مبادرة ..شغلك في قريتك

جريدة البوابة المصرية
جريدة البوابة المصرية
توقيع مذكرة تفاهم للربط الكهربائى الثنائى بين مصر وقبرص طموحات وآمال كبار السن في مصر في اليوم العالمي وزير التنمية المحلية يعلن بدء المرحلة الثانية من الموجة 18 لإزالة التعديات علي أملاك الدولة بدون ضمان يعمى عيون المرأة ويغلظ قلوب الرجال وزير المالية: كل التقدير للجهود المبذولة في إعداد موازنة الاتحاد الأفريقي ٢٠٢٢ 69.1% زيادة في الصادرات المصرية لاسبانيا خلال النصف الأول من العام الجاري وزيرة الثقافة تنعى الكاتب الكبير الدكتور فوزى فهمى الرئيس الاسبق لاكاديمية الفنون السفارة المصرية في ولينجتون تنظم مسابقة للرسم للأطفال احتفالاً بذكرى انتصارات ٦ أكتوبر القوى العاملة: الخميس بدلا من الثلاثاء المقبل إجازة بأجر للقطاع الخاص بمناسبة المولد النبوي وزيرة الهجرة تعقد اجتماعًا تشاوريًا مع ممثلي مؤسسة حياة كريمة لبحث مشاركة المصريين بكندا في الحملة المولد النبوي الشريف وزيرا السياحة والآثار والطيران المدني يعقدان اجتماعاً موسعاً لمناقشة عدد من الموضوعات التي تساهم في الترويج السياحي لمصر

مقالات

مبادرة ..شغلك في قريتك

محمد عبد المنصف
محمد عبد المنصف

تعد مبادرة شغلك في قريتك واحدة خيرة المبادرات التي اطلقتها الدولة مؤخرا ، والتي تتضمن انشاء مجمعات صناعية انتاجية في 4 محافظات، تمهيدا لتعميمها علي مستوي الجمهورية، لتوفير فرص عمل دائم للشباب في قراهم بهدف وقف الهجرة الداخلية من الريف الي الحضر والخارجية التي تتم بصورة غير شرعية.

حيث نجحت الدولة في توفير 6 آلاف متر مربع في قرية "سبك الضحاك" بمحافظة المنوفية ، و4200 متر اخري بقرية "ابو صوير" بمحافظة الاسماعيلية، و6الاف متر بقرية هوارة بمحافظة الفيوم، و9الاف و625 متر بقرية "بني احمد" بمحافظة المنيا، بهدف اقامة مجمع صناعي للصناعات الصغيرة والمتوسطة كنموذج تجريبي يمكن تعميمه علي باقي محافظات الجمهورية.

المهم هو تكاتف الجميع لنجاح الفكرة حتي لا يصبح مشروعا خياليا لا يسمن ولا يغني من جوع، ولابد من ربط هذه الورش قبل انشائها بحاجة سوق العمل من صناعات مغذية صغيرة يستطيع الشباب توفيرها بواسطة ماكينات الخراطة واللحام البسيطة، والتي لا تحتاج لتكنولوجيا متقدمة.

والسؤال هو ما مدي استعداد رجال الأعمال للمشاركة في هذا المشروع الهام والذى يوفر فرص عمل ويخفض تكاليف نقل العمالة للصناعات الكثيفة عبر إقامة مشروعات في قراهم .

لابد أن يتم المشروع بصورة عكسية بحيث تتفق الدولة أولا مع اصحاب المصانع الكبيرة علي تحديد احتياجاتهم من الصناعات المغذية والمواصفات القياسيةالتي سيتسلمون بها المنتج، وعمل تعاقدات علي شراء منتجات تلك الورش معهم قبل انشائها فالشباب الذي يدخل سوق العمل لا يملك مالا وفيرا للمرور علي اصحاب الشركات الكبيرة للتعاقد معهم ولا يملك الخبرة العملية فلابد من تقوم الدولة بدورها في فتح الطريق المعبد امام الشباب وتوفير برامج تدريبية حقيقية لهم لتوفير عمل دائمة تحدث نقلة نوعية في الصناعة الوطنية، حتي لا نكرر فشل مشروع الخريجين في الأراضي الزراعية الذي انتهت ببعضهم الي السجن، ولم تحقق الأرض الحدية الاقتصادية للمحاصيل والخضر.