وزيرة التعاون الدولي تبحث مع مدير مكتب الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية استراتيجية التعاون المستقبلي

جريدة البوابة المصرية
جريدة البوابة المصرية
هالة صدقي تهنئ الزعيم عادل إمام بعيد ميلاده لقاء الخميسي تدعم الشعب الفلسطيني بكلمات مؤثرة تحرير 85 مخالفة للإجراءات الإحترازية خلال أيام عيد الفطر المبارك بقنا إعلان الإطار الزمني لامتحانات الفصل الدراسي الثاني بجامعة القناة محافظ المنيا يوجه رؤساء الوحدات المحلية باستمرار تطبيق الإجراءات الاحترازية لمواجهة كورونا حسام الخولي: نشكر القيادة السياسية المصرية على جهودها لصالح فلسطين  رئيس الشيوخ: الإعتداءات الإسرائيلية بفلسطين تهدد مستقبل السلام..ونقف بجانب الأشقاء مجلس الوزراء ينفي إرسال رسائل وهمية لتلقي لقاح كورونا دون توافر جرعات «2 كفاية» ينفذ 6 ملايين و١٣٦ ألف زيارة توعية في 10 محافظات منذ إطلاقه محافظ الشرقية يُوجه بتطوير ميدان المحكمة هشام سويلم يلقي القسم الدستوري بديلا عن النائب الراحل فاروق مجاهد محافظ أسيوط : توريد 77 ألف طن قمح إلى الشون والصوامع وحصاد 230 الف فدان حتى الان

اقتصاد

وزيرة التعاون الدولي تبحث مع مدير مكتب الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية استراتيجية التعاون المستقبلي

جانب من الاجتماع
جانب من الاجتماع

اجتمعت الدكتورة رانيا الماسات ، وزيرة التعاون الدولي ، السيدة ليزلي ريد ، مديرة الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية في مصر ، لمناقشة ملف التعاون المشترك والتقدم المحرز في المشاريع الجارية في مختلف قطاعات التنمية ، ومناقشة التعاون التنموي. الاستراتيجية بين جمهورية مصر العربية والولايات المتحدة الأمريكية للسنوات الخمس القادمة (2021-2025) في ضوء تنصيب السيدة سامانثا باور في مايو 2021-2025 كرئيسة جديدة للوكالة الأمريكية للتنمية الدولية في واشنطن.
يأتي الاجتماع في إطار عمل وزارة التعاون الدولي لعقد اجتماعات دورية مع شركاء التنمية الثنائيين ومتعددي الأطراف ، لمتابعة ملف المشاريع الجارية وحل أي معوقات أمام تنفيذها ، والتنسيق مع الجهات الحكومية المعنية. لضمان النتائج المرجوة من المشاريع المنفذة مع شركاء التنمية.
خلال الاجتماعات ، ناقش وزير التعاون الدولي مع مدير مكتب الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية نتائج الاجتماعات على المستوى الفني حول مجالات التعاون المشتركة وتعزيز مشاركة القطاع الخاص في جهود التنمية ضمن في إطار أولويات الدولة ، وكذلك دور مكتب مصر يسهل المناقشات مع الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية في واشنطن لاستكشاف مجالات جديدة لدعم القطاع الخاص في مصر.
كما تطرقت إلى الاجتماعات الجارية بين فرق العمل بوزارة التعاون الدولي والوكالة الأمريكية للتنمية الدولية في إطار تعزيز الشراكات من أجل تمكين المرأة ، لا سيما من خلال تحفيز سد الفجوة بين الجنسين التي أطلقتها وزارة التعاون الدولي. والمجلس الوطني للمرأة بالشراكة مع المنتدى الاقتصادي العالمي شراكات يتم الاتفاق عليها خلال العام الحالي كما تمت مناقشتها في القطاعات ذات الأولوية.
من جانبها أشادت الدكتورة رانيا المسات وزيرة التعاون الدولي بالعلاقات الاستراتيجية بين جمهورية مصر العربية والولايات المتحدة الأمريكية من خلال الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية مما ينعكس على دفع جهود التنمية ضمن الأولويات. للدولة ، وتنسجم مع أهداف التنمية المستدامة ، وتتطلع إلى تعزيز الجهود المشتركة في الفترة المقبلة لتسريع التنمية ودعم جهود الدولة لتحقيق تعافي مرن ومستدام.
أكد وزير التعاون الدولي على السعي لتعميق التعاون مع وكالة التنمية الأمريكية من خلال منصة التعاون التنسيقي المشترك ، حيث تسعى وزارة التعاون الدولي إلى عقد عدة اجتماعات تضم جميع الأطراف المتعددة الأطراف والثنائية وشركاء التنمية من أصحاب المصلحة والقطاع الخاص لمناقشة مشاريع التنمية ذات الأولوية. ، التكامل في جهود التنمية ، لافتا إلى اتفاق مع الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية لتعزيز التعاون خلال الفترة المقبلة فيما يتعلق بمشاريع مكافحة تغير المناخ ، ومعالجة التداعيات الاقتصادية والاجتماعية لوباء فيروس كورونا.
من جانبها تثمن مديرة بعثة الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية جهود الحكومة المصرية ، مشيدة بالدور الذي تقوم به وزارة التعاون الدولي في تحويل جهود التنمية ووضع رؤية واضحة للشراكات الدولية.
في عام 2020 ، وقعت إدارة التعاون الدولي مع الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية اتفاقيات منح بقيمة 112.5 مليون دولار لتطوير القطاعات ذات الأولوية في الدولة بما يعكس تحسين أوضاع المواطنين.
في أكتوبر الماضي ، استقبلت الدكتورة رانيا المشط وزير التعاون الدولي السيد جون باركا الرئيس السابق للوكالة الأمريكية للتنمية الدولية ، في أول زيارة خارجية لها إلى المنطقة ، حيث تم مناقشة استراتيجية التعاون المشترك ، حيث لقد فحصوا تسريع الأعمال Flat6Labs.
الجدير بالذكر أن الشراكة الوثيقة بين مصر والوكالة الأمريكية للتنمية الدولية بدأت في عام 1978 ، ويبلغ إجمالي محفظة التعاون الإنمائي أكثر من 30 مليار دولار في قطاعات متنوعة ، وهي أولوية تنموية للحكومة المصرية ، بما في ذلك الصحة والسكان والتعليم. ، التوظيف ، في حين أن محفظة collab منذ عام 2014 تجاوزت 900 مليون دولار في المشاريع ذات الأولوية مثل التعليم ، والتعليم العالي ، والحوكمة ، والشركات الصغيرة والمتوسطة ،