وفد من ماستركارد يلتقي عابدين لبحث الموقف التنفيذي لمشروع الشركة بالعاصمة الإدارية

جريدة البوابة المصرية
جريدة البوابة المصرية
الشيخ العيسى: الغرب لا يحكم على الإسلام بنظرة واحدة الحركة النقدية لقصيدة العامية فاطمة العوضي.. غيرت الواقع وأصبحت عارضة أزياء محجبة: تركت مهنتي من أجلها تطوير التعليم.. وذوي الاحتياجات التجديد فى القصيدة العربية سموحة يفتتح أكاديمية رياضية جديدة بمدينة نصر الجمعة القادم أزمة النقد الأدبى ”الأندلس للإضاءة” تشارك بأحدث منتجاتها في معرض ”ديزاين شو” عاجل ..حريق ضخم في شارع الزهراء بحي عين شمس بناء ٢١ مدرسه جديده في بني سويف تدخل الخدمه العام القادم وزير الرياضة يوجه بمتابعة واقعة غرق طفل بالنادى الأولمبي ”القومى للحوكمة” يوقع مذكرة تفاهم لتطوير القدرات البشرية فى ريادة الأعمال

تكنولوجيا واتصالات

وفد من ماستركارد يلتقي عابدين لبحث الموقف التنفيذي لمشروع الشركة بالعاصمة الإدارية

التقى وفد من شركة ماستركارد برئاسة خالد الجبالي الرئيس الإقليمي لشركة ماستركارد في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا باللواء أحمد زكي عابدين رئيس مجلس إدارة شركة العاصمة الجديدة وذلك بحضور كل من محمد عاصم مدير ماستركارد في مصر وعمر العطار رئيس قطاع تطوير الأعمال وميكنة القطاع الحكومي في ماستركارد والمهندس محمد خليل رئيس قطاع التكنولوجيا بشركة العاصمة الإدارية لبحث آخر تطورات مشروع دعم البنية التحتية للعاصمة الادارية الجديدة لتكون أول "مدينة لا نقدية" وخطوات سير المشروع لإفتتاحه في موعده المقرر شهر أكتوبر المقبل.

ومن جانبه أشاد خالد الجبالي، الرئيس الإقليمي لماستركارد في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا باللقاء، مؤكدا أن تطبيق حلول الدفع الإليكتروني في العاصمة الجديدة يمثل تحولا هاما من شأنه أن ينعكس إيجابا على الإقتصاد المصري، مشددا على أن مصر وأفريقيا بشكل عام تمثل سوقا هاما لماستركارد وأن الشركة تستثمر بشكل كبير في دعم هذه الأسواق من خلال تقديم حلول رقمية مبتكرة وتسهيل التحول الرقمي .

يذكر أن شركة ماستركارد وقعت إتفاقية تعاون مع الحكومة المصرية لإستخدام حلول الدفع الإلكتروني في العاصمة الإدارية الجديدة، مما يجعلها أول مدينة ذكية متكاملة في مصر. تمتلك ™ City Possible شبكة موسعة تضم أكثر من 240 مدينة عضو وعضو مرشح للانضمام للشبكة. وتساعد ماستركارد أكثر من 500 مدينة في أكثر من 50 دولة حول العالم لتصبح أكثر استدامة وشمولية من خلال التركيز على زيادة كفاءة البنية التحتية والنمو الاقتصادي عبر الرقمنة