وزير الإنتاج الحربي: لنا دور حيوي في دعم منظومة الري الحديث وتبطين الترع

جريدة البوابة المصرية
جريدة البوابة المصرية
عزاء واجب الشيخ العيسى: حقوق الإنسان منظومة أخلاقية تحكمها القوانين عميدة كلية الدراسات العليا والبحوث البيئية خلال تخريج الدفعتين الاولى والثانية لسفراء المناخ مؤسس مبادرة سفراء المناخ يتحدث في حفل تخرج الدفعتين الأولي والثانية بجامعة عين شمس حسين فنيش : تكريمى فى القاهرة انطلاقة جديدة لمسيرتى الفنية المنتدي الاجتماعي للثقافة العربية تحت عنوان السلام طريقنا والمحبة وحدها تجمعنا الدكتورة عبير جابر ترعي ذوي الهمم لتعلم فن الطهي باحترافية الشيخ العيسى: متحف السيرة القوة الناعمة لنصرة نبي الرحمة مجمع القرآن الكريم بالشارقة يحتفل باليوم الوطني الـ50 لدولة الإمارات العربية المتحدة مركز دراسات الشرق الأوسط يكرم المشاركين في اعدادالتقرير الاستر اتيجي 20/21 تأثير الشيخ العيسى يغيظ" الإخوان" الإرهابية دعاء ثابت تنفي صدور اي احكام قضائية ضدها

أخبار

وزير الإنتاج الحربي: لنا دور حيوي في دعم منظومة الري الحديث وتبطين الترع

أشار المهندس/ محمد أحمد مرسي وزير الدولة للإنتاج الحربي إلى أن الوزارة تقوم بتوظيف كافة الإمكانيات التصنيعية والتكنولوجية والبشرية المتوفرة بشركاتها التابعة للمشاركة في مشروع "تطوير منظومة إدارة مياه الري بالأراضي الزراعية بالاعتماد على الوسائل الحديثة والذكية" ، مؤكداً على حرص الوزارة على الالتزام بتوجيهات السيد الرئيس/ عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية المتعلقة بهذا الشأن وعلى رأسها توفير أجهزة المجسات المتطورة لقياس مستوى الرطوبة في التربة بدقة عالية، وذلك بالتنسيق بين وزارات (الإنتاج الحربي، الري، الزراعة) والهيئة العربية للتصنيع، مع مراعاة أن يتم توفيرها بأسعار وكميات مناسبة تكون في متناول المزارعين، موضحاً أن هذه الأجهزة تحقق فوائد متعددة أهمها (زيادة الإنتاجية المحصولية للأراضي الزراعية وبالتالي ربحية المزارع، توفير كمية مياه الري المستخدمة، توفير كميات الأسمدة المستخدمة، خفض تكاليف التشغيل) بما ينعكس بشكلٍ إيجابي على الفلاح المصري.

وأوضح الوزير "مرسي" أن خطة الدولة للتحول من الري بالغمر للرى بالتنقيط واستخدام طرق الرى الحديثة تعمل فى اتجاهين: الأول هو تحسين وسائل الري وتوفير بدائل أقل تكلفة وذات جودة وكفاءة عالية للفلاح تعوضه عما اعتاد عليه من فلسفة الري بالغمر لتحويل الأراضى الزراعية القديمة التى تعتمد على أساليب الري التقليدية إلى نظم الري الذكية والحديثة، والاتجاه الثاني لهذه الخطة هو تحسين وسائل الري من خلال تطهير الترع وتبطينها ورفع كفاءة المصارف والخزانات المائية، مضيفاً أنه في هذا الإطار تعمل شركات الإنتاج الحربي على تلبية مختلف إحتياجات المزراعين من أجهزة ووسائل رى حديثة وذكية تتيح لهذه المنظومة العمل وفق أرقى المعايير العالمية وذلك بما تنتجه هذه الشركات من أجهزة الري المحوري وآلات الرش الحديثة وسطارات الحبوب، بالإضافة إلى مشاركة الوزارة في تنفيذ المشروع القومى لتبطين الترع في عدة محافظات منها (الغربية، الأقصر، المنيا، البحيرة).

وأكد المستشار الإعلامي لوزير الدولة للإنتاج الحربي والمتحدث الرسمي للوزارة/ محمد عيد بكر على أهمية سرعة التحول في نظم الري من الغمر للطرق الحديثة وترشيد استخدام المياه في الزراعة، مضيفاً أن الفلاح المصري واعٍ وسريع الاستيعاب وهو ما يزيد من قدرته على الإقبال على هذه التجربة والسعي للتماشي مع خطة الدولة فيما يتعلق بتطوير منظومة إدارة مياه الري بالاعتماد على الوسائل الحديثة والذكية.