وزيرة البيئة تجتمع بممثلى المجتمع المحلى و العاملين بمحمية وادي الريان

جريدة البوابة المصرية
جريدة البوابة المصرية
عزاء واجب الشيخ العيسى: حقوق الإنسان منظومة أخلاقية تحكمها القوانين عميدة كلية الدراسات العليا والبحوث البيئية خلال تخريج الدفعتين الاولى والثانية لسفراء المناخ مؤسس مبادرة سفراء المناخ يتحدث في حفل تخرج الدفعتين الأولي والثانية بجامعة عين شمس حسين فنيش : تكريمى فى القاهرة انطلاقة جديدة لمسيرتى الفنية المنتدي الاجتماعي للثقافة العربية تحت عنوان السلام طريقنا والمحبة وحدها تجمعنا الدكتورة عبير جابر ترعي ذوي الهمم لتعلم فن الطهي باحترافية الشيخ العيسى: متحف السيرة القوة الناعمة لنصرة نبي الرحمة مجمع القرآن الكريم بالشارقة يحتفل باليوم الوطني الـ50 لدولة الإمارات العربية المتحدة مركز دراسات الشرق الأوسط يكرم المشاركين في اعدادالتقرير الاستر اتيجي 20/21 تأثير الشيخ العيسى يغيظ" الإخوان" الإرهابية دعاء ثابت تنفي صدور اي احكام قضائية ضدها

أخبار

وزيرة البيئة تجتمع بممثلى المجتمع المحلى و العاملين بمحمية وادي الريان

جانب من الاجتماع
جانب من الاجتماع

عقدت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة والدكتور احمد الانصارى محافظ الفيوم اجتماعا موسعا مع ممثلى المجتمع المحلى من العاملين بالقطاع السياحى والعاملين بمحمية وادى الريان للوقوف على اوضاعهم و مشاركتهم فى خطط الادارة البيئية للمحمية.

وقد أعربت وزيرة البيئة عن سعادتها بالاجتماع مع المجتمع المحلى الذى يعد جزء اساسى من المحمية وعمليات التطوير بها ومشددة على أهميتهم فى حماية المحمية و مواردها الطبيعية هو ما يجعلنا نهتم بعرض التصور المقترح لإشراك القطاع الخاص بالمحمية خلال الفترة المقبلة بما يحقق المزيد من المصالح لجميع الأطراف من خلال تكامل الجهود و الأعمال بينهم.

اكدت وزيرة البيئة على دعم المحافظة لأعمال تطوير المحمية مما ساهم فى تكامل جهود بين الوزارة والمحافظة و أجهزتها كشريك رئيسى للعمل البيئى فى الارتقاء بالمستوى السياحى و ظهور المحمية فى أبهى الصور.

كما اشاد محافظ الفيوم بتطوير محمية وادى الريان و التحديثات المستمرة لتوفير تجربة سياحية متميزة باستمرار و خاصة ان هذا التطوير فى ظل فترة حرجة على العالم كله نظرا لانتشار جائحة كورونا و التى حرصت وزارة البيئة على استغلالها فى الاهتمام بالمحمية و حماية استدامة مواردها واطفاء عليها المزيد من المزايا مما يعود على المحافظة والقطاع السياحى بها بمزيد من الفوائد.

وأضاف الانصارى ان تلك التطويرات كان لها بالغ الاثر فى الترويج للمحافظة سياحيا حيث زادت نسبة السياحة الأجنبية إلى محمية وادى الريان حتى فى ظل انتشار جائحة كورونا كما دعى السكان المحليين العاملين بالقطاع السياحى للحفاظ على تلك الموارد و استدامتها بإعتبارها ثرورة طبيعية و كمصدر دخل اساسى لهم .

وقد تناول الاجتماع عرض عدد من الموضوعات والقضايا المتعلقة بالسكان المحليين والعاملين بالقطاع السياحى ومنها اصدار تصاريح لإقامة المخيمات وتوفير وحدة للدفع الالكترونى بالمحمية للتسهيل على المستثمرين.

وقد وعدت وزيرة البيئة بإصدار تصاريح المخيمات فى اسرع وقت بعد الانتهاء من دراسة الأنشطة الملائمة لكل محمية والاشتراطات المحددة لذلك وعرضها على مجلس ادارة جهاز شئون البيئة خلال جلسته القادمة مؤكدة انه سيتم بحث سبل تفعيل الدفع الالكترونى بالمحمية لتسهيل اعمال الاستغلال الاقتصادى بالمحمية بالتعاون مع المحافظة.

كما ناقشت وزيرة البيئة العاملين بالمحمية فى طموحاتهم لتطوير المحمية والعمل بها واحتياجاتهم لتنمية العمل كما تقدمت بالشكر للعاملين بالمحمية وما يبذله فريق عملها من جهد ساهم فى حماية المحمية و تطويرها ووعدت بحل كافة المعوقات لتطوير العم