برلماني: المرحلة الثانية للإصلاح الاقتصادي ستنعكس على تحسين معيشة المواطن

جريدة البوابة المصرية
جريدة البوابة المصرية
الجمعة.. الفنان أحمد إبراهيم فى مهرجان الموسيقى العربية الـ 31 بأوبرا دمنهور تهنئة بالخطوبة السعيدة منصة أيادى مصر لتسويق المنتجات اليدوية والتراثية تشارك فى معرض تراثنا وزير التربية والتعليم يشارك في مؤتمر ركائز تحت شعار التعليم المستدام هو المستقبل وزيرة البيئة تشارك فى فعاليات نموذج محاكاة طلاب جامعة القاهرة لمؤتمر المناخ COP27 وزير الصحة المصري ونظيره السعودي يتفقدان مدينة الدواء المصرية Gypto Pharma نشاط مكثف لوزير التنمية المحلية خلال زيارته لكوريا الجنوبية: مصر تحذر مواطنيها من السفرالي أوكرانيا في ضوء التطورات الأمنية المتسارعة الاستثمارات الكويتية في مصر أحلامي وطموحي دور الكتيبة 163 صاعقة في التمهيد لعبور القوات البرية للقناة مرشح محاكاة مجلس الشيوخ نتطلع إلى مستقبل طموح في ظل الجمهورية الجديدة

مجلس النواب

برلماني: المرحلة الثانية للإصلاح الاقتصادي ستنعكس على تحسين معيشة المواطن

أكد الدكتور أيمن محسب، عضو مجلس النواب، أن مصر تشهد حراكا اقتصاديا مهما للغاية مع مطلع عام 2021 وحتى الآن، لافتا إلى أن كل الأرقام والإحصائيات سواء التي خرجت عن مؤسسات محلية أو مؤسسات اقتصادية عالمية تؤكد أن هناك تسارعا في الاقتصاد المصرى، كما أنها تتوقع جميعا أن تحقق مصر معدلات نمو أعلى بالرغم من جائحة كورونا والظروف التي يمر بها العالم.
وقال "محسب"، في تصريح له اليوم، إن كل المؤشرات تفضى إلى زيادة الاستثمارات الأجنبية والمحلية في عام 2021، فالدولة قامت بعدد كبير من الإجراءات خلال الفترة الأخيرة من شأنها التسهيل على رجال الأعمال والأجانب وفتح المزيد من الفرص الاستثمارية، لافتا إلى أن مصر تعد ثانى أكبر اقتصاديات الدول العربية في بعد السعودية.
ولفت عضو مجلس النواب، إلى أن المرحلة الثانية من الإصلاح الاقتصادى التي أعلنت عنها الحكومة سيكون لها أثر إيجابى للغاية في تحسين الأوضاع المعيشية للمواطنين، خاصة أنها تشمل إصلاحات هيكلية في كثير من القطاعات مثل الصناعة والتعليم والصحة والاستثمار، كما أنها ستشهد الاهتمام بالعنصر البشرى الذى لطالما كان عاملا رئيسيا في أي تنمية ننشدها خلال الفترة المقبلة.
وقال "محسب"، إن القيادة السياسية في مصر لديها رؤية واضحة فيما يتعلق بالاقتصاد وقدمت مردودا إيجابيا للغاية، فمصر لديها احتياطي من النقد الأجنبي يزيد على 40 مليار دولار، وهناك استقرار فيما يتعلق بسعر صرف العملة في الوقت نفسه تنخفض معدلات البطالة والفقر بشكل ملحوظ وكل هذه مؤشرات إيجابية للغاية تعبر عن مدى قوة واستقرار الاقتصاد المصرى.