شريهان تنشر صور جديدةعلى الإنستجرام

جريدة البوابة المصرية
جريدة البوابة المصرية
دور الكتيبة 163 صاعقة في التمهيد لعبور القوات البرية للقناة مرشح محاكاة مجلس الشيوخ نتطلع إلى مستقبل طموح في ظل الجمهورية الجديدة التوكتوك ومدي تاثيره علي الصناعة المصرية السعودية تستشرف مستقبل تحلية المياه في مؤتمر دولي ورقة بحثية: الذكاء الاصطناعي يفتح آفاقًا لمستقبل تحلية المياه في السعودية وزير الصحة والسكان يستعرض آخر مستجدات الحالة الوبائية لفيروس كورونا وموقف الكشف الطبي على طالبي بطاقة إثبات الإعاقة والخدمات المتكاملة تهنئة للعروسين عمرو وهاجر مصر تطلق المسابقة الدولية Climatech Run 2022 للشركات الناشئة في مجال تكنولوجيا العمل المناخي وزير الكهرباء يستقبل المدير الإقليمى لشركة FFI الاسترالية لبحث فرص الإستثمار الإنتهاء من ترميم تمثال الملك تحتمس الثاني بالواجهة الجنوبية للصرح الثامن بمعابد الكرنك وزير الرياضة يلتقي باتحاد كرة القدم ورابطة الأندية والمتحدة يتابع معدلات تنفيذ مشروع تطوير الطريق الدائري وإنشاء محطات الأتوبيس الترددي BRT

فن وثقافة

شريهان تنشر صور جديدةعلى الإنستجرام

نشرت النجمة شريهان عبر حسابها الشخصى بموقع انستجرام، صورا جديدا، معلقة عليها بعض الكلمات التحفيزية التي لقيت استحسان وأعجاب الكثير من متابعيها وجمهورها.

وقالت شريهان فى البوست الذى وثقته بالصور: "أحياناً كثيرة، كنت أُصَنِع بداخلي هدفاً كاذباً لأكسر به وأخترق بعض الصعاب والتي في وقتها كان يراها كل من حولي انها مستحيل، وبعد اجتيازها كنت أعود مرة أخرى إلى هدفي الأصل والأساسي وأصر على تحقيقه رغم أن كل شيء حولي يقول إنه لا يمكن ومستحيل ولكني كنت أقول "لا" لا يوجد مستحيل، هذا إن أراد الإنسان، بالأمل والإرادة والمثابرة، مفيش مستحيل، بين حين وحين أغتسل بالأمل وأتطهر بالتسامح والحب".

وتفاعل مستخدمو موقع التواصل الاجتماعى "تويتر"، مع ظهور النجمة شريهان، وتصدرت قائمة الأكثر تداولا بموقع تويتر، حيث كتبت رجاء السعيد: "شريهان جميلة وجمالها استثنائى نورتى الدنيا كلها"، وأضافت رضوى: "أنا بحب شريهان أوى وفرحانة برجوعها".

وكانت النجمة شريهان، وجهت رسالة للشعب المصري وعبرت عن سعادتها لمشاركتها الجمهور خلال رمضان الحالي، وقالت على حسابها الشخصي بموقع "تويتر": "هو العمر فيه كام ثانية ودقيقة وساعة أو شهر وعام لأعيش بكم معكم وبينكم؟.. أنا بعيش لحظة إنسانية صادقة، لحظة انحناءة شكر من قلبي وعمري لكم جميعاً ودون ترتيب ولا استثناء، لحظة انتظرتها كثيراً لرد جميل في رقبتي من سبتمبر 2002، مشاعري كلها متلخبطة لكن سعيدة.