”القومى للحوكمة” يوقع مذكرة تفاهم لتطوير القدرات البشرية فى ريادة الأعمال

جريدة البوابة المصرية
جريدة البوابة المصرية
دراسةعلمية عن النقل ودوره التنموي في اثيوبيا الشيخ العيسى :صياغة فكر الطالب بوصلة حياة تهنئة الدكتورة مني صبحي نور الدين بحصولها علي الأستاذية في الجغرافيا الاقتصادية صفاء غنيم تكسب أول قضية ضد «دعاء ث» وتغريمها ٥ آلاف جنيه نجم مصر فؤاد جمال مستقبل واعد لكرة القدم المصرية موظفو شركة مصرية يستغيثون بوزير الداخلية التغير المناخي والموجات الحارة الشيخ العيسى: الغرب لا يحكم على الإسلام بنظرة واحدة الحركة النقدية لقصيدة العامية فاطمة العوضي.. غيرت الواقع وأصبحت عارضة أزياء محجبة: تركت مهنتي من أجلها تطوير التعليم.. وذوي الاحتياجات التجديد فى القصيدة العربية

اقتصاد

”القومى للحوكمة” يوقع مذكرة تفاهم لتطوير القدرات البشرية فى ريادة الأعمال

وقع المعهد القومي للحوكمة والتنمية المستدامة الذراع التدريبي لوزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية؛ مذكرة تفاهم مع جمعية المُصدرين المصريين -إكسبولينك بشأن تعزيز التعاون المشترك في دعم بناء وتطوير القدرات البشرية في مجال ريادة الأعمال، وقام بتوقيع المذكرة الدكتورة شريفة شريف، المدير التنفيذي للمعهد القومي للحوكمة والتنمية المستدامة، والمهندس خالد عبد المنعم أحمد الميقاتي، رئيس مجلس إدارة جمعية المُصدرين المصريين، بحضور الدكتورة راندا البديوي، استشارى برنامج حاضنة التصدير واستاذ مساعد كلية إدارة أعمال بالجامعة الأمريكية بالقاهرة، والسيد/ نبيل فؤاد، مدير عام تطوير الأعمال والموارد البشرية بالمعهد.
وفي هذا الإطار قالت الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية ورئيس مجلس أمناء المعهد القومي للحوكمة والتنمية المستدامة إن تنمية العامل البشري جزء لا يتجزأ من عملية الإصلاح والبناء، والتي تأتي في ضوء رؤية مصر 2030 وما تمثله من محطة أساسية في مسيرة التنمية الشاملة في مصر والإصلاحات في شتى المجالات، وإيمانًا بالدور المحوري المنوط بالعاملين بالدولة لتنفيذ هذه الإصلاحات، والجاهزية لما يليها من تبعات تؤثر على المهام الملقاة على عاتقهم، مؤكدة أهمية وجود كيان قوي يدعم هذه المنظومة وهو ما يعد ركيزة أساسية في عملية التغيير.
وأشارت الدكتورة شريفة شريف إلى دور المعهد القومي للحوكمة والتنمية المستدامة؛ والذي أخذ على عاتقه مهمة التغيير وتبنى منهج جديد للتطوير وتقديم الخدمات، مستهدفًا أن يصبح مركزًا إقليميًا للمعرفة وأن يكون له دور فعال في تنفيذ الاستراتيجيات القومية وعلى رأسها استراتيجية التنمية المستدامة: رؤية مصر 2030.
كما أوضحت المدير التنفيذي للمعهد القومي للحوكمة والتنمية المستدامة أن المعهد يسعى إلى إدراج كل الفاعلين الاقتصاديين من القطاع العام والخاص والمجتمع المدني في عملية التنمية االمستدامة؛ وذلك في ضوء النهج الذي اتبعه المعهد من تكوين شراكات مع المؤسسات المحلية والدولية ذات الصلة ليوسع من دائرة خبراته وفي إطار تحقيق أهداف رؤية مصر 2030.
تابعت الدكتورة شريفة شريف أن التعاون بين المعهد القومي للحوكمة والتنمية المستدامة وجمعية المُصدرين المصريين -إكسبولينك يأتي من أجل بناء الكوادر المحلية في مجال ريادة الأعمال وضمان مشاركة أكبر قدر ممكن من رواد الأعمال والراغبين بالتصدير من خلال إتاحة فرصة الاشتراك في "برنامج إكسبولينك حاضنة التصدير" والذي يقدم محتوي أكاديمي متقدم من خلال نظم التعلم عن بعد، لدعم التنمية الاقتصادية الشاملة ودعم رحلة التصدير لرواد الأعمال الشباب، والخريجين الجدد، والشركات المبتكرة والمصنعين المحليين أو الشركات القائمة التي ترغب في التصدير بنجاح إلى الأسواق العالمية، وذلك في ظل التعاون القائم بين المعهد وبرنامج حاضنة أعمال كلية الاقتصاد والعلوم السياسية بجامعة القاهرة FEPS Business Incubator Program.