذا القانون مع المادة 83 من الدستور والتى تنص على "أن تلتزم الدولة بضمان حقوق المسنين صحيًا واقتصاديًا واجتماعيًا وثقافيًا وترفيهيًا .. وذلك على النحو الذي ينظمه القانون".

وتتقدم الدكتورة أمنية، بخالص الشكر للقيادة الحكمية لفخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي لإطلاق سيادته لتفاصيل وثيقة الإستراتيجية الوطنية لحقوق الإنسان والتى يتم التوضيح من خلالها لخطة الدولة تجاه ملف المسنين والمرأة والإعاقة والشباب وتعكس مدي الاهتمام بهذه الفئات.

وتناشد الدكتورة أمنية السيد رئيس الجمهورية بضرورة تفعيل المراكز والمستشفيات التى تم إنشائها سابقًا؛ والتى مجهزة بالكامل للمسنين وينقصها المتخصصين في مجال طب وتمريض المسنين، وهي كما يلي قسم طب المسنين – بركة السبع بالمنوفية، مركز صحة المسنين – السويس، مركز طب المسنين - بولاق الدكرور العام الجيزة، قسم طب المسنين – مستشفي الإيمان العام أسيوط، قسم طب المسنين – مستشفي الإسماعيلية العام بالإسماعيلية، قسم طب المسنين – بورسعيد، قسم طب المسنين – مستشفي ههيا الشرقية، قسم طب المسنين – مستشفي مطروح العام - مرسي مطروح، والمستشفيات التعليمية التابعة لوزارة الصحة: مستشفي الجلاء التعليمي، مستشفي الساحل التعليمي، مستشفي المطرية التعليمي.

كما تناشد السيد نقيب الأطباء في إدخال ترخيص طب نفسي المسنين في نقابة الأطباء ووزارة الصحة ونشر عياداته ووحداته العلاجية في المستشفيات الحكومية والخاصة.
والسيدة وزيرة التضامن في تطوير لوائح دور المسنين وأندية الرعاية النهارية للمسنين لتفعيل جانب الرعاية الصحية فيها، تعديل لائحة دور المسنين لتحديد الاستعانة بطبيب متخصص في طب المسنين وتمريض المسنين كخيار أول يسبق اختيار أطباء أو تمريض متخصصين في مجالات أخري في حالة عدم توافرهم، وربط مراكز ووحدات العلاج الطبيعي التابعة لوزارة التضامن الاجتماعي بمنظومة الرعاية الصحية للمسنين