وزير التعليم: الثانوية التراكمية مشروع قومي وليست وليدة اللحظة

جريدة البوابة المصرية
جريدة البوابة المصرية
مجلس الوزراء ينفي إرسال رسائل وهمية لتلقي لقاح كورونا دون توافر جرعات «2 كفاية» ينفذ 6 ملايين و١٣٦ ألف زيارة توعية في 10 محافظات منذ إطلاقه محافظ الشرقية يُوجه بتطوير ميدان المحكمة هشام سويلم يلقي القسم الدستوري بديلا عن النائب الراحل فاروق مجاهد محافظ أسيوط : توريد 77 ألف طن قمح إلى الشون والصوامع وحصاد 230 الف فدان حتى الان الداودي يعلن عن تعافي 109 مصاب كورونا بمستشفيات العزل بقنا خلال عطلة عيد الفطر المبارك بعد بيان نقابة المهن التمثيلية عن فلسطين.. منة فضالي توجه رسالة شكر مؤثرة لـ أشرف زكي إسلام إبراهيم يكشف تفاصيل وعكته الصحية وحقيقة إصابته بفيروس كورونا جهود قطاع الأمن الاقتصادي خلال 24 ساعة خلال 24 ساعة.. ضبط 5120 مخالفة مرورية متنوعة مواصلة الحملات التموينية المكبرة لضبط الأسواق هربت بسبب خلافات عائلية .. الداخلية تعيد «فتاة» لأسرتها في القاهرة

مجلس النواب

وزير التعليم: الثانوية التراكمية مشروع قومي وليست وليدة اللحظة

قال الدكتور طارق شوقى، وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى، ان تعديلات قانون التعليم بشأن الثانوية العامة، وتحويلها لنظام تراكمى، ليست وليدة اللحظة وانما هى مشروع قومى.
جاء ذلك خلال الجلسة العامة لمجلس الشيوخ اليوم الإثنين، برئاسة المستشار عبد الوهاب عبد الرازق، رئيس المجلس، لمناقشة تقرير لجنة التعليم والبحث العلمى بالشيوخ بشأن مشروع قانون بتعديل قانون التعليم المقدم من الحكومة، بشأن نظام الثانوية العامة التراكمى، والذى أعلنت رفضها له في تقريرها.
ووجه الوزير، لوما لمجلس الشيوخ، بسبب رفضه مشروع القانون، مشيرا إلى أن الإعلام تسبب في بلبلة كبيرة حول الأمر، وأنه كان يتمنى ان يتكلم النواب مع السلطة المختصة لإستيضاح الهدف من ذلك النظام.
وقال الوزير، التعليم المصرى كان في المركز قبل الأخير عالميا في 2017، وان فكرة الحصول على الشهادة، أدت إلى قتل التعليم المصرى وانتشار الدروس الخصوصية التى كانت هى السبيل للحصول على الشهادة، وتابع الوزير قائلا،:" الموضوع عامل زى اللى عاوز يطلع رخصة قيادة وهو مش بيعرف يسوق، ورافض يمتحن سواقة وعاوز رخصة، زيه زى الطالب اللى مش عاوز يروح امتحان وعاوز ينجح وياخد شهادة، للأسف 80 في المائة0 بيعملو كده "
وأضاف، "نحاول تغيير تلك الفكرة، ومربط الفرس هنا هو الثانوية العامة، هى الطريق الامن لدخول الجامعة، لازم نتعلم اذا عاوزين ندخل الجامعة".

وتابع، " لما بنعمل امتحان إلكتروني، يعنى ان الإمتحان قومى، بعكس ماكان يتم في الماضى بإعداده من خلال كل مدرس في مدرسة واللى كان كله بينجح، لكن الآن اضطر الطالب يذاكر".

وتابع وزير التربية والتعليم، "احنا ساكتين على حاجة اننا بندى شهادة لامعنى لها، علشان ادى شهادات لناس مش بتسوق يبقى انا دمرت البلد".
وأضاف،" نسعى لعملية تنويرية نقوم به بتوجيهات من الرئيس السيسي، والتطوير هدفه استبدال التعليم المصرى من الالف للياء، وبدأنا من كجى وان، وندرب 8 مليون طفل ".
وتابع، مربط الفرس هو الثانوية العامة والتى يتعامل معها البعض، كصناعة، من خلال الدروس الخصوصية، وهو مربط الفرس، ودى المصيبة اللى عندنا، الثانوية العامة جرفت التعليم، ونسعى خلال السنوات الأخيرة لتطوير التعليم والقضاء على الدروس وعودة مجانية التعليم.
وأوضح، أن الفكرة في التعديلات ليس الرسوم كما يتحيل البعض، متابعا، الدولة وفرت التابلت ببلاش وكذلك منصات إلكترونية، وبعد كده ميجيش رأى اللجنة بأن هناك رسوم، وأعلن هنا أن الثانوية العامة تتكلف كل مرة مليار و300 مليون نفقات تأمين علشان العيال متغشش، لأن كان 85 في المائة من الطلاب بيغشوا.