التنمية المحلية: وضع الخطط الأولية لـ51 مركزا إداريا ضمن مبادرة حياة كريمة

جريدة البوابة المصرية
جريدة البوابة المصرية
دراسةعلمية عن النقل ودوره التنموي في اثيوبيا الشيخ العيسى :صياغة فكر الطالب بوصلة حياة تهنئة الدكتورة مني صبحي نور الدين بحصولها علي الأستاذية في الجغرافيا الاقتصادية صفاء غنيم تكسب أول قضية ضد «دعاء ث» وتغريمها ٥ آلاف جنيه نجم مصر فؤاد جمال مستقبل واعد لكرة القدم المصرية موظفو شركة مصرية يستغيثون بوزير الداخلية التغير المناخي والموجات الحارة الشيخ العيسى: الغرب لا يحكم على الإسلام بنظرة واحدة الحركة النقدية لقصيدة العامية فاطمة العوضي.. غيرت الواقع وأصبحت عارضة أزياء محجبة: تركت مهنتي من أجلها تطوير التعليم.. وذوي الاحتياجات التجديد فى القصيدة العربية

أخبار

التنمية المحلية: وضع الخطط الأولية لـ51 مركزا إداريا ضمن مبادرة حياة كريمة

مبادرة حياة كريمة
مبادرة حياة كريمة

أكدت وزارة التنمية المحلية، أنها قامت بالتنسيق مع المحافظات وأجهزة وزارة الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، بوضع الخطط الأولية لعدد 51 مركزا إداريا، ضمن البرنامج القومى الشامل لتطوير الريف المصرى ضمن المرحلة الجديدة للمبادرة الرئاسية "حياة كريمة"، حيث تم وضع الخطط بالتشاور والتنسيق مع كافة الجهات على المستوى المحلى والمركزى، حيث تم تشكيل لجنة للتخطيط المحلى بكل محافظة تضم كافة المديريات، كما تم مشاركة مقترحات الخطط مع الوزارات المركزية لمراجعتها، والتشاور مع المواطنين.

وأوضحت الوزارة أن الانتهاء من تشكيل لجان التنمية المتكاملة على مستوى الوحدات المحلية القروية برئاسة رئيس الوحدة القروية وعضوية مدير وحدة التضامن الاجتماعى وممثلين لإثنين من الشباب والنساء والقيادات الطبيعية من كل قرية تابعة للوحدة القروية، فضلا عن ثلاثة يمثلون المجتمع المدنى بنطاق الوحدة وممثل مؤسسة حياة كريمة، حيث يبلغ عدد أعضاء اللجان حوالى 10 آلاف عضو35% من الشباب أقل من 35 سنة، وحوالى 35% منهم نساء.

وكان اللواء محمود شعراوى وزير التنمية المحلية، أعلن بدء الإجراءات التنفيذية لإنشاء مجمعات الخدمات الحكومية فى القرى المستهدفة ببرنامج تطوير الريف المصرى ضمن المرحلة الجديدة للمبادرة الرئاسية حياة كريمة، مؤكدًا أن هذه المجمعات تأتى تنفيذًا للتكليف الذى أصدره الرئيس عبد الفتاح السيسى من خلال متابعته لخطط المرحلة الأولى للبرنامج والتى تشمل 51 مركز إدارى تضم نحو 1400 قرية.

وأوضح شعراوى، أن مجمعات الخدمات الحكومية المزمع تنفيذها تعد نقلة نوعية غير مسبوقة فى آليات استفادة مواطنى الريف المصرى من الخدمات الاجرائية التى تقدمها عدة جهات على رأسها الإدارة المحلية، حيث ستنهى هذه المجمعات معاناة سكان القرى فى الحصول على الخدمات، وتفتح الباب أمام استفادتهم من جهود الدولة فى ملف التحول الرقمى والوصول للخدمة فى سهولة ويسر.