وزيرة الثقافة ناعية الموسيقار جمال سلامة: ”وداعا فارس الموسيقى النبيل”

جريدة البوابة المصرية
جريدة البوابة المصرية
مرشح محاكاة مجلس الشيوخ نتطلع إلى مستقبل طموح في ظل الجمهورية الجديدة التوكتوك ومدي تاثيره علي الصناعة المصرية السعودية تستشرف مستقبل تحلية المياه في مؤتمر دولي ورقة بحثية: الذكاء الاصطناعي يفتح آفاقًا لمستقبل تحلية المياه في السعودية وزير الصحة والسكان يستعرض آخر مستجدات الحالة الوبائية لفيروس كورونا وموقف الكشف الطبي على طالبي بطاقة إثبات الإعاقة والخدمات المتكاملة تهنئة للعروسين عمرو وهاجر مصر تطلق المسابقة الدولية Climatech Run 2022 للشركات الناشئة في مجال تكنولوجيا العمل المناخي وزير الكهرباء يستقبل المدير الإقليمى لشركة FFI الاسترالية لبحث فرص الإستثمار الإنتهاء من ترميم تمثال الملك تحتمس الثاني بالواجهة الجنوبية للصرح الثامن بمعابد الكرنك وزير الرياضة يلتقي باتحاد كرة القدم ورابطة الأندية والمتحدة يتابع معدلات تنفيذ مشروع تطوير الطريق الدائري وإنشاء محطات الأتوبيس الترددي BRT وزير التربية والتعليم يعتمد نتيجة الدور الثاني للدبلومات الفنية 2021/2022

فن وثقافة

وزيرة الثقافة ناعية الموسيقار جمال سلامة: ”وداعا فارس الموسيقى النبيل”

نعت الفنانة الدكتورة إيناس عبد الدايم، وزيرة الثقافة، وجميع الفنانين والعاملين بدار الأوبرا المصرية وأعضاء هيئة التدريس بأكاديمية الفنون الموسيقار الكبير جمال سلامة الذى غيبه الموت اليوم الجمعة 7 مايو عن عمر يناهز 76 عامًا.

وقالت عبدالدايم في بيان عن وزارة الثقافة اليوم الجمعة: إن ميدان الإبداع العربى فقد فارسا نبيلا وعبقرية موسيقية واحد الأيقونات الفنية والذى نجح خلال مسيرته في خلق شكلا مميزا لمؤلفات ستبقى خالدة في الذاكرة والوجدان.

وأشارت عبدالدايم إلى أن قدراته المتفردة منحته القدرة على صناعة نجوم كان لهم بصمة بارزة في عالم الفن، وقدمت العزاء لأسرته وأصدقائه ومحبيه داعية الله أن يتغمد الفقيد برحمته.

يذكر أن الموسيقار جمال سلامة من مواليد الإسكندرية 5 أكتوبر 1945.‏ نشأ في عائلة فنية، فوالده حافظ أحمد سلامة كان مؤلفًا للموسيقى السيمفونية، وكان أخوه ملحنًا وعازفًا لآلة الأكورديون بفرقة سيدة الغناء العربي أم كلثوم، وباقي عائلته الفنية كانوا يعملون بالمجال الفني، درس الموسيقى منذ الصغر وتخصص في آلة البيانو ثم التأليف الموسيقى في كونسرفتوار القاهرة بأكاديمية الفنون على يدى نخبة ممتازة من أفضل الأساتذة المصريين والأجانب كما درس في كونسرفتوار تشايكوفسكي بموسكو، وحاز منها على أعلى شهادة في التأليف الموسيقي المعادلة لدرجة الدكتوراه. ‏ ‏

وحصل على دبلوم المعهد القومي العالي للموسيقى من كونسرفتوار القاهرة ‏وعمل عضو هيئة تدريس كونسرفتوار القاهرة بأكاديمية الفنون، كما شغل عضوية لجنة الموسيقى بالمجلس الأعلى للثقافة، وتولى قيادة الفرقة القومية للفنون الشعبية، كرمته وزارة الثقافة في مهرجان ومؤتمر الموسيقى العربية في نوفمبر الماضى.