القباج تترأس الاجتماع الأول للجنة صندوق دعم الأشخاص ذوي الإعاقة

جريدة البوابة المصرية
جريدة البوابة المصرية
الشيخ العيسى: الغرب لا يحكم على الإسلام بنظرة واحدة الحركة النقدية لقصيدة العامية فاطمة العوضي.. غيرت الواقع وأصبحت عارضة أزياء محجبة: تركت مهنتي من أجلها تطوير التعليم.. وذوي الاحتياجات التجديد فى القصيدة العربية سموحة يفتتح أكاديمية رياضية جديدة بمدينة نصر الجمعة القادم أزمة النقد الأدبى ”الأندلس للإضاءة” تشارك بأحدث منتجاتها في معرض ”ديزاين شو” عاجل ..حريق ضخم في شارع الزهراء بحي عين شمس بناء ٢١ مدرسه جديده في بني سويف تدخل الخدمه العام القادم وزير الرياضة يوجه بمتابعة واقعة غرق طفل بالنادى الأولمبي ”القومى للحوكمة” يوقع مذكرة تفاهم لتطوير القدرات البشرية فى ريادة الأعمال

أخبار

القباج تترأس الاجتماع الأول للجنة صندوق دعم الأشخاص ذوي الإعاقة

ترأست السيدة/ نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي الاجتماع الاول للجنة المعنية بوضع مقترح القرارات المنفذة لقانون صندوق دعم الأشخاص ذوي الإعاقة والتي شكلت بقرار من الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، وذلك بمشاركة ممثلين من وزارات التربية والتعليم، التعليم العالي والبحث العلمي، المالية، الشباب والرياضة، القوى العاملة، المجلس القومي للأشخاص ذوي الإعاقة.

واستعرض اجتماع اللجنة مرئيات الجهات المختلفة للمواد المقترح إدراجها في القواعد المنفذة لقانون إنشاء الصندوق، بالاضافة إلى بحث الاجراءات المطلوبة لتفعيل قانون الصندوق، واجراءات إعداد الموازنة التقديرية، فضلا عن تحديد أولويات عمل اللجنة خلال الفترة المقبلة. وأكدت السيدة/ نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي أن صندوق دعم الاشخاص ذوي الإعاقة سيتيح موارد مستدامة لتطوير خدمات الاشخاص ذوي الإعاقة، مشددة على أن قانون الأشخاص ذوي الإعاقة جاء بالعديد من الحقوق والمميزات ليعكس أولويات القيادة السياسية بدعم مفهوم حقوق الإنسان الشامل الذي يتضمن كافة الحقوق الاقتصادية والاجتماعية والصحية والمعيشية والتعليمية وغيرها، مع عدم اختزال تلك الحقوق على الجوانب السياسية فقط دون غيرها. واستعرضت القباج، خلال الاجتماع، مجمل الخدمات التي تقدمها الوزارة للأشخاص ذوي الإعاقة، مشيرة إلى أن وزارة التضامن الاجتماعي تنسق بالتوازي مع وزارة الصحة والسكان لإطلاق المرحلة الثانية من كارت الخدمات المتكاملة ، موضحة أن الوزارة أصدرت خلال المرحلة الاولى ما يقرب من ٧٨٠ ألف كارت.

وأضافت القباج أن وزارة التضامن الاجتماعي تقوم حاليا بإعادة هيكلة الإدارة العامة للتأهيل لتكون مركزية، بالإضافة إلى التعاون مع عدد من الوزارات والجهات المعنية في المشروع القومي لإنشاء منظومة موحدة لإنتاج الأطراف الصناعية والأجهزة التعويضية بمعايير عالمية، مع استهداف الدولة الاستعانة بالخبرات الأجنبية المتميزة لإنتاج الاطراف الصناعية. والجدير بالذكر أن وزارة التضامن الاجتماعي أطلقت فى يناير الماضي مرحلة التسجيل التي تستهدف الحصر الالكتروني واستلام الطلبات لتكوين قاعدة بيانات عن الفئات المستهدفة وخصائصهم الديموجرافية وتوزيعهم الجغرافي ومواصفات الأشخاص ذوي الاعاقة ومواصفات الأطراف الصناعية المطلوب توفيرها.