3 مستشفيات مصرية جاهزة لاستقبال مصابي غزة

جريدة البوابة المصرية
جريدة البوابة المصرية
الشيخ العيسى: الغرب لا يحكم على الإسلام بنظرة واحدة الحركة النقدية لقصيدة العامية فاطمة العوضي.. غيرت الواقع وأصبحت عارضة أزياء محجبة: تركت مهنتي من أجلها تطوير التعليم.. وذوي الاحتياجات التجديد فى القصيدة العربية سموحة يفتتح أكاديمية رياضية جديدة بمدينة نصر الجمعة القادم أزمة النقد الأدبى ”الأندلس للإضاءة” تشارك بأحدث منتجاتها في معرض ”ديزاين شو” عاجل ..حريق ضخم في شارع الزهراء بحي عين شمس بناء ٢١ مدرسه جديده في بني سويف تدخل الخدمه العام القادم وزير الرياضة يوجه بمتابعة واقعة غرق طفل بالنادى الأولمبي ”القومى للحوكمة” يوقع مذكرة تفاهم لتطوير القدرات البشرية فى ريادة الأعمال

أخبار

3 مستشفيات مصرية جاهزة لاستقبال مصابي غزة

أعلنت الهيئة العامة للرعاية الصحية عن رفع درجة الاستعداد القصوى بعدد من مستشفياتها، وذلك ضمن خطة الدولة المصرية لاستقبال الجرحي والمصابين الفلسطينيين القادمين قطاع غزة، وذلك حال الاحتياج لهم بدخول الأراضي المصرية للعلاج على أن يتم ذلك بالتنسيق الكامل مع وزارة الصحة والسكان.
وأوضحت الهيئة العامة للرعاية الصحية برئاسة الدكتور أحمد السبكى، في بيان لها اليوم الجمعة، أنه تم رفع درجة الاستعداد بـ 3 منشآت صحية تابعين للهيئة، وذلك حال الاحتياج لمستشفيات إخلاء للجرحى والمصابين من غزة، وشملت هذه المنشآت "المجمع الطبي بالإسماعيلية، مستشفى أبو خليفة، مستشفى ٣٠ يونيو"، فيما تم تعليق إجازات عيد الفطر المبارك لبعض الأطباء والأطقم الطبية والتمريض بهذه المنشآت الطبية استعدادا لاستقبال القادمين من قطاع غزة للعلاج.
وقالت الهيئة، إن المستشفيات التى تم تحديدها لاستقبال المصابين القادمين من غزة جاهزة لاستقبال المصابين على خلفية اعتداءات المسجد الأقصى لافتًا إلى أنه تم رفع حالة الطوارئ بالمستشفيات الثلاثة بإضافة كوادر جديدة وتأمين مخزون الدم داخل هذه المستشفيات والتأكد من توافر مخزون كافي من المستلزمات الطبية اللازمة للعلاج والتعامل السريع مع المصابين.
من جانبه أوضح الدكتور أحمد السبكي رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرعاية الصحية، أن المستشفيات على أتم استعدادات لاستقبال المصابين وتوفير الرعاية الطبية لهم ضمن خطط الدولة وتوجيهات الحكومة، مشيرًا إلى أن ذلك يتم بالتنسيق مع وزارة الصحة.
وتابع: "وجهت برفع الاستعدادات وتأمين مخزون الدم والمستلزمات الطبية وتوفير الكوادر الطبية مع الحرص الكامل على الاستمرار في تطبيق الإجراءات الاحترازية والوقائية منظومة التأمين الصحي الشامل أثبتت قدرتها على مواجهة أى تحديات تتعلق بالجوائج والأزمات الصحية، فضلًا عن تحمل التبعات الصحية والعلاجية التى تتعلق بالأحدات الطارئة".