وزيرا الإسكان والهجرة يوقعان بروتوكول تعاون لتعزيز المشاركة المجتمعية في تنمية القرى الأكثر احتياجا

جريدة البوابة المصرية
جريدة البوابة المصرية
مجمع القرآن الكريم بالشارقة يحتفل باليوم الوطني الـ50 لدولة الإمارات العربية المتحدة مركز دراسات الشرق الأوسط يكرم المشاركين في اعدادالتقرير الاستر اتيجي 20/21 تأثير الشيخ العيسى يغيظ" الإخوان" الإرهابية دعاء ثابت تنفي صدور اي احكام قضائية ضدها لا للتنمر العرض العالمي الأول لفيلم أبو صدام في مهرجان القاهرة الدولي المستشار خالد السيد... يكشف موعد إنطلاق ملتقى دور الوساطة لفض المنازعات محاربة التلوث بالأقمار الصناعية.. كيف تتصدى مصر لتقليل الانبعاثات الضارة؟ وزيرة التعاون الدولي تبحث مع هاني سنبل مجالات التعاون بين الجانبين وزيرة الصناعة تعقد اجتماعا مع منتجى الأدوات الصحية لبحث ترشيد استهلاك المياه بالمنازل وزير التنمية المحلية يوجه المحافظات بإتخاذ كافة الإجراءات اللازمة لمواجهة موسم الأمطار الغزيرة والسيول وزير البترول يبحث مع وزيرة الطاقة الأمريكية علاقات الشراكة بين البلدين

محافظات

وزيرا الإسكان والهجرة يوقعان بروتوكول تعاون لتعزيز المشاركة المجتمعية في تنمية القرى الأكثر احتياجا

وزيرا الاسكان والهجرة
وزيرا الاسكان والهجرة

وقع الدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، والسفيرة نبيلة مكرم، وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، بمقر وزارة الإسكان، بروتوكول تعاون، بين الوزارتين بشأن التنمية المجتمعية لرفع الوعى المجتمعى، وتعزيز المشاركة المجتمعية في العملية التنموية، بالقرى الأكثر احتياجا، وذلك في إطار تنفيذ المبادرتين الرئاسيتين "حياة كريمة" و"مراكب النجاة"، كما شهد الوزيران توقيع عقد تنفيذى للبروتوكول، بين مسئولى الوزارتين.

وقال الدكتور عاصم الجزار، إن البروتوكول يهدف إلى تنفيذ مشروعات تنموية بالقرى المستهدفة لدعم التنمية المجتمعية المستدامة كنواة لوضع منهجية وطنية للنهوض اقتصاديا وبيئياً واجتماعيا بالمناطق التي تنتشر فيها ظاهرة الهجرة غير الشرعية، ورفع مستوي المعيشة بها، وتعزيز قدرات النساء والشباب وذوي الاحتياجات الخاصة في القرى الاكثر احتياجا، والمستهدفة ضمن المبادرة الرئاسية "حياة كريمة"، والتي تنتشر بها ظاهرة الهجرة غير الشرعية، وذلك للمشاركة في العملية التنموية، مما يعتبر أحد أسس التنمية المجتمعية.

وأكد وزير الإسكان، أن إشراك المجتمعات المحلية، فى المبادرة الرئاسية "حياة كريمة" لتطوير الريف المصري، هو أساس كبير لنجاح المبادرة، وسيساهم فى تحقيق استدامة المشروعات المختلفة التي يتم تنفيذها بالمبادرة، والحفاظ على استمرارية أداء الخدمات المتنوعة بأعلى كفاءة، ومن هنا جاءت أهمية توقيع هذا البروتوكول، والتعاون بين وزارتى الإسكان والهجرة.

