عميدة كلية الدراسات العليا والبحوث البيئية خلال تخريج الدفعتين الاولى والثانية لسفراء المناخ

جريدة البوابة المصرية
جريدة البوابة المصرية
الجمعة.. الفنان أحمد إبراهيم فى مهرجان الموسيقى العربية الـ 31 بأوبرا دمنهور تهنئة بالخطوبة السعيدة منصة أيادى مصر لتسويق المنتجات اليدوية والتراثية تشارك فى معرض تراثنا وزير التربية والتعليم يشارك في مؤتمر ركائز تحت شعار التعليم المستدام هو المستقبل وزيرة البيئة تشارك فى فعاليات نموذج محاكاة طلاب جامعة القاهرة لمؤتمر المناخ COP27 وزير الصحة المصري ونظيره السعودي يتفقدان مدينة الدواء المصرية Gypto Pharma نشاط مكثف لوزير التنمية المحلية خلال زيارته لكوريا الجنوبية: مصر تحذر مواطنيها من السفرالي أوكرانيا في ضوء التطورات الأمنية المتسارعة الاستثمارات الكويتية في مصر أحلامي وطموحي دور الكتيبة 163 صاعقة في التمهيد لعبور القوات البرية للقناة مرشح محاكاة مجلس الشيوخ نتطلع إلى مستقبل طموح في ظل الجمهورية الجديدة

وثائقى

بحضور وزيرة البيئة

عميدة كلية الدراسات العليا والبحوث البيئية خلال تخريج الدفعتين الاولى والثانية لسفراء المناخ

جانب من الاحتفال
جانب من الاحتفال

قالت الدكتورة نهي سمير عميد كلية الدراسات العليا للطفولة والبحوث البيئية ،في حفل تخريج الدفعتين الاولي والثانية من سفراء المناخ، إنه لمن دواعي سروري أن أتواجد بين هذا الجمع الكريم في رحاب جامعة عين شمس العريقة وأسمحوا لي بأن أتقدم بجزيل الشكر والعرفان والتقدير لمعالي السيد الاستاذ الدكتور محمود المتيني رئيس جامعه عين شمس لدعمه المتواصل لكلية الدراسات العليا والبحوث البيئية التي اتشرف بتكليفي لعمادتها. ولم يقتصر ذلك الدعم على المشروعات العلمية والبحثية فقط ولاكن كانت توجيهات السيد الأستاذ الدكتور محمود المتينى رئيس الجامعة بتوجيه كافة الطاقات في دعم القطاع البيئي والمجتمعي

وها نحن ذا نقوم بتخريج الدفعة الاولى والثانية من البرنامج التدريبي التأهيلي لسفراء المناخ والذي يأتي ضمن فاعليات مبادرة المليون شاب متطوع للتكيف المناخي بالشراكة مع مؤسسة الفريق التطوعي للعمل الانساني برئاسة الدكتور مصطفي الشربيني والامين العام للاتحاد الدولي لخبراء التنمية المستدامة عضو في اتفاقية باريس للامم المتحدة UNFCCC بلجنة بناء القدرات للتغيرات المناخية للأمم المتحدة ولا ننسي جهود الاستاذ حسام الدين محمود الامين العام للمؤسسة والمبادرة

والتي تأتي ضمن فعاليات مبادرة إتحضر للأخضر التي أطلقها فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية لتنميه الوعي البيئي لدي المواطنين عن أهمية موارد الطاقة النظيفة وعن أهمية الحفاظ على البيئة وهنا كانت الريادة لكليه الدراسات والبحوث البيئية في انشائها لأول وحدة متكاملة للتحول الأخضر وهي الوحدة الفريدة من نوعها على مستوى الجامعات المصرية الحكومية والخاصة والأهلية

حيث تعتمد وحده التحول الاخضر بالأساس على الاكتفاء ذاتيا بإعادة تدوير المخلفات الناتجة عن الحرم الجامعي وتعتمد بالأثاث على مصادر الطاقة المتجددة والنظيفة. وأيضا تعد الأولي من نوعها بكونها بيئة بحثية عملية تجريبية لجميع المجالات العلمية البيئية كي تجمع بين البحث العلمي واختبار نتائج البحث وصولا لكونها نواة لمشروع قومي عملاق للتحول الأخضر.

