الشيخ العيسى: حقوق الإنسان منظومة أخلاقية تحكمها القوانين

جريدة البوابة المصرية
جريدة البوابة المصرية
عزاء واجب الشيخ العيسى: حقوق الإنسان منظومة أخلاقية تحكمها القوانين عميدة كلية الدراسات العليا والبحوث البيئية خلال تخريج الدفعتين الاولى والثانية لسفراء المناخ مؤسس مبادرة سفراء المناخ يتحدث في حفل تخرج الدفعتين الأولي والثانية بجامعة عين شمس حسين فنيش : تكريمى فى القاهرة انطلاقة جديدة لمسيرتى الفنية المنتدي الاجتماعي للثقافة العربية تحت عنوان السلام طريقنا والمحبة وحدها تجمعنا الدكتورة عبير جابر ترعي ذوي الهمم لتعلم فن الطهي باحترافية الشيخ العيسى: متحف السيرة القوة الناعمة لنصرة نبي الرحمة مجمع القرآن الكريم بالشارقة يحتفل باليوم الوطني الـ50 لدولة الإمارات العربية المتحدة مركز دراسات الشرق الأوسط يكرم المشاركين في اعدادالتقرير الاستر اتيجي 20/21 تأثير الشيخ العيسى يغيظ" الإخوان" الإرهابية دعاء ثابت تنفي صدور اي احكام قضائية ضدها

دين

الشيخ العيسى: حقوق الإنسان منظومة أخلاقية تحكمها القوانين

الشيخ محمد العيسوي
الشيخ محمد العيسوي

لعل من أبرز القضايا الهامة التي يعيشها العالم اليوم قضية حقوق الإنسان، التي ساهمت بشكل كبير في إشعال فتيل التوتر في أكثر من منطقة من الكرة الأرضية.
ويرى معالي امين رابطة العالم الإسلامي الشيخ الدكتور محمد عبد الكريم العيسى أن مفهوم حقوق الإنسان هو عبارة عن منظومة أخلاقية تتعلق بالسلوك الواجب اتخاذه تجاه الإنسان.
وقال الشيخ العيسى في مقطع فيديو تم تداوله في حسابات التواصل الاجتماعي من حواره في برنامج "في الآفاق" في قناة إم بي سي " قد يحكم هذه المنظومة نصوص دينية أو قانونية أو اتفاقيات دولية، وغالبا ما يحكم هذه الحقوق القانون الطبيعي، الذي يثمل المشترك الإنساني المتفق عليه تجاه ما يجب من المعاملة الحسنة نحو الإنسان، سواء في وضع السلم أو وضع الحرب".
وأكد العيسى أن الإسلام هو الراعي لحقوق الإنسان، قائلاً" من أبرز القيم التي يرعاها الإسلام، حقوق الإنسان، الرعاية المجردة، التي تنطلق من القيم الإسلامية الخالصة، بعيداً إن أي هدف آخر سوى هذه القيم، فلا مزايدة على ذلك لا بالضغط ولا غيره، فحقوق الإنسان لذات الإنسان".
وفيما يتعلق بالجدل بين الحضارات حول ملف حقوق الإنسان، أوضح أمين رابطة العالم الإسلامي أن جدليات حقوق الإنسان حول العالم تشوبها غالباً تداخلات، وفي طليعتها التداخلات السياسية، مثلاً تجد من يقف عند موضوع لا تكاد تخلو منه أو مثله أو قريبا منه دولة من دول العالم، ومع ذلك تلاحظ أن هذا الناقد يترك موضوعات أخرى تخص دول أخرى أو كيانات أخرى هي في الواقع أكثر فداحة من تلك التي انتقدها من وجهة نظره".
وأضاف، السبب باختصار هو مصالحها السياسية أو الاقتصادية أو غيرها، يعود إلى المصالح السياسية والاقتصادية وغيرها، أيضاً هناك مؤسسات حقوقية أهلية، ربما تم اختراق فاعلين فيها، ومن ذلك مراسليها لأهداف وأغراض سياسية.