وزيرة التضامن: إعلان مكافحة المخدرات حقق 30 مليون مشاهدة

جريدة البوابة المصرية
جريدة البوابة المصرية
الصناعة المصرية والجوانب التي يجب الاهتمام بها الجمعة.. الفنان أحمد إبراهيم فى مهرجان الموسيقى العربية الـ 31 بأوبرا دمنهور تهنئة بالخطوبة السعيدة منصة أيادى مصر لتسويق المنتجات اليدوية والتراثية تشارك فى معرض تراثنا وزير التربية والتعليم يشارك في مؤتمر ركائز تحت شعار التعليم المستدام هو المستقبل وزيرة البيئة تشارك فى فعاليات نموذج محاكاة طلاب جامعة القاهرة لمؤتمر المناخ COP27 وزير الصحة المصري ونظيره السعودي يتفقدان مدينة الدواء المصرية Gypto Pharma نشاط مكثف لوزير التنمية المحلية خلال زيارته لكوريا الجنوبية: مصر تحذر مواطنيها من السفرالي أوكرانيا في ضوء التطورات الأمنية المتسارعة الاستثمارات الكويتية في مصر أحلامي وطموحي دور الكتيبة 163 صاعقة في التمهيد لعبور القوات البرية للقناة

أخبار

وزيرة التضامن: إعلان مكافحة المخدرات حقق 30 مليون مشاهدة

أكدت وزيرة التضامن الاجتماعي الدكتورة نيفين القباج، أن صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطي، يقدم العلاج بالمجان لكل من يتواصل معه وفي سرية تامة حفاظا على المواطنين. جاء ذلك خلال جلسة العامة لمجلس النواب اليوم الأحد برئاسة المستشار حنفي جبالي لمناقشة مشروع قانون مقدم من الحكومة بشأن بعض شروط شغل الوظائف أو الاستمرار فيها.
وأشارت إلى أن الصندوق له أكثر من 26 مركزا بـ 16 محافظة بعد افتتاح الرئيس السيسي 3 مراكز جديدة بمحافظات البحر الأحمر وبورسعيد ومطروح مؤخرا.
وقالت إن الحملات الدعائية التي تمت مؤخرا أدت إلى خفض نسبة تعاطي المخدرات بين الشباب وخصوصا إعلان محمد صلاح والذي حقق أكثر من 30 مليون مشاهدة منذ البدء في بثه كحماية للشباب
وأوضحت أن الإعلان الأخير للتوعية بشأن تعاطي المخدرات حقق أكثر من 3 ملايين مشاهدة خلال فترة قليلة جدا، مما يؤكد أن الهدف من التوعية يمكن تحقيقه لأن الشباب تحتاج إلى التوعية من خطر المخدرات.
ونوهت إلى أنه لا يعلن عن موظف أنه يتعاطي المخدرات إلا بعد ثبوت كافة التحليل بشأن ذلك، مشيرا إلى أن وقف العمال لمدة عقب ظهور نتيجة التحليل العشوائي أنه يتعاطي للمخدرات يشكل أهمية كبيرة لان فترة قصيرة ولكنها قد تكون حاسمة ومصيرية.
ولفتت إلى أن الصندوق مستمر في تقديم الخدمات العلاجية لمرضى الإدمان وسط اتخاذ كل الإجراءات للوقاية من انتشار فيروس كورونا المستجد، موضحة أن نسبة التعاطي والإدمان سجلتا انخفاضا كبيرا.