برلماني: التصنيف الائتمانى لمصر يؤكد قوة واستقرار الاقتصاد

جريدة البوابة المصرية
جريدة البوابة المصرية
عزاء واجب الشيخ العيسى: حقوق الإنسان منظومة أخلاقية تحكمها القوانين عميدة كلية الدراسات العليا والبحوث البيئية خلال تخريج الدفعتين الاولى والثانية لسفراء المناخ مؤسس مبادرة سفراء المناخ يتحدث في حفل تخرج الدفعتين الأولي والثانية بجامعة عين شمس حسين فنيش : تكريمى فى القاهرة انطلاقة جديدة لمسيرتى الفنية المنتدي الاجتماعي للثقافة العربية تحت عنوان السلام طريقنا والمحبة وحدها تجمعنا الدكتورة عبير جابر ترعي ذوي الهمم لتعلم فن الطهي باحترافية الشيخ العيسى: متحف السيرة القوة الناعمة لنصرة نبي الرحمة مجمع القرآن الكريم بالشارقة يحتفل باليوم الوطني الـ50 لدولة الإمارات العربية المتحدة مركز دراسات الشرق الأوسط يكرم المشاركين في اعدادالتقرير الاستر اتيجي 20/21 تأثير الشيخ العيسى يغيظ" الإخوان" الإرهابية دعاء ثابت تنفي صدور اي احكام قضائية ضدها

مجلس النواب

برلماني: التصنيف الائتمانى لمصر يؤكد قوة واستقرار الاقتصاد

أكد النائب حسن عمار عضو اللجنة الاقتصادية بمجلس النواب، أن إعلان مؤسسة «ستاندرد أند بورز» بالإبقاء على التصنيف الائتماني لمصر بالعملتين المحلية والأجنبية كما هو دون تعديل عند مستوى «B» مع الإبقاء أيضًا على النظرة المستقبلية المستقرة للاقتصاد المصري «Stable Outlook»، للمرة الثالثة على التوالى منذ بداية أزمة كورونا، يؤكد قوة الاقتصاد المصرى وقدرته على استمراره في التسارع بشكل كبير خلال الفترة المقبلة خاصة وأن مصر لديها ثانى أكبر اقتصاد في المنطقة العربية بعد السعودية.

وقال عمار أن الاقتصاد المصرى سجل معدل نمو بلغ 3.6٪ خلال العام المالي 2019/2020 ومن المتوقع أن يحقق معدل نمو يزيد عن 3% هذا العام أيضا في حين أن الحخكومة تستهدف معدلات نمو تصل إلى 6% خلال الفترة 2022-2024 وهو ما سيلقى بظلاله على توفير مستوى معيشة أفضل للمواطنين خلال الفترة المقبلة.

ولفت إلى أن الحكومة وضعت خطة لزيادة الاستثمارات الأجنبية خلال الفترة المقبلة كما أن نشاط قطاع السياحة سيكون له أثر جيد للغاية على زيادة تدفقات العملة الأجنبية خاصة بعد الإعلان عن استئناف الرحلات بين القاهرة وموسكو مرة أخرى بعد توقف استمر لسنوات.

وأوضح عمار، أن مصر صمدت أمام جائحة كورونا في الوقت الذى أثرت فيه الجائحة على اقتصاديات كثير من الدول كما أنها قدمت كثير من الاجراءات الحمائية للمواطنين والتي من شأنها التخفيف من الآثار الاقتصادية لهذه الجائحة لافتا إلى أن الاقتصاد المصرى يمضى قدما نحو المزيد من الاستقرار خلال الفترة المقبلة.