الشيخ العيسى: الحضارة الإسلامية فرضت نفسها بالقوة الناعمة

جريدة البوابة المصرية
جريدة البوابة المصرية
عزاء واجب الشيخ العيسى: حقوق الإنسان منظومة أخلاقية تحكمها القوانين عميدة كلية الدراسات العليا والبحوث البيئية خلال تخريج الدفعتين الاولى والثانية لسفراء المناخ مؤسس مبادرة سفراء المناخ يتحدث في حفل تخرج الدفعتين الأولي والثانية بجامعة عين شمس حسين فنيش : تكريمى فى القاهرة انطلاقة جديدة لمسيرتى الفنية المنتدي الاجتماعي للثقافة العربية تحت عنوان السلام طريقنا والمحبة وحدها تجمعنا الدكتورة عبير جابر ترعي ذوي الهمم لتعلم فن الطهي باحترافية الشيخ العيسى: متحف السيرة القوة الناعمة لنصرة نبي الرحمة مجمع القرآن الكريم بالشارقة يحتفل باليوم الوطني الـ50 لدولة الإمارات العربية المتحدة مركز دراسات الشرق الأوسط يكرم المشاركين في اعدادالتقرير الاستر اتيجي 20/21 تأثير الشيخ العيسى يغيظ" الإخوان" الإرهابية دعاء ثابت تنفي صدور اي احكام قضائية ضدها

منوعات

الشيخ العيسى: الحضارة الإسلامية فرضت نفسها بالقوة الناعمة

الدكتور محمد العيسي
الدكتور محمد العيسي

كانت الحضارة الإسلامية ومازالت محل اهتمام الحضارات على وجه المعمورة، وخاصة الحضارة الغربية التي أولتها اهتماماً كبيراَ بسبب قدم السجال بينهما.
وحول ذلك يؤكد معالي أمين رابطة العالم الإسلامي الشيخ الدكتور محمد العيسى أن حضارتنا الإسلامية تميزت عن غيرها من حضارات العالم بأنها الحضارة ذات الامتداد الحي القوي.
وفي مقطع فيديو تم تداوله على نطاق واسع من خلال مواقع التواصل الاجتماعي من لقاء للشيخ العيسى في برنامج "في الآفاق" في قناة إم بي سي ، قال فيه "الحضارة الإسلامية تتميز عن جميع الحضارات في العالم بأنها حية، حيث إن لها امتداد حي قوي، وقد فرضت نفسها بين الحضارات بقوتها الناعمة".
وأضاف، الحضارة الإسلامية كانت محل الاهتمام الغربي لكونها الحضارة الوحيدة التي بينها وبين الغرب سجال قديم، ، وهذا السجال متى كان سلبياً، فإن حقيقة الإسلام لا يمكن أن تفتعله مطلقاً.
كما أوضح الشيخ العيسى أن السجال السلبي بين الحضارات ظهر نتيجة اعتقاد بعض الداخل الإسلامي بوجود تهديد حضاري من الآخر "بعض الداخل الإسلامي يعتقد بوجود صدام حضاري، أو تهديد حضاري من الجانبين على الآخر، وهذا يخلق السجال السلبي على اختلاق درجاته، ولكننا نقول دوماً بأن الحضارات لا بد أن يكون بينها تفاهم، مع احترام كل حضارة لخصوصية الحضارة الأخرى".
وفيما يتعلق برفض البعض لمظاهر الحضارة الغربية ، قال الشيخ العيسى " كونك ترفض القناعة ببعض مظاهر الحضارة الغربية فهذا من حقك، ولكن هذا لا يعني أن تصطدم وتشهر الكراهية، بل قد يتطور ذلك إلى المواجهة، فداعش مثلاً تقول للعالم كله من المسلمين وغير المسلمين "إما نحن أو أنتم".