ان البرنامج التدريبى لسفراء المناخ هو مشروع لتحضير كوادر واعدة ليكونوا سفراء لنا فى المجتمع المصرى و الدولى، يؤمنون بقضايا البيئة و تحدياتها ، يعلمون الفئات و الاطياف المختلفة، يؤثرون على عملية صنع القرار و يزيدوها ثراء، هم بحق سفراء لقيادة عملية التحول الاخضر فى المجتمع المصرى.

ان الله جعل الإنسان معمرا للارض لا ليفسد فيها ، و لكن لتحقيق الرخاء و الرضا للمجتمعات باستخدام العلوم المتداخلة بمبادئها الجامعة و اطيافها البحثية العلمية الاجتماعية التربوية و التطبيقية، و هذه هى المبادئ التى أنشئت كلية الدراسات العليا و البحوث البيئية من أجلها.

حيث انتشر التلوث البيئي منذ ذلك الحين على شتى الأصعدة والمستويات دون ملاحظة فعلية من الإنسان له ولما يسببه من أضرار انتبه الإنسان أخيرا للأضرار الناجمة عنه في وقت متأخر وذلك حينما تسببت الملوثات الكيميائية والأدخنة الصناعية في إحداث ثقب في الغلاف الجوي الذي يحمينا جميعا من الأشعة فوق البنفسجية الأمر الذي ترتب عليه كثير من الأضرار والتغيرات البيئية الخطيرة " يعتبر تغير المناخ القضية الحاسمة في عصرنا، ونحن الآن أمام لحظة حاسمة. فالآثار العالمية لتغير المناخ هي واسعة النطاق ولم يسبق لها مثيل فتغير أنماط الطقس التي تهدد الإنتاج الغذائي وارتفاع منسوب مياه البحار التي تزيد من خطر الفيضانات الكارثية.

إن التكيف مع هذه التأثيرات سيكون أكثر صعوبة ومكلفا في المستقبل إذا لم يتم القيام باتخاذ إجراءات جذرية الآن إن كثير من الدول تعكف حاليًّا على إيجاد حلول خلاّقة وملهمة ومبتكرة لمواجهة التغّيرات المناخية فمن المواطنين مرورًا عبر الشركات وصولاً إلى حكومات الدول هناك أشخاص في كافة بقاع العالم يعملون بجد على السياسات والحملات والحلول الكفيلة بحماية الناس والأرض بمحاولة ابتكار أساليب مستدامةً للتعايش مع البيئات المحيطة بهم وبغية العثور على طريقةٍ مختلفة للتفاعل مع كوكبنا

وها نحن ذا نجتمع اليوم في محاولة منا لصد تلك الانتهاكات والاعتداءات على البيئة من خلالكم أنتم سفراء المناخ. نحن بصدد عمل منصة تعليمية تغطي كافة جوانب التغيرات المناخية واتخاذ الإجراءات الاستباقية لتعزيز بناء القدرات للتكيف المناخي وتقليل البصمة الكربونية للأفراد.

نبارك لحضراتكم باجتياز هذا البرنامج و بالتوفيق دائما لرفع راية الوطن فى أعلى المراتب .

وأجدد ترحيبي بالسادة الضيوف في بيت العلم جامعة عين شمس وادعو السادة الوزراء بالمشاركة في برنامج سفراء المناخ لكي نستطيع تكوين فريق من متطوعي العمل المناخي ٥٠٠٠ سفار مناخ.

وأهني السادة خريجي البرنامج ((سفراء المناخ))

وبانتظار نتائج تطبيق الأبحاث العلمية ودمتم واجهة مشرفةيا سفراء المناخ