وزير الزراعة يستقبل الممثل الإقليمي للفاو بمنطقة الشرق الأدنى وشمال إفريقيا

جريدة البوابة المصرية
جريدة البوابة المصرية
”الأندلس للإضاءة” تشارك بأحدث منتجاتها في معرض ”ديزاين شو” عاجل ..حريق ضخم في شارع الزهراء بحي عين شمس بناء ٢١ مدرسه جديده في بني سويف تدخل الخدمه العام القادم وزير الرياضة يوجه بمتابعة واقعة غرق طفل بالنادى الأولمبي ”القومى للحوكمة” يوقع مذكرة تفاهم لتطوير القدرات البشرية فى ريادة الأعمال وزيرة التخطيط تستعرض نتائج تقرير مؤشر مديري المشتريات لشهر مايو 2021 صحة المنيا تقدم الخدمات الطبية والعلاجية لـ 1459 مواطن بقرية الشيخ عباده بملوي محافظ القاهرة يعلن الانتهاء من تسكين سوق ” أبو المكارم ”الجديد إيمى سمير غانم تزور قبر والدها فى الجمعة الثانية بعد وفاته اليوم.. سيد رجب ضيف واحد من الناس عمر جابر ينفى إفتعال أزمات داخل بيراميدز الليلة.. على الهلباوي يحيي حفلا على مسرح ساقية الصاوي

أخبار

وزير الزراعة يستقبل الممثل الإقليمي للفاو بمنطقة الشرق الأدنى وشمال إفريقيا

استقبل السيد القصير، وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، الدكتور عبدالحكيم الواعر، المدير العام المساعد لمنظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة، "الفاو"، والممثل الإقليمي للمنظمة بمنطقة الشرق الأدنى وشمال أفريقيا بمناسبة توليه منصبه الجديد وبداية عمله من مكتبها الإقليمي بالقاهرة وبحث معه آفاق التعاون بين الحكومة المصرية والمنظمة في مجال الزراعة والأمن الغذائي.


وأكد القصير، أن هناك تاريخا طويلا من التعاون مع المنظمة الدولية حيث تعتبر مصر أحد مؤسسيها كما استعرض الجهود التي تبذلها الدولة المصرية في مجال تحقيق الأمن الغذائي ومكافحة الفقر في المناطق الأكثر احتياجا وكذلك المشروعات التي تقدمها للمرأة الريفية.

وتابع وزير الزراعة:"مصر على استعداد لتقديم الدعم لدول المنطقة في مجال مكافحة التصحر وزراعة الصحراء والحصر التصنيفي وتبادل الخبرات والتصنيع الزراعي وبناء القدرات وتحسين السلالات والخدمات البيطرية مشيراً إلى الجهود التي يبذلها الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية في التوسع الأفقي واستصلاح الأراضي بإعادة استخدام مياه الصرف الزراعي".

من ناحيته أعرب "الواعر" عن سعادته بلقاء وزير الزراعة في مستهل عمله بالقاهرة كممثل للمنظمة الدولية لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، كما أمل بأن تكون هناك شراكة إستراتيجية بين المكتب المكتب الإقليمي بالقاهرة وجميع دول المنطقة مستفيداً من الخبرة المصرية الكبيرة في الزراعة والتعاون مع المراكز البحثية الزراعية والصحراء التي تضم كوادر وخبرات متميزة.