وزير التنمية المحلية: انتهاء كافة الاستعدادات لإستضافة الأقصر ”يوم المدن العالمى”

جريدة البوابة المصرية
جريدة البوابة المصرية
مجمع القرآن الكريم بالشارقة يحتفل باليوم الوطني الـ50 لدولة الإمارات العربية المتحدة مركز دراسات الشرق الأوسط يكرم المشاركين في اعدادالتقرير الاستر اتيجي 20/21 تأثير الشيخ العيسى يغيظ" الإخوان" الإرهابية دعاء ثابت تنفي صدور اي احكام قضائية ضدها لا للتنمر العرض العالمي الأول لفيلم أبو صدام في مهرجان القاهرة الدولي المستشار خالد السيد... يكشف موعد إنطلاق ملتقى دور الوساطة لفض المنازعات محاربة التلوث بالأقمار الصناعية.. كيف تتصدى مصر لتقليل الانبعاثات الضارة؟ وزيرة التعاون الدولي تبحث مع هاني سنبل مجالات التعاون بين الجانبين وزيرة الصناعة تعقد اجتماعا مع منتجى الأدوات الصحية لبحث ترشيد استهلاك المياه بالمنازل وزير التنمية المحلية يوجه المحافظات بإتخاذ كافة الإجراءات اللازمة لمواجهة موسم الأمطار الغزيرة والسيول وزير البترول يبحث مع وزيرة الطاقة الأمريكية علاقات الشراكة بين البلدين

محافظات

وزير التنمية المحلية: انتهاء كافة الاستعدادات لإستضافة الأقصر ”يوم المدن العالمى”

وزير التنمية المحلية
وزير التنمية المحلية

أعلن اللواء محمود شعراوي وزير التنمية المحلية ، عن انتهاء الوزارة من كافة الاستعدادات الخاصة باستضافة مدينة الأقصر " يوم المدن العالمى والذى يعقد تحت رعاية السيد رئيس الجمهورية خلال يومى " خلال يومى 30 و 31 أكتوبر الجارى تحت عنوان ( تكيف وتعزيز قدرات المدن لمقاومة التغيرات المناخية) .

وأشار وزير التنمية المحلية إلى وصول عدد كبير من الشخصيات الدولية وكبار المسئولين ورؤساء الوفود والوزراء والمحافظين المشاركين في فعاليات هذا الحدث الدولى الهام وعلى رأسهم السيدة ميمونة محمد شريف - وكيل الأمين العام للأمم المتحدة والمدير التنفيذي لمنظمة الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية وقيادات المنظمة وعدد من رؤساء مكاتب الأمم المتحدة العاملة فى مصر والبنك الدولى ورئيس مفوضية الإتحاد الأوروبى وبعض السفراء الأجانب المعتمدين بالقاهرة .

وقال اللواء محمود شعراوى أنه من المقرر غداً السبت أن يتم عقد 3 جلسات لإستعراض بعض البرامج والمشروعات التي تنفذها الحكومة المصرية وعلى رأسها برنامج تطوير الريف المصري ضمن المبادرة الرئاسية " حياة كريمة" والذى يهدف إلى تحسين مستوى معيشة حوالى 58 مليون مواطن بقرى الريف المصري حيث سيشارك في الجلسة عدد من الوزراء بالحكومة وممثلى المنظمات الأممية في القاهرة ، بالإضافة إلى جلسة آخرى لعرض برنامج التنمية المحلية بصعيد مصر الذى تنفذه الحكومة المصرية بمحافظتى قنا وسوهاج بحضور عدد من ممثلي البنك الدولى ومحافظى سوهاج وقنا وأعضاء المكتب التنسيقى للبرنامج بوزارة التنمية المحلية ، كما سيتم عقد جلسة ختامية حول الشباب والتغيرات المناخية تتم بمشاركة من خمس منظمات دولية تابعة للامم المتحدة بحضور عدد من المحافظين ونوابهم والشخصيات الدولية المدعوة واكاديميين دوليين .

وأشار "شعراوى " ، إلى أن فعاليات اليوم الثانى للمؤتمر " الأحد " سيشهد عقد الجلسة الافتتاحية الرئيسية بحضور ومشاركة الدكتور مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء ، حيث سيتم إلتقاط صورة تذكارية لكبار الشخصيات مع رئيس الوزراء ويعقبها بدء الجلسة بكلمة ترحيب لمحافظ الأقصر المستشار مصطفى ألهم ويعقبها كلمات لعدد من الجهات والمنظمات والشخصيات الدولية المشاركة ، مشيراً من ناحية اخري ، إلى أنه سيتم عقد عدد من الموائد المستديرة على مدار اليوم بحضور الوزراء المصريين وكبار الشخصيات الدولية والتي ستناقش بعض الموضوعات المتعلقة بيوم المدن العالمى وعلى رأسها عدد من المبادرات الدولية ذات الصلة منها "التكيف مع المناخ لأكثر الناس تأثراً" ، و"نتائج مؤتمر المدن الذكية Innovate4Cities "ومبادرة " المستقبل الأخضر .. تعافي من فيروس كورونا " ، وستبحث المائدة المستديرة الرابعة موضوع تغير المناخ في المنطقة العربية - التحديات والفرص " .

