اليوم العربي للبيئة يناقش عشرة محاور عن التنمية المستدامة

جريدة البوابة المصرية
جريدة البوابة المصرية
مجمع القرآن الكريم بالشارقة يحتفل باليوم الوطني الـ50 لدولة الإمارات العربية المتحدة مركز دراسات الشرق الأوسط يكرم المشاركين في اعدادالتقرير الاستر اتيجي 20/21 تأثير الشيخ العيسى يغيظ" الإخوان" الإرهابية دعاء ثابت تنفي صدور اي احكام قضائية ضدها لا للتنمر العرض العالمي الأول لفيلم أبو صدام في مهرجان القاهرة الدولي المستشار خالد السيد... يكشف موعد إنطلاق ملتقى دور الوساطة لفض المنازعات محاربة التلوث بالأقمار الصناعية.. كيف تتصدى مصر لتقليل الانبعاثات الضارة؟ وزيرة التعاون الدولي تبحث مع هاني سنبل مجالات التعاون بين الجانبين وزيرة الصناعة تعقد اجتماعا مع منتجى الأدوات الصحية لبحث ترشيد استهلاك المياه بالمنازل وزير التنمية المحلية يوجه المحافظات بإتخاذ كافة الإجراءات اللازمة لمواجهة موسم الأمطار الغزيرة والسيول وزير البترول يبحث مع وزيرة الطاقة الأمريكية علاقات الشراكة بين البلدين

تقارير وتحقيقات

اليوم العربي للبيئة يناقش عشرة محاور عن التنمية المستدامة

جانب من المؤتمر
جانب من المؤتمر

افتتح الدكتور أشرف عبد العزيز الأمين العام للاتحاد العربى للتنمية المستدامة والبيئة، والدكتورة نهى سمير عميدة كلية الدراسات العليا والبحوث البيئية، مؤتمر البيئة الذي اقيم علي هامش الاحتفال بيوم البيئة العربي بحضور الدكتور صلاح يوسف وزير الزراعة الاسبق لفيف من العلماء من مصر وأوروبا وأفريقيا وآسيا ومتحدثين من إحدى عشر دولة الإمارات و اندونيسيا والبحرين والكويت والسعودية وماليزيا ولبنان والمملكة المغربية والسويد ونيجيريا والعراق والجزائر .

جاء المؤتمر فى عشرة محاور منها الأهمية الإستراتيجية العربية نحو التحول إلى البيئة الذكية وإعادة التخطيط العمراني المستدام والتكنولوجيا الرقمية واثر التحسن المناخى والتخطيط والطرق والموانئ على التحول إلى البيئة الذكية وأهمية التخفيف من حدة الانبعاثات الحرارية والحد من استخدام الطاقة الضارة وأهمية الذكاء الاصطناعي .

اجمع الحاضرون علي انه قد حان الوقت للتحول إلى البيئة الذكية تحت شعار البيئة الذكية _ حياة كريمة وهو ما يتواكب خطة الدولة نحو التحول الرقمى ومبادرة حياة كريمة التى تنفذها حاليا

عقد المؤتمر برعاية جامعة عين شمس امس الأول بالتعاون مع الاتحاد العربى للتنمية المستدامة والبيئة وكلية الدراسات العليا والبحوث البيئية ومع رابطة الجامعات الإسلامية ومركز التنمية الإدارية .