وزير التنمية المحلية يلتقى المديرة التنفيذية لبرنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية "الهابيتات"

جريدة البوابة المصرية
جريدة البوابة المصرية
مجمع القرآن الكريم بالشارقة يحتفل باليوم الوطني الـ50 لدولة الإمارات العربية المتحدة مركز دراسات الشرق الأوسط يكرم المشاركين في اعدادالتقرير الاستر اتيجي 20/21 تأثير الشيخ العيسى يغيظ" الإخوان" الإرهابية دعاء ثابت تنفي صدور اي احكام قضائية ضدها لا للتنمر العرض العالمي الأول لفيلم أبو صدام في مهرجان القاهرة الدولي المستشار خالد السيد... يكشف موعد إنطلاق ملتقى دور الوساطة لفض المنازعات محاربة التلوث بالأقمار الصناعية.. كيف تتصدى مصر لتقليل الانبعاثات الضارة؟ وزيرة التعاون الدولي تبحث مع هاني سنبل مجالات التعاون بين الجانبين وزيرة الصناعة تعقد اجتماعا مع منتجى الأدوات الصحية لبحث ترشيد استهلاك المياه بالمنازل وزير التنمية المحلية يوجه المحافظات بإتخاذ كافة الإجراءات اللازمة لمواجهة موسم الأمطار الغزيرة والسيول وزير البترول يبحث مع وزيرة الطاقة الأمريكية علاقات الشراكة بين البلدين

أخبار

بحضور محافظي القاهرة والأقصر

وزير التنمية المحلية يلتقى المديرة التنفيذية لبرنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية "الهابيتات"

جانب من الاجتماع
جانب من الاجتماع

عقد اللواء محمود شعراوى وزير التنمية المحلية ، إجتماعاً مع السيدة / ميمونة محمد شريف وكيل الأمين العام للأمم المتحدة والمديرة التنفيذية لبرنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية UN-HABITAT وذلك علي هامش الاجتماعات الخاصة بيوم المدن العالمى والذى تسضيفه مدينة الأقصر ويعقد تحت رعاية السيد رئيس الجمهورية خلال يومى " خلال يومى 30 و 31 أكتوبر تحت عنوان ( تكيف وتعزيز قدرات المدن لمقاومة التغيرات المناخية) .. حضر اللقاء كل من اللواء خالد عبدالعال محافظ القاهرة والمستشار مصطفى ألهم محافظ الأقصر والدكتور عرفان على مدير المكتب الإقليمي لبرنامج المستوطنات البشرية بالشرق الأوسط والدول العربية والدكتورة رانيا هداية مدير برنامج المستوطنات البشرية بالقاهرة وعدد من قيادات الوزارة.

وفي بداية اللقاء حرص شعراوى على الترحيب بالسيدة ميمونة شريف في زيارتها للأقصر للمشاركة فى يوم المدن العالمى ، حيث تستعد المحافظة أيضاً للاحتفالية الكبرى التي سيتم إقامتها قريباً بمناسبة إحياء طريق الكباش والتي ستضاهي الاحتفالية العالمية الخاصة بموكب نقل المومياوات الملكية .

وقدم وزير التنمية المحلية الشكر للمديرة التنفيذية على الدعم الذى تقدمه منظمة الأمم المتحدة للوزارة والحكومة المصرية في عدد من مجالات ومبادرات التعاون وآخرها قبول استضافة مدينة الأقصر للحدث الدولى الهام "يوم المدن العالمى " .

وأكد " شعراوى " على عمق العلاقات الوطيدة التي تربط بين الوزارة و برنامج المستوطنات البشرية والذي يعمل بكفاءة وفاعلية في عدد من المحافظات المصرية بفضل الجهود الدؤوبة لفرق عمل الهابيتات في مصر والمنطقة العربية.

كما أشار الوزير إلى نتائج اللقاء الذى عقده في فبراير 2020 مع السيدة ميمونة شريف على هامش انعقاد المنتدى الحضري العالمي بمدينة أبو ظبي بالإمارات وهو اللقاء الذي خرج بعدد من التوصيات المهم ومنها استضافة مصر لهذا الحدث وتقدم مصر بملف شامل لاستضافة المنتدى العالمي الحضري في عام 2024 ، مشيراً إلى أن الحكومة المصرية وضعت كافة الإمكانيات اللازمة لضمان نجاح هذا المنتدى ، في ظل قدرة مصر على تنظيم الأحداث والمؤتمرات الدولية بعد النجاحات التي حققتها في هذا الملف خلال الفترة الأخيرة ، والإعلان مؤخراً عن استضافة مصر لمؤتمر المناخ COP27 لعام 2022.

واستعرض وزير التنمية المحلية خلال اللقاء ملامح الطفرة الحضارية والعمرانية الكبيرة التي حققتها مصر تحت قيادة الرئيس عبدالفتاح السيسى وعلى رأسها إنشاء العاصمة الادارية الجديدة وعدد آخر من المدن الذكية في مختلف المحافظات بالإضافة إلى حل بعض المشكلات الخاصة بالمناطق غير الآمنة وتطويرها وإنشاء آلاف الكيلومترات من الطرق والتي وضعت مصر في مرتبة متقدمة على مستوى العالم وإعادة توزيع السكان لحل مشكلة التكدس والبنة التحتية والأساسية الجديدة .

وشدد اللواء محمود شعراوى ، على اهتمام الدولة المصرية بيوم المدن العالمى حيث سيشارك في جلساته رئيس مجلس الوزراء وعدد كبير من الوزراء والمحافظين للخروج بتوصيات ومقترحات يمكن الاستفادة منها في معالجة مشاكل تغير المناخ .

