المفتي: العمال والطلاب يحق لهم الإفطار إذا تضرروا من الصوم

جريدة البوابة المصرية
جريدة البوابة المصرية
رنا رئيس سعيدة بمشاركتها بعملين في دراما رمضان القوى العاملة: استرداد 7.5 مليون ليرة قيمة الكفالة المصرفية لـ 5 مصريين في لبنان تخصص 17قطعة أرض بـ10مدن جديدة لإقامة أنشطة تعليمية وصناعية وتجارية وطبية القوى العاملة : تعيين 388 شاباً ..منهم 23 من ذوي الهمم والعزيمة بالسويس وزير التعليم العالي يتلقى تقريرًا عن الاجتماع الأول للجنة العلوم الطبيعية والتكنولوجيا باللجنة الوطنية المصرية لليونسكو أسعار الدولار اليوم الاثنين 17 مايو 2021 أسعار الذهب في مصر اليوم الاثنين 17 مايو أسعار الدواجن في الأسواق اليوم الاثنين أسعار اللحوم في الأسواق اليوم الاثنين 17 مايو أسعار الأسماك بسوق العبور اليوم الاثنين تعرف علي أسعار الفاكهة في سوق العبور اليوم الاثنين اليوم.. مصر للطيران تسير 62 رحلة جوية لنقل 5330 راكبًا

توك شو

المفتي: العمال والطلاب يحق لهم الإفطار إذا تضرروا من الصوم

الدكتور شوقي علام مفتي الجمهورية
الدكتور شوقي علام مفتي الجمهورية

أوضح الدكتور شوقي علام مفتي الجمهورية، تفاصيل التيسير على المسلمين في شهر رمضان والأخذ برخصة الإفطار.

وقال المفتي خلال حواره ببرنامج "كتب عليكم الصيام" والمذاع عبر قناة " صدي البلد": "يجوز للطلاب المكلفين الإفطار في شهر رمضان، إذا كانوا يتضررون بالصوم فيه، أو يغلب على ظنهم ذلك، بالرسوب أو ضعف المستوى الدراسي، ولم يكن لهم بد من الاستمرار في الدراسة أو المذاكرة أو أداء الامتحان في رمضان، بحيث لو استمروا صائمين مع ذلك لضعفوا عن مذاكرتهم وأداء امتحاناتهم التي لا بد لهم منها، فيجوز لهم الفطر في الأيام التي يحتاجون فيها للمذاكرة أو أداء الامتحانات احتياجًا لا بد منه، وعليهم قضاء ما أفطروه بعد رمضان عند زوال العذر، بحيث ينوون الصيام ولا يفطرون إلا إذا وقع الضرر الذي يمنع من التحصيل أو الامتحان كالإغماء مثلا أو غيره".

وأضاف مفتي الجمهورية: "إذا كان المكلف يعمل عملا شاقا لا يستطيع التخلي عنه في نهار رمضان لحاجته أو لحاجة من يعولهم ولا يتسنى له تأجيل عمله الشاق لما بعد رمضان، أو جعله في لياليه، فإن الصيام لا يجب عليه في أيام رمضان التي يحتاج فيها إلى أن يعمل هذا العمل الشاق في نهاره، من حيث كونه محتاجا إليه في القيام بنفقة نفسه أو نفقة من عليه نفقتهم، كعمل البنائين والحمالين وأمثالهم، وخاصة من يعملون في الحر الشديد، أو لساعات طويلة، أو أمام الأفران أو السائقين لمسافات طويلة ومرهقة".