حسنا فعل اتحاد كرة القدم بالاستعانة بحكم وطني للقاء القمة

جريدة البوابة المصرية
جريدة البوابة المصرية
”الأندلس للإضاءة” تشارك بأحدث منتجاتها في معرض ”ديزاين شو” عاجل ..حريق ضخم في شارع الزهراء بحي عين شمس بناء ٢١ مدرسه جديده في بني سويف تدخل الخدمه العام القادم وزير الرياضة يوجه بمتابعة واقعة غرق طفل بالنادى الأولمبي ”القومى للحوكمة” يوقع مذكرة تفاهم لتطوير القدرات البشرية فى ريادة الأعمال وزيرة التخطيط تستعرض نتائج تقرير مؤشر مديري المشتريات لشهر مايو 2021 صحة المنيا تقدم الخدمات الطبية والعلاجية لـ 1459 مواطن بقرية الشيخ عباده بملوي محافظ القاهرة يعلن الانتهاء من تسكين سوق ” أبو المكارم ”الجديد إيمى سمير غانم تزور قبر والدها فى الجمعة الثانية بعد وفاته اليوم.. سيد رجب ضيف واحد من الناس عمر جابر ينفى إفتعال أزمات داخل بيراميدز الليلة.. على الهلباوي يحيي حفلا على مسرح ساقية الصاوي

مقالات

حسنا فعل اتحاد كرة القدم بالاستعانة بحكم وطني للقاء القمة

سعد الحلواني
سعد الحلواني

حصرت لجنة الحكام باتحاد الكرة المنافسة على إدارة مباراة القمة بين الأهلى والزمالك، فى الأسبوع الـ21 بالدورى والمقرر اقامتها اليوم بين الثنائى أمين عمر وإبراهيم نور الدين،وأوقفت اللجنة قرار الإختيار علي نتائج المسحه التي سيجريها أمين عمر قبل المباراة.
بعد أن رشحت لجنة الحكام عددا من الحكام لإدارة مباراة القمة على رأسهم أمين عمر ومحمد عادل وجهاد جريشة وابراهيم نور الدين قبل أن يتم حصر المنافسة بين الثنائى أمين عمر ونور الدين بشكل نهائى.
والواقع انه لا يوجد مبرر حقيقي لجلب حكام أجانب للمباراة، لأن قواعد اللعبة لن تتغير باستقدامهم، بل انها تفقد العالم الثقة في كفاءة حكامنا الممتازين، فاذا كنا نعلن أننا لا نثق فيهم .. فكيف نطلب منهم اسناد ادارة نهائي كأس العالم لأحد حكامنا ونحن نؤكد لهم عمليا عدم كفائتهم.
ومهما كانتا نتيجة المباراة فانها مجرد رياضة جعلت لتسلية الناس ولم تمارس كي نتطاحن فيما بيننا، ومن الخطير حقا أن يتحدث العالم، عن عدم قدرتنا علي ادارة مباراة لا تسمن ولا تغني من جوع، فكيف سيثق العالم بعدها في كفاءة العامل المصري في العمل والانتاج.
فعلي الرغم من أن مباراة كرة القدم بين الأهلي والزمالك، مجرد رياضة الا أنها فرصة تاريخية للترويح لكفاءة الإنسان المصري في الادارة والالتزام، فهناك الكثير من القنوات الفضائية حول العالم سوف تنقل المباراة علي الهواء، وأي سلوك غير مسؤول سوف ندفع ثمنه غاليا حين ترفض الشركات العالمية تشغيل العامل المصري.
نريد من المباراة أن تؤكد للعالم رقي المواطن المصري وتحمله المسؤولية واتصافه بالروح الرياضية والمصداقية في تعاملاته، وإلا فلماذا تحرص الشركات علي الترويج لمنتجاتها من خلال تلك المباراة سواء بشراء حق طباعة الملابس،ولماذا يحرص سماسرة اللاعبين علي متابعة مثل تلك المبارايات.
نريد من المباراة أن تكون عرسا للرياضة المصرية الراقية، و شاهدة علي قدرة المصريين علي صناعة الحضارة، نريده يوما سعيدا لكل المصريين.