انصراف أشرف السعد من النيابة

جريدة البوابة المصرية
جريدة البوابة المصرية
مرشح محاكاة مجلس الشيوخ نتطلع إلى مستقبل طموح في ظل الجمهورية الجديدة التوكتوك ومدي تاثيره علي الصناعة المصرية السعودية تستشرف مستقبل تحلية المياه في مؤتمر دولي ورقة بحثية: الذكاء الاصطناعي يفتح آفاقًا لمستقبل تحلية المياه في السعودية وزير الصحة والسكان يستعرض آخر مستجدات الحالة الوبائية لفيروس كورونا وموقف الكشف الطبي على طالبي بطاقة إثبات الإعاقة والخدمات المتكاملة تهنئة للعروسين عمرو وهاجر مصر تطلق المسابقة الدولية Climatech Run 2022 للشركات الناشئة في مجال تكنولوجيا العمل المناخي وزير الكهرباء يستقبل المدير الإقليمى لشركة FFI الاسترالية لبحث فرص الإستثمار الإنتهاء من ترميم تمثال الملك تحتمس الثاني بالواجهة الجنوبية للصرح الثامن بمعابد الكرنك وزير الرياضة يلتقي باتحاد كرة القدم ورابطة الأندية والمتحدة يتابع معدلات تنفيذ مشروع تطوير الطريق الدائري وإنشاء محطات الأتوبيس الترددي BRT وزير التربية والتعليم يعتمد نتيجة الدور الثاني للدبلومات الفنية 2021/2022

حوادث

انصراف أشرف السعد من النيابة

أمرت نيابة النزهة اليوم الخميس بصرف رجل الأعمال المصري، أشرف السعد، بعد عودته إلى مصر بعد غياب أكثر من ٢٥ عاما، منذ رحيله وإقامته في لندن بسبب انقضاء المدة.
ونشر أشرف السعد صورة له على متن طائرة على صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" وعلق قائلا: "بعد أكثر من ربع قرن غياب عن بلدي مصر وكان غياب جسدي فقط وبقيت روحي في مصر بعد كل هذه السنين أعود اليوم إلى مصر".
ولد محمد أشرف السيد على سعد الشهير بأشرف السعد في 1 يناير 1954، وهو رجل أعمال مصري مقيم بلندن، تم فرض الحراسة على ممتلكاته منذ أكثر من 15 عاما، وفى عام 2007 قررت محكمة القيم إنهاء الحراسة على أملاكه، وقالت المحكمة في حيثيات حكمها، إن السعد سدد جميع المديونيات على الشركة لدي الأفراد والشركات والبنوك، الا ان المدعي العام الاشتراكي في ذلك الوقت طعن على قرار المحكمة.
وبدأ أشرف السعد حياته بتجارة العملة، وأسس شركة السعد للاستثمار وتوظيف الأموال في فبراير من العام 1991، لكنه اتهم في عدة قضايا بالنصب، وغادر مصر إلى فرنسا بحجة العلاج، وبعد سفره بثلاثة أشهر صدر قرار بوضع اسمه على قوائم الممنوعين من السفر.
وحكم عليه بالسجن لمدة سنتين بتهمة إصدار شيك بدون رصيد، وفي يناير من العام 1993، عاد فجأة وأحيل إلى محكمة الجنايات لعدم إعادته 188 مليون جنيه للمودعين، بالإضافة إلى عدة إتهامات أخرى، وفي نهاية ديسمبر من العام 1993، أخلي سبيله بكفالة 50 ألف جنيه وتشكيل لجنة لفحص أعماله المالية، وسافر السعد مرة أخرى للعلاج في فرنسا منذ 4 يونيو 1995، ليغادر فرنسا إلى لندن.
وفي عام 2009، بدأ السعد يظهر على قناة المستقلة ليتكلم حول مسيرته في توظيف الأموال ولنفي الاتهامات الموجهة له، وفي العام 2012، أصدر كتابًا يتحدث عن علاقته بالرئيس المصري الراحل حسني مبارك ومسؤولين في النظام السابق.