وكشف وزير التنمية المحلية عن إن المؤتمر سيتضمن العديد من الفعاليات والأنشطة الثقافية والتى تعكس الحضارة المصرية وذلك بالتعاون والتنسيق مع وزارتى السياحة والآثار والثقافة حيث ستكون هناك فرصة لتقديم معالم الاكتشافات الآثرية المصرية خلال الفترة الأخيرة من خلال محاضرة متميزة يلقيها العالم الآثرى المصري الكبير الدكتور زاهي حواس ، كما ستتابع الوفود الدولية المشاركة في الاحتفالية العديد من الفقرات الثقافية والفنية التي تعكس الحضارة المصرية بمعبد الأقصر ، بالإضافة إلى أن وجودهم في مدينة الأقصر ذاته بوصفها المتحف العالمي المفتوح ما يتيح فرصة لإظهار قدرة مصر على إعادة تأهيل البنية التحتية الآثرية واستعراض جهودها فى الحفاظ علي الآثر بالتزامن مع النمو الحضري في اطار فلسفة القيادة السياسية الداعية دوما لاحترام التاريخ وبناء مصر المستقبل.

وأضاف اللواء محمود شعراوي إنه سيقام على هامش المؤتمر معرضاً للوزارت والشركات العاملة فى مجالات تطوير وإعمار المدن للاستفادة من هذا الحشد الدولى والتواصل مع العديد من الجهات والشخصيات الدولية العاملة فى هذا المجال .

وشدد " شعراوى" على سعى الوزارة التنسيق مع رئاسة مجلس الوزراء وجميع الوزارات المعنية ومحافظة الأقصر حتى يخرج هذا الحدث بالشكل والصورة التي تليق بإسم مصر خاصة بعد تنافس الأقصر مع العديد من المدن العالمية لاستضافة " اليوم العالمى للمدن " ، وسيتم اتخاذ الاجراءات الوقائية والاحترازية اللازمة بالتنسيق مع وزارة الصحة .

وقدم وزير التنمية المحلية ، الشكر لكافة الوزارات والجهات المعنية والشركاء الدوليين علي رأسهم منظمات الأمم المتحدة بمصر والاتحاد الاوربي وبنك الإسكان والتعمير وشركة تطوير واي فاينناس ومواصلات مصر ومنظمة الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية على التعاون والتنسيق مع الوزارة للإنتهاء من كافة الاستعدادات الخاصة بإستضافة الأقصر لهذا المؤتمر الهام .

وأكد اللواء محمود شعراوى على أن استضافة مصر "يوم المدن العالمى" سيمثل فرصة لإطلاع العديد من دول العالم على تجربة مصر التنموية الناجحة والرائدة خلال السبع سنوات الماضية تحت قيادة السيد الرئيس عبدالفتاح السيسى خاصة في مجال التنمية العمرانية والحضرية المتطورة والبنية التحتية ، حيث يجرى إنشاء أكثر من 14 مدينة الذكية الجديدة وتطوير المدن القائمة وتنفيذ أكبر مشروع اسكان في تاريخ مصر ، وإنشاء عاصمة إدارية جديدة ، وإطلاق برنامج طموح للقضاء على المناطق غير الآمنة بمختلف المحافظات.

وأوضح " شعراوى " أن هذا الحدث الدولى الهام يتزامن مع دخول مصر عصر المدن الذكية الذى يحقق التطور التكنولوجى فى إطار جهود الحكومة للتحول إلى المجتمع الرقمى وتسهيل الخدمات المقدمة للمواطنين ، مؤكداً على اهتمام القيادة السياسية بالتنمية الحضرية وإيجاد حلول سريعة وذكية لمواجهة التحديات والمشاكل التى تواجه المدن وتتبنى الدولة لاستراتيجية للتنمية العمرانية.

وأضاف اللواء محمود شعراوى أن هذا الحدث العالمى سيكون فرصة مهمة لاستعراض إنجازات الدولة المصرية وجذب أنظار العالم للنقلة النوعية التى تقوم بها الحكومة خاصة فى مجال دعم البنية الأساسية والتحتية ، كما سيتم أيضاً خلال الحدث مناقشة عدد من القضايا والتحديات التى تواجه مدن القارة الأفريقية واقتراح الحلول المناسبة لحلها .

وأشار الوزير إلى أن الأمم المتحدة إعتمدت يوم 31 أكتوبر من كل عام ليصبح يوم المدن العالمى " مدينة أفضل لحياة أفضل " للتأكيد على إلتزام واهتمام المجتمع الدولى بالتوسع الحضرى العالمى المستدام ونشر التنمية الحضرية فى جميع أنحاء العالم ودفع التعاون بين البلدان والمدن لتلبية الفرص ومعالجة تحديات التحضر ، مشيراً إلى أن الحدث العالمى يأتي قبل المؤتمر السادس والعشرين للأطراف (COP-26 ) في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناح والذى سيعقد في مدينة جلاسكو باسكتلندا خلال شهر نوفمبر القادم بما يساهم في توحيد الرسائل والنجاحات.

وأكد اللواء محمود شعراوي ان من بين أهم أهداف المؤتمر أيضاً هو دعم السياحة المصرية والسياحة الثقافية وسياحة المؤتمرات و التي تتضافر جهود الدولة ووزاراتها لتعزيز فرصها من خلال استضافة مثل تلك الفاعليات الكبري والأحداث الهامة.