يقلل الإصابة.. رسائل مطمئنة من مستشار الرئيس عن لقاح كورونا

جريدة البوابة المصرية
جريدة البوابة المصرية
الجمعة.. الفنان أحمد إبراهيم فى مهرجان الموسيقى العربية الـ 31 بأوبرا دمنهور تهنئة بالخطوبة السعيدة منصة أيادى مصر لتسويق المنتجات اليدوية والتراثية تشارك فى معرض تراثنا وزير التربية والتعليم يشارك في مؤتمر ركائز تحت شعار التعليم المستدام هو المستقبل وزيرة البيئة تشارك فى فعاليات نموذج محاكاة طلاب جامعة القاهرة لمؤتمر المناخ COP27 وزير الصحة المصري ونظيره السعودي يتفقدان مدينة الدواء المصرية Gypto Pharma نشاط مكثف لوزير التنمية المحلية خلال زيارته لكوريا الجنوبية: مصر تحذر مواطنيها من السفرالي أوكرانيا في ضوء التطورات الأمنية المتسارعة الاستثمارات الكويتية في مصر أحلامي وطموحي دور الكتيبة 163 صاعقة في التمهيد لعبور القوات البرية للقناة مرشح محاكاة مجلس الشيوخ نتطلع إلى مستقبل طموح في ظل الجمهورية الجديدة

أخبار

يقلل الإصابة.. رسائل مطمئنة من مستشار الرئيس عن لقاح كورونا

الدكتور محمد عوض تاج الدين
الدكتور محمد عوض تاج الدين

قال الدكتور محمد عوض تاج الدين، مستشار رئيس الجمهورية للشئون الصحية والوقائية، إن حصول الرئيس عبد الفتاح السيسي على تطعيم لقاح كورونا يؤكد أهميته للحد من انتشار فيروس كورونا.

وأضاف عوض تاج الدين، أن كل يوم تزداد أماكن الحصول على اللقاحات، منوها إلى أن الهدف تطعيم أكبر عدد ممكن من المواطنين.

ونفى مستشار رئيس الجمهورية للشئون الصحية صحة ما تردد عن تسبب لقاح كورونا في نقل العدوى بين المواطنين، مؤكدا أنه حصل على لقاح كورونا منذ فترة طويلة وأن اللقاحات في مصر معتمدة ووافقت عليها هيئة الدواء.

وقال الدكتور محمد عوض تاج الدين، إنه لا صحة للأنباء التي تم تداولها أن من يحصل على لقاح كورونا أن يتسبب في عدوى للآخرين.

وأضاف تاج الدين، أنه في بعض الأحيان تكون الفيروسات التي تدخل جسم الإنسان تكون إما غير حية أو فيروسات أخرى تحمل هذا الفيروس.

وتابع مستشار الرئيس أنه عادة عندما يحصل الإنسان على التطعيم فأنه يدخل جسمه فيروسات غير مفعلة. وأشار تاج الدين، إلى أنه لازالت أعرض كورونا مشابهة لحالات الموجة الأولى التي حدثت، مؤكدا أنه لم يسجل في العالم أو في مصر أعراض أخرى مستحدثة وأكد الدكتور محمد عوض تاج الدين، أهمية الحصول على التطعيم لأنه يساعد على زيادة مناعة الجسم ويقلل الإصابة بالمرض في الفترة المقبلة.

وأضاف أن حالات الإصابة تختلف من شخص لآخر فمن الممكن أن تبدو على المريض أعراض طفيفة أو متوسطة وأخرى شديدة، كما أنه من الممكن أن تحدث الإصابة ولا تظهر أي أعراض على المريض موضحا أن هناك فرقا كبيرا بين العدوى وبين المرض.