شركة ”بيئة” تعلن عن أول مشروع في الإمارات لتحويل النفايات إلى هيدروجين بالتعاون مع ”تشينوك ساينسيز”

جريدة البوابة المصرية
جريدة البوابة المصرية
دراسةعلمية عن النقل ودوره التنموي في اثيوبيا الشيخ العيسى :صياغة فكر الطالب بوصلة حياة تهنئة الدكتورة مني صبحي نور الدين بحصولها علي الأستاذية في الجغرافيا الاقتصادية صفاء غنيم تكسب أول قضية ضد «دعاء ث» وتغريمها ٥ آلاف جنيه نجم مصر فؤاد جمال مستقبل واعد لكرة القدم المصرية موظفو شركة مصرية يستغيثون بوزير الداخلية التغير المناخي والموجات الحارة الشيخ العيسى: الغرب لا يحكم على الإسلام بنظرة واحدة الحركة النقدية لقصيدة العامية فاطمة العوضي.. غيرت الواقع وأصبحت عارضة أزياء محجبة: تركت مهنتي من أجلها تطوير التعليم.. وذوي الاحتياجات التجديد فى القصيدة العربية

تكنولوجيا واتصالات

شركة ”بيئة” تعلن عن أول مشروع في الإمارات لتحويل النفايات إلى هيدروجين بالتعاون مع ”تشينوك ساينسيز”

في إطار التزامها بحلول الطاقة النظيفة والمدن الخالية من النفايات، أعلنت "بيئة"، الشركة الرائدة في الاستدامة والحلول البيئية على مستوى الشرق الأوسط، عن تطوير أول مشروع في المنطقة بالإمارات لتحويل النفايات إلى هيدروجين بالشراكة مع شركة "تشينوك ساينسيز" البريطانية، وسيشمل المشروع محطة توليد، وأخرى لتزويد المركبات بالهيدروجين الأخضر.

ويأتي مشروع تحويل النفايات إلى هيدروجين امتداداً لشراكة سابقة جمعت الشركتين في مشروع تحويل النفايات إلى غاز قُدرت استثماراته بـ180 مليون دولار، ونظراً للطلب المتزايد على مصادر الطاقة المتجددة من الهيدروجين الأخضر، سيلعب المشروع الجديد دوراً في تلبية تلك الحاجة في ظل وعي الحكومات والمجتمعات المتنامي بضرورة التوجه للطاقة النظيفة.

وأقيم حفل التوقيع خلال زيارة رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة "تشينوك ساينسيز" الدكتور رفعت شلبي والوفد المرافق لمقر شركة "بيئة"، وبحضور سعادة سالم بن محمد العويس رئيس مجلس إدارة شركة "بيئة"، وعدد من كبار مسؤولي الشركتين. يذكر أن المشروع هو بداية لمجموعة كبيرة من المحطات الشبيهة التي ستنفذ في ظل شراكة طويلة وممتدة بين الطرفين لخدمة قطاع الطاقة والبيئة في المنطقة.

وباتباع نهج مبتكر يتمثل في تمركز محطة تحويل النفايات إلى هيدروجين بجوار محطة التعبئة بالوقود، سيسهم هذا المشروع في تقليل التكلفة المرتفعة لنقل الهيدروجين. وستعتمد محطة الوقود على الهيدروجين الأخضر المتولد من محطة تحويل النفايات إلى الهيدروجين من النفايات البلاستيكية غير القابلة لإعادة التدوير ومخلفات الأخشاب. ومن المتوقع أن يُستخدم وقود الهيدروجين الأخضر المستخرج لتشغيل المركبات ما يقلل الانبعاثات الكربونية ويحمي البيئة.

وفي تصريح لسعادة سالم بن محمد العويس، رئيس مجلس إدارة شركة "بيئة": "سيكون الهيدروجين الأخضر من الركائز الحيوية لقطاع الطاقة المستقبلية لدينا. وتعمل شركة "بيئة" على استكشاف كافة الفرص المتاحة في هذا المجال بالتعاون مع "تشينوك ساينسيز" وبما ينسجم مع استراتيجيتنا طويلة المدى لتطوير حلول طاقة جديدة ومستدامة. وتحرص "بيئة" بصفتها شركة رائدة في مجال الاستدامة على بذل المزيد من الجهود لدعم تطلعات دولة الإمارات لبناء اقتصاد الهيدروجين وتنويع مصادر الطاقة ودعم جهود تقليل انبعاثات الكربون".

من جانبه، قال سعادة خالد الحريمل، الرئيس التنفيذي لمجموعة "بيئة"، التي تعمل بكل من الإمارات والسعودية ومصر: "بصفتنا شركة رائدة في إدارة النفايات في الشرق الأوسط، نفتخر بالإعلان عن بناء أول مشروع من نوعه في المنطقة لتحويل النفايات إلى هيدروجين، ويعكس المشروع مدى أهمية تحويل النفايات إلى هيدروجين الذي يُعد مصدراً آمناً ونظيفاً للطاقة. وأود الإشارة إلى أن "بيئة"، لطالما قدرت عالياً فكرة استخلاص الطاقة من النفايات، ومن خلال هذا المشروع نهدف لدعم الاقتصاد الدائري في المنطقة على أكثر من صعيد."

