الشيخ العيسى: الحضارة الإسلامية فرضت نفسها بالقوة الناعمة

جريدة البوابة المصرية
جريدة البوابة المصرية
توقيع مذكرة تفاهم للربط الكهربائى الثنائى بين مصر وقبرص طموحات وآمال كبار السن في مصر في اليوم العالمي وزير التنمية المحلية يعلن بدء المرحلة الثانية من الموجة 18 لإزالة التعديات علي أملاك الدولة بدون ضمان يعمى عيون المرأة ويغلظ قلوب الرجال وزير المالية: كل التقدير للجهود المبذولة في إعداد موازنة الاتحاد الأفريقي ٢٠٢٢ 69.1% زيادة في الصادرات المصرية لاسبانيا خلال النصف الأول من العام الجاري وزيرة الثقافة تنعى الكاتب الكبير الدكتور فوزى فهمى الرئيس الاسبق لاكاديمية الفنون السفارة المصرية في ولينجتون تنظم مسابقة للرسم للأطفال احتفالاً بذكرى انتصارات ٦ أكتوبر القوى العاملة: الخميس بدلا من الثلاثاء المقبل إجازة بأجر للقطاع الخاص بمناسبة المولد النبوي وزيرة الهجرة تعقد اجتماعًا تشاوريًا مع ممثلي مؤسسة حياة كريمة لبحث مشاركة المصريين بكندا في الحملة المولد النبوي الشريف وزيرا السياحة والآثار والطيران المدني يعقدان اجتماعاً موسعاً لمناقشة عدد من الموضوعات التي تساهم في الترويج السياحي لمصر

منوعات

الشيخ العيسى: الحضارة الإسلامية فرضت نفسها بالقوة الناعمة

الدكتور محمد العيسي
الدكتور محمد العيسي

كانت الحضارة الإسلامية ومازالت محل اهتمام الحضارات على وجه المعمورة، وخاصة الحضارة الغربية التي أولتها اهتماماً كبيراَ بسبب قدم السجال بينهما.
وحول ذلك يؤكد معالي أمين رابطة العالم الإسلامي الشيخ الدكتور محمد العيسى أن حضارتنا الإسلامية تميزت عن غيرها من حضارات العالم بأنها الحضارة ذات الامتداد الحي القوي.
وفي مقطع فيديو تم تداوله على نطاق واسع من خلال مواقع التواصل الاجتماعي من لقاء للشيخ العيسى في برنامج "في الآفاق" في قناة إم بي سي ، قال فيه "الحضارة الإسلامية تتميز عن جميع الحضارات في العالم بأنها حية، حيث إن لها امتداد حي قوي، وقد فرضت نفسها بين الحضارات بقوتها الناعمة".
وأضاف، الحضارة الإسلامية كانت محل الاهتمام الغربي لكونها الحضارة الوحيدة التي بينها وبين الغرب سجال قديم، ، وهذا السجال متى كان سلبياً، فإن حقيقة الإسلام لا يمكن أن تفتعله مطلقاً.
كما أوضح الشيخ العيسى أن السجال السلبي بين الحضارات ظهر نتيجة اعتقاد بعض الداخل الإسلامي بوجود تهديد حضاري من الآخر "بعض الداخل الإسلامي يعتقد بوجود صدام حضاري، أو تهديد حضاري من الجانبين على الآخر، وهذا يخلق السجال السلبي على اختلاق درجاته، ولكننا نقول دوماً بأن الحضارات لا بد أن يكون بينها تفاهم، مع احترام كل حضارة لخصوصية الحضارة الأخرى".
وفيما يتعلق برفض البعض لمظاهر الحضارة الغربية ، قال الشيخ العيسى " كونك ترفض القناعة ببعض مظاهر الحضارة الغربية فهذا من حقك، ولكن هذا لا يعني أن تصطدم وتشهر الكراهية، بل قد يتطور ذلك إلى المواجهة، فداعش مثلاً تقول للعالم كله من المسلمين وغير المسلمين "إما نحن أو أنتم".