برلماني: المرحلة الثانية للإصلاح الاقتصادي ستنعكس على تحسين معيشة المواطن

جريدة البوابة المصرية
جريدة البوابة المصرية
عزاء واجب الشيخ العيسى: حقوق الإنسان منظومة أخلاقية تحكمها القوانين عميدة كلية الدراسات العليا والبحوث البيئية خلال تخريج الدفعتين الاولى والثانية لسفراء المناخ مؤسس مبادرة سفراء المناخ يتحدث في حفل تخرج الدفعتين الأولي والثانية بجامعة عين شمس حسين فنيش : تكريمى فى القاهرة انطلاقة جديدة لمسيرتى الفنية المنتدي الاجتماعي للثقافة العربية تحت عنوان السلام طريقنا والمحبة وحدها تجمعنا الدكتورة عبير جابر ترعي ذوي الهمم لتعلم فن الطهي باحترافية الشيخ العيسى: متحف السيرة القوة الناعمة لنصرة نبي الرحمة مجمع القرآن الكريم بالشارقة يحتفل باليوم الوطني الـ50 لدولة الإمارات العربية المتحدة مركز دراسات الشرق الأوسط يكرم المشاركين في اعدادالتقرير الاستر اتيجي 20/21 تأثير الشيخ العيسى يغيظ" الإخوان" الإرهابية دعاء ثابت تنفي صدور اي احكام قضائية ضدها

مجلس النواب

برلماني: المرحلة الثانية للإصلاح الاقتصادي ستنعكس على تحسين معيشة المواطن

أكد الدكتور أيمن محسب، عضو مجلس النواب، أن مصر تشهد حراكا اقتصاديا مهما للغاية مع مطلع عام 2021 وحتى الآن، لافتا إلى أن كل الأرقام والإحصائيات سواء التي خرجت عن مؤسسات محلية أو مؤسسات اقتصادية عالمية تؤكد أن هناك تسارعا في الاقتصاد المصرى، كما أنها تتوقع جميعا أن تحقق مصر معدلات نمو أعلى بالرغم من جائحة كورونا والظروف التي يمر بها العالم.
وقال "محسب"، في تصريح له اليوم، إن كل المؤشرات تفضى إلى زيادة الاستثمارات الأجنبية والمحلية في عام 2021، فالدولة قامت بعدد كبير من الإجراءات خلال الفترة الأخيرة من شأنها التسهيل على رجال الأعمال والأجانب وفتح المزيد من الفرص الاستثمارية، لافتا إلى أن مصر تعد ثانى أكبر اقتصاديات الدول العربية في بعد السعودية.
ولفت عضو مجلس النواب، إلى أن المرحلة الثانية من الإصلاح الاقتصادى التي أعلنت عنها الحكومة سيكون لها أثر إيجابى للغاية في تحسين الأوضاع المعيشية للمواطنين، خاصة أنها تشمل إصلاحات هيكلية في كثير من القطاعات مثل الصناعة والتعليم والصحة والاستثمار، كما أنها ستشهد الاهتمام بالعنصر البشرى الذى لطالما كان عاملا رئيسيا في أي تنمية ننشدها خلال الفترة المقبلة.
وقال "محسب"، إن القيادة السياسية في مصر لديها رؤية واضحة فيما يتعلق بالاقتصاد وقدمت مردودا إيجابيا للغاية، فمصر لديها احتياطي من النقد الأجنبي يزيد على 40 مليار دولار، وهناك استقرار فيما يتعلق بسعر صرف العملة في الوقت نفسه تنخفض معدلات البطالة والفقر بشكل ملحوظ وكل هذه مؤشرات إيجابية للغاية تعبر عن مدى قوة واستقرار الاقتصاد المصرى.