بدوره، قال الدكتور رفعت شلبي، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لـ "تشينوك ساينسيز"، وهي شركة رائدة في مجال الطاقة المتجددة والحلول البيئية: "نحن متحمسون للغاية لاستخدام تقنيتنا الخاصة بتحويل النفايات إلى غاز إضافة إلى تكنولوجيا التحلل الحراري، "روديكس" في الإمارات، حيث إنها حاصلة على براءة اختراع وتعمل على استخلاص الهيدروكربونات من النفايات من خلال المعالجة الحرارية المتقدمة لإطلاق واستعادة الهيدروجين الأخضر. وأود التأكيد على أنه لدى استخدام وقود الهيدروجين الأخضر في المركبات، تقتصر الانبعاثات على الماء فقط دون أي انبعاثات كربونية."

وأضاف شلبي قائلاً: " عند استخدام تقنية "روديكس"، ستكون كُلفة استخراج الهيدروجين الأخضر من المحطة تنافسية للغاية، وربما تعادل أو تكون أقل من تكلفة الديزل والبنزين. وستصل الطاقة القصوى اليومية للمحطة المُزمع إنشاؤها 1000 مركبة كبيرة يومياً تعمل بالهيدروجين."

في عام 2020، سجّلت "بيئة" دخولها لجمهورية مصر العربية، عبر التوقيع مع العاصمة الإدارية الجديدة وذلك لإدارة النفايات والنظافة في تلك المدينة العملاقة التي سيكون لها شأن كبير مستقبلاً. ودشنت الشركة عملياتها الفعلية في مارس 2021، مع الوضع في الاعتبار الوصول بمعدل تحويل النفايات إلى 80% وهو أحد الأهداف الرئيسية التي تسعى الشركة لتحقيقها عبر تنفيذ مجموعة من حلول إدارة النفايات المبتكرة والذكية والمتكاملة. على صعيد آخر، تسعى شركة "بيئة" لتوثيق أواصر التعاون مع وزارة البيئة المصرية فيما يتعلق بتقليل الانبعاثات الكربونية الضارة، في ظل اهتمام حكومي مصري بمعالجة تلك الظاهرة.
-انتهى-

نبذة عن "بيئة":  
"بيئة" هي شركة رائدة في الابتكار والحلول المستدامة في الشرق الأوسط. تأسست في عام 2007 شراكةً بين القطاعين العام والخاص. يتنوع مجال عملها ما بين إدارة النفايات، والاستشارات البيئية، والطاقة المتجددة، والتكنولوجيا، والنقل المــــــُستدام، والتدريب، والتطوير. وذلك سعياً منها للارتقاء بجودة الحياة في كافة مدن ومجتمعات المنطقة. تبنت شركة "بيئة" استراتيجية شاملة ترتكز على الاستدامة والتحول الرقمي، والتي حققت نجاحاً كبيراً تمثّل في تسجيل أعلى معدل في تحويل النفايات من المكبات لمحطات إعادة التدوير، وتأسيس أول منشأة لتوليد الطاقة من النفايات في دول مجلس التعاون الخليجي. إلى جانب ذلك، دعمت "بيئة" أعمال أجندة المنطقة المرتبطة بنظام "الاقتصاد الدائري" وجسدت طموحات دولة الإمارات في قيادة الحوار الخاص بالاستدامة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. لمزيدٍ من المعلومات، يرجى زيارة www.beeah.ae، أو التواصل معنا عبر facebook.com/beeahuae أو حسابنا على تويتر  twitter.com/BeeahUAE.

نبذة عن "تشينوك ساينسيز":
تأسست "تشينوك ساينسيز" في التسعينيات ويقع مقرها الرئيسي في نوتنغهام بالمملكة المتحدة. هي شركة تكنولوجيا صناعية تركز على دعم قطاعات البيئة والطاقة المتجددة والغاز الصناعي وإعادة تدوير المعادن. وقد عملت على تطوير وتعزيز تقنيتها الرائدة RODECS للتغويز والتحلل الحراري لأكثر من 23 عاماً ونشرت هذه التكنولوجيا على نطاق واسع في جميع أنحاء العالم وفي العديد من القطاعات الصناعية والعمليات. وتركز الشركة حالياً على تصنيع الهيدروجين الأخضر من مجموعة واسعة من أنواع النفايات بجانب تصنيع الكربون المنشط عالي الجودة، والمستخدم في مجموعة واسعة من عمليات تنقية الهواء والماء. كما تقدم "تشينوك" مجموعة من الخدمات بما في ذلك الهندسة والتصميم والبناء وتشغيل محطات الطاقة التي تعيد تدوير النفايات ومحطات توليد الوقود والقيمة من النفايات في جميع أنحاء العالم.