وأشار " شعراوى" إلى أن القيادة السياسية تتحرك بخطى سريعة لإيجاد حلول دائمة لكافة المشاكل والتحديات في مختلف الملفات والقطاعات التي تهم المواطنين في جميع المحافظات ، مشيراً إلى إطلاق الرئيس السيسى لبرنامج تطوير الريف المصرى ضمن المبادرة الرئاسية " حياة كريمة" والتي تستهدف تغيير حياة 58 مليون مواطن بقرى الريف وتحسين أحوالهم المعيشية وإحداث تغير شامل في كافة الخدمات بالقرى المستهدفة ومدها بكافة الخدمات الأساسية وجعلها في مستوى المراكز والمدن وتوفير فرص عمل للمواطنين وتمكينهم اقتصادياً.

كما أشار وزير التنمية المحلية إلى أن برنامج التنمية المحلية بصعيد مصر حقق مؤخراً نجاحات كبيرة بمحافظتي سوهاج وقنا وتم اختياره كأفضل الممارسات التي تحقق أهداف التنمية المستدامة 2030 التابعة لإدارة الشئون الاقتصادية والاجتماعية بالأمم المتحدة .

ومن جانبها أعربت السيدة/ ميمونة شريف عن سعادتها لزيارة مصر بوجه عام ومحافظة الأقصر على وجه الخصوص تلك المدينة التاريخية والخالدة في التاريخ المصرى الفرعونى ، معربة عن فخرها بأن تستضيف الأقصر هذا الحدث الدولى الهام في توقيت شديد الأهمية قبل أيام قليلة من عقد المؤتمر السادس والعشرين للأطراف (COP-26 ) في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناح والذى سيعقد في مدينة جلاسكو باسكتلندا خلال شهر نوفمبر القادم بما يساهم في توحيد الرسائل والنجاحات.

كما أشادت المديرة التنفيذية بالموضوعات التي سيتم مناقشتها على هامش اليوم الأول للمؤتمر والخاصة ببرنامج تنمية الصعيد وبرنامج تطوير الريف المصرى والتي تتوافق أهدافها مع أجندة عمل الأمم المتحدة في مجال التنمية المستدامة على المستوى المحلي وخاصة مبادرة " حياة كريمة " والتي يتابعها العالم باهتمام وعن كثب بإعتبارها مشروع مهم للغاية ويساهم في تحسين معيشة ملايين المواطنين ، مشيرة إلى إن برنامج تطوير الريف هو المشروع التنموي الأضخم على مستوى العالم و ليس مهم لمصر فقط ولكن للعالم أجمع حيث يحرص الجميع مشاركته وتنفيذ أفكاره وربط المناطق الريفية ورفع مستواها مثل المدن ويمكن أن نتعلم من التجربة المصرية في هذا الشأن .

وأشارت ميمونة شريف إلى مستوى التعاون والتنسيق الجيد بين مصر والمنظمة خاصة على مستوى المجلس التنفيذي للهابيتات في نيروبي والمناقشات الجارية الخاصة بالاستراتيجية الحضرية الجديدة وكيفية تطبيق أهداف الأمم المتحدة ، وقدمت الشكر للحكومة المصرية على تقديم تقرير حول الأجندة الحضرية الجديدة والتي سيتم وضع عناصره عين الاعتبار .

وأشادت بالملف المصري الخاص باستضافة المنتدى الحضرى العالمى في 2024 ، حيث من المقرر أن يتم خلال نهاية شهر ديسمبر الإعلان عن العاصمة المستضيفة له ، كما قدمت الشكر للقيادة السياسية والحكومة المصرية على الدعم المستمر لها في أداء مهمتها بنجاح .

ومن جانبه رحب المستشار مصطفى ألهم بالوفد الأممي الذى يزور محافظة الأقصر للمشاركة في يوم المدن العالمى في ظل الموضوعات والملفات المهمة التي سيتم مناقشتها وعلى رأسها ملف التغيرات المناخية والتي تؤثر على العديد من دول القارة الأفريقية .

وقال المستشار مصطفي ألهم ان المحافظة وضعت كافة استعداداتها لانجاح هذا الحدث الدولي الهام .

كما أكد اللواء خالد عبدالعال ، سعى محافظة القاهرة على تعزيز مجالات التعاون المشترك مع برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية "الهابيتات" ، معرباً عن أمنياته باستضافة القاهرة للمنتدى الحضرى العالمى خاصة في ظل ما تشهد العاصمة المصرية حالياً من طفرة كبيرة في كافة القطاعات والمجالات واستعادة الوجه الحضارى للقاهرة وتنفيذ العديد من المشروعات القومية الكبرى .

ومن جانبه أشار الدكتور عرفان على إلى أهمية دور مصر في المنطقة العربية والشرق الأوسط ، مشيداً بمستوى التعاون الحالي بين المنظمة ووزارة التنمية المحلية والحكومة المصرية في ظل وجود العديد من المشروعات التي يمكن التعاون فيها بين الجانبين ، مشيراً إلى أن التنمية المحلية في مصر تسير بخطى جيدة ، ومشروع حياة كريمة أصبح الأهم على مستوى العالم ، كما أعربت الدكتورة رانيا هداية عن سعادته بالتعاون المستمر مع وزارة التنمية المحلية ، وأعربت عن أملها في استمرار هذا التعاون .