تأثير الشيخ العيسى يغيظ" الإخوان" الإرهابية

جريدة البوابة المصرية
جريدة البوابة المصرية
عزاء واجب الشيخ العيسى: حقوق الإنسان منظومة أخلاقية تحكمها القوانين عميدة كلية الدراسات العليا والبحوث البيئية خلال تخريج الدفعتين الاولى والثانية لسفراء المناخ مؤسس مبادرة سفراء المناخ يتحدث في حفل تخرج الدفعتين الأولي والثانية بجامعة عين شمس حسين فنيش : تكريمى فى القاهرة انطلاقة جديدة لمسيرتى الفنية المنتدي الاجتماعي للثقافة العربية تحت عنوان السلام طريقنا والمحبة وحدها تجمعنا الدكتورة عبير جابر ترعي ذوي الهمم لتعلم فن الطهي باحترافية الشيخ العيسى: متحف السيرة القوة الناعمة لنصرة نبي الرحمة مجمع القرآن الكريم بالشارقة يحتفل باليوم الوطني الـ50 لدولة الإمارات العربية المتحدة مركز دراسات الشرق الأوسط يكرم المشاركين في اعدادالتقرير الاستر اتيجي 20/21 تأثير الشيخ العيسى يغيظ" الإخوان" الإرهابية دعاء ثابت تنفي صدور اي احكام قضائية ضدها

دين

تأثير الشيخ العيسى يغيظ" الإخوان" الإرهابية

الشيخ العيسي
الشيخ العيسي

شهدت السنوات الأخيرة جهداً منقطع النظير لمعالي أمين عام رابطة العالم الإسلامي الشيخ الدكتور محمد العيسى لشرح صورة الإسلام لدى الآخر وفق المنهج الصحيح.
ولهذا تحاول الجماعات المتشددة ومنها جماعة الإخوان الإرهابية التدليس على المسلمين، بنشر بعض المقاطع والتعليقات وتخالف الحقيقة، ومن تلك الإشاعات تداولها لمقطع فيديو للشيخ العيسى، وهو يطرق الجرس في إحدى المؤتمرات الدولية في إندونيسيا، بزعمها أن هذا الفيديو هو في الكنيسة النصرانية لإعلان توحيد الأديان تحت ما يسمى" الدين الإبراهيمي"، وهو ما ينافي الحقيقة.
هذا الفيديو الذي تم تداوله على نطاق واسع لم يكن في الكنيسة النصرانية على حد زعم جماعة الإخوان الإرهابية وأذرعها، بل كان في افتتاح ملتقى شباب جنوب شرق آسيا في العاصمة الإندونيسية جاكرتا حول موضوع دور الشباب في تمثل سماحة الإسلام ونشر السلام في التاسع والعشرين من شهر نوفمبر من عام 2020م، حيث يعد قرع الجرس تقليد ردج الإندونيسيون على القيام بذلك في افتتاح المؤتمرات والاحتفالات.
يذكر أن الشيخ العيسى تنقل في السنوات الماضية بين جميع قارات العالم، وتحدث بصوت عال، عن وسطية الإسلام، ورسالته التي تقوم على السلام والتعايش والحوار، كما فعل الكثير من البرامج والندوات في الرابطة، بهدف إزالة الكثير من الشوائب التي علقت بالدين الإسلامي من بعض المحسوبين عليه أو من الآخر الذي يضمر الشر للإسلام والمسلمين.