وأضافت السفيرة نبيلة مكرم: نهدف أيضاً إلى تنفيذ برامج التوعية التي من شأنها رفع وعي الشباب بمخاطر الهجرة غير الشرعية، وما قد ينتج عنها من اتجار بالبشر، بالتوازي خاصة في القرى الاكثر فقرا والاكثر احتياجاً، بالمحافظات التي تنتشر بها ظاهرة الهجرة غير الشرعية، والعمل المشترك على إتاحة الفرصة وتوفير الإمكانيات اللازمة لتنفيذ تلك المشروعات والبرامج لإتمامها وفقاً للجداول الزمنية المعدة لها.

وأشار وزير الإسكان، إلى أن الوزارة تتولى بموجب هذا البروتوكول، تقديم الدعم الفني المتاح طبقا لمجالات التعاون المشترك، ومقترحات مشروعات التنمية المجتمعية التي يمكن تنفيذها في القرى بالمحافظات المستهدفة، والتي من شأنها النهوض بها اقتصاديا واجتماعيا وبيئياً ورفع مستوي المعيشة فيها، مشتملة على نوعية المشروعات وأهدافها وآليات تنفيذها والتفاصيل الفنية من أعداد المستفيدين ونوع التدريب وغيره من أنشطة ودراسات الجدوى لذلك، وكذا العمل على تنفيذ مشروعات التنمية المجتمعية المتفق عليها موضوع الاهتمام المشترك بين الطرفين، والإشراف على تنفيذها والتأكد من تعظيم الاستفادة من مواردها المتاحة علي أرض الواقع، وتنفيذ برامج التمكين الاجتماعي والبيئي والتنمية المجتمعية بما يحقق مجالات التعاون، والذي من شأنه دعم الاقتصاد المحلي وتوفير فرص عمل، والتنسيق مع الجهات ذات الصلة بالمحافظات، وجمعيات المجتمع المدني لتقديم المساعدة في تنفيذ بعض أو كل المشروعات المتفق عليها، وتحديد نطاق عملها واختصاصاتها، واقتراح القرى المستهدف تنفيذ المشروعات بها بما يتوافق مع خريطة المحافظات من حيث المناطق الأكثر عرضة لظاهرة الهجرة غير الشرعية، من القري الاكثر احتياجا وتعزيز العمل بها بالتنسيق مع وزارة الهجرة.

وأوضحت وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، أن الوزارة تتولى توفير التمويل للمشروعات التنموية والأعمال والدراسات التي يتم تنفيذها بموجب أحكام البروتوكول، وتقديم الدعم الفني المتاح لوزارة الإسكان، طبقًا لمجالات التعاون المشترك، وموافاتها بالتحديثات والإصدارات والقرارات والتوجيهات الخاصة بمجالات العمل المشترك، وبمقترحات المشروعات التي يتقدم بها شركاء التنمية المحليون والدوليون من أجل تعظيم الموارد المتاحة لتحقيق المشروعات التنموية موضوع الاهتمام المشترك، وكذا التعاون في تحديد مناطق الهجرة غير الشرعية بأنواعها (مصدر أو منفذ) والتي تتوافق مع خريطة المحافظات والمناطق الأكثر عرضة للهجرة غير الشرعية، والمساهمة بتعزيز العمل بها بما يتوافق مع الاختصاصات المنوطة بطرفي التعاون، وإتاحة المادة العلمية التدريبية والمدربين لتنفيذ برامج التوعية الخاصة برفع الوعي بمخاطر الهجرة غير الشرعية وكيفية تجنبها والتعريف بسبل الهجرة الآمنة، بجانب المشاركة في تنفيذ جميع المشروعات المشتركة وتوفير الدعم المالي لها وتذليل العقبات التي تواجهها، والتواصل مع العلماء المصريين وأبناء الوطن بالخارج لدعم المحافظات التي تنتشر بها ظاهرة الهجرة غير الشرعية والقري المدرجة ضمن مبادرة حياة كريمة والمساعدة في التسويق والترويج للجهود المبذولة في هذا المجال.