وزيرة التعاون الدولي تبحث مع هاني سنبل مجالات التعاون بين الجانبين

جريدة البوابة المصرية
جريدة البوابة المصرية
الجمعة.. الفنان أحمد إبراهيم فى مهرجان الموسيقى العربية الـ 31 بأوبرا دمنهور تهنئة بالخطوبة السعيدة منصة أيادى مصر لتسويق المنتجات اليدوية والتراثية تشارك فى معرض تراثنا وزير التربية والتعليم يشارك في مؤتمر ركائز تحت شعار التعليم المستدام هو المستقبل وزيرة البيئة تشارك فى فعاليات نموذج محاكاة طلاب جامعة القاهرة لمؤتمر المناخ COP27 وزير الصحة المصري ونظيره السعودي يتفقدان مدينة الدواء المصرية Gypto Pharma نشاط مكثف لوزير التنمية المحلية خلال زيارته لكوريا الجنوبية: مصر تحذر مواطنيها من السفرالي أوكرانيا في ضوء التطورات الأمنية المتسارعة الاستثمارات الكويتية في مصر أحلامي وطموحي دور الكتيبة 163 صاعقة في التمهيد لعبور القوات البرية للقناة مرشح محاكاة مجلس الشيوخ نتطلع إلى مستقبل طموح في ظل الجمهورية الجديدة

اقتصاد

وزيرة التعاون الدولي تبحث مع هاني سنبل مجالات التعاون بين الجانبين

جانب من اللقاء
جانب من اللقاء

التقت الدكتورة رانيا المشاط، وزيرة التعاون الدولي، السيد هاني سنبل، الرئيس التنفيذي للمؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة، التابعة لمجموعة البنك الإسلامي للتنمية، لبحث سبل تعزيز العلاقات المشتركة مع المؤسسة، وتنويع مجالات التعاون بين الجانبين، ومناقشة الملامح النهائية لبرنامج التعاون المشترك للعام المقبل، في إطار تنفيذ رؤية الدولة التنموية وأهداف التنمية المستدامة 2030.

وخلال اللقاء ناقشت وزيرة التعاون الدولي، مع الرئيس التنفيذي للمؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة تطور التعاون مع مصر خلال العام الجاري حيث وقعت المؤسسة مع الحكومة برنامجًا بقيمة 1.1 مليار دولار في يناير الماضي، للهيئة العامة للبترول والهيئة العامة للسلع التموينية، لكن التمويلات التي تمت إتاحتها ارتفعت إلى 2.3 مليار دولار، ما يعكس قوة العلاقات المشتركة، كما يجري حاليًا التباحث بشأن إضافة جهاز المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر للجهات المستفيدة من تمويلات المؤسسة خلال الفترة المقبلة، فضلا تنويع مجالات التعاون ومن بينها التمويلات المناخية، وجهود المؤسسة لتعزيز الصادرات المصرية.

وثمنت الدكتورة رانيا المشاط، وزيرة التعاون الدولي، التعاون مع المؤسسة، إحدى الجهات التابعة للبنك الإسلامي للتنمية، والجهود المشتركة التي تمت خلال الفترة الماضية وساهمت في دفع الخطط التنموية للدولة، ودور المؤسسة في تنشيط التجارة البينية بين الدول الأعضاء.

وأشارت وزيرة التعاون الدولي، إلى إمكانية تعزيز التعاون بين المؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة من خلال المنحة السعودية لتمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة بقيمة 200 مليون دولار، كما تطرقت إلى الجلسة التي من المقرر أن تعقدها الوزارة بالتعاون مع وزارة البيئة وشركاء التنمية ضمن قمة تمويل المناخ في جلاسجو وأهمية مشاركة المؤسسة.

كما بحثت «المشاط»، نتائج منصة التعاون التنسيقي المشترك التي تم عقدها بمشاركة البنك الإسلامي للتنمية والمؤسسات التابعة له، حيث أشاد الرئيس التنفيذي للمؤسسة الإسلامية لتمويل التجارة، بالمنصة ودورها في تجميع كافة الأطراف ذات الصلة وتعزيز التواصل بين الحكومة والمشروعات التي تسعى لتنفيذها وشركاء التنمية بما يتيح التمويلات الإنمائية والدعم الفني .

وأثنى الرئيس التنفيذي للمؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة، بالتعاون المشترك مع الحكومة المصرية، وانفتاح المؤسسة على كافة فرص التعاون لإضفاء مزيد من التنوع على المحفظة التنموية المشتركة، لاسيما في ظل الطفرة التنموية التي تحدث على مستوى كافة المجالات، موضحًا أن المؤسسة تضع بالتعاون مع الجهات المعنية اللمسات النهائية على برنامج التعاون المشترك للفترة المقبلة، كما تبحث في الوقت الحالي مع وزارة المالية تطوير المنصة الإلكترونية للتبادل التجاري.

ودعا المهندس هاني سنبل، وزيرة التعاون الدولي، لالمشاركة في المؤتمر الوزاري لمجلس إدارة برنامج جسور للتجارة العربية المقرر عقده بالقاهرة خلال ديسمبر المقبل، كما أشار إلى أن المؤسسة تعمل على وضع سياسات جديدة لتمويل المناخ لتواكب التطورات العالمية الهادفة لمكافحة التغيرات المناخية، مضيفًا أن المؤسسة تعمل عل تنمية التجارة البينية بين الدول الأعضاء في منظمة المؤتمر الإسلامي وبلغت حجم التمويلات السنوية للمؤسسة نحو 6 مليارات دولار.

وكانت المؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة، إحدى المؤسسات المشاركة في منتدى مصر للتعاون الدولي والتمويل الإنمائي، الذي نظمته وزارة التعاون الدولي، تحت رعاية السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي، يومي 8و9 سبتمبر الماضي، وساهمت المؤسسة في تنظيم ورشة عمل اتفاقية التجارة الحرة الأفريقية وتعزيز التعاون الإقليمي وتحديات التجارة الإلكترونية للقطاع الخاص.

جدير بالذكر أن حجم التمويل الإجمالية من المؤسسة لمصر بلغت نحو 12.463 مليار دولار لتمويل استيراد البترول ومنتجاته بالإضافة إلى السلع الغذائية ومنتجات أخرى.