الخشت: جامعة القاهرة تجرى أكبر عمليات تطوير وتحديث بالهيكل التنظيمى

جريدة البوابة المصرية
جريدة البوابة المصرية
شوط أول سلبي بين إنبي والاتحاد السكندري الكاظمي: الحديث عن وجود قواعد أمريكية في العراق كذبة وليد أبو المجد يعلن انتهاء تصوير مسلسل المداح تعرف على تشكيل إنبى والاتحاد السكندري في الدوري كارتيرون يلقي محاضرة فنية على لاعبي الزمالك قبل مواجهة الأهلي حرب أهلية| الحلقة 28.. نجاة ”تمارا” من كارثة كبيرة الدولية للتجارة والتوكيلات التجارية ”إيتامكو” ترد على بعض الاتهامات المتداولة القمة 122.. أمين عمر حكما لمباراة الأهلي والزمالك سعر الدولار مساء اليوم الأحد 9 مايو 2021 عاطل يطعن شقيقين بسبب خلاف على ركنة سيارة بالمعصرة أسعار الذهب مساء اليوم الأحد 9 مايو 2021 كارتيرون: أرحب بخوض مباريات الدوري بدون لاعبي المنتخب الأولمبي

أخبار

الخشت: جامعة القاهرة تجرى أكبر عمليات تطوير وتحديث بالهيكل التنظيمى

الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة
الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة

أعلن الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة، انتهاء الجهاز المركزى للتنظيم والإدارة من اعتماد أكبر حركة تعديلات وتحديثات بالهيكل التنظيمى والوظيفى للجامعة منذ نشأتها، مشيراً إلى أن التعديلات جاءت ضمن رؤية الجامعة لتطوير العمل وتطوير الأداء الإدارى وزيادة الإنتاجية وفقا للتحول نحو جامعة ذكية من جامعات الجيل الثالث.

وقال الدكتور الخشت، وفقا لبيان صحفى، إن هذه التعديلات تمثل نقلة نوعية فى طريق التحسين المستمر لجودة الأداء الإدارى ودعم الجهود المبذولة لخلق بيئة إدارية إيجابية تساهم فى تحقيق رؤية وأهداف الجامعة الاستراتيجية، مؤكدا أهمية الدور الحيوى الذى يلعبه الهيكل التنظيمى بالجامعة فى تنظيم العمل وتحمل كل مسؤولياته فى إطار التحول نحو العالمية.

وأوضح الدكتور الخشت، أن الهيكل التنظيمى سيعمل على توزيع الوظائف والمهام بين العاملين، وبيان المسؤوليات والعلاقات بين الوظائف، كما أنه يوضح هرم السلطة وتدرجها وعلاقة الارتباط بين الرئيس والمرؤوسين، ويعمل على انتظام تدفق العمليات الإدارية بكفاءة وفاعلية، و يساعد العاملين على فهم بيئة العمل بالشكل الذى يمنع الارباك فى أداء العمليات الإدارية وكفاءتها وتحليلها، ويساهم فى تشجيع العاملين على المشاركة الإيجابية فى تفعيل الأداء التنظيمى داخل الجامعة.

وأشار الدكتور الخشت، إلى أن التعديلات تأتى أيضا وفقاً لقرار رئيس مجلس الوزراء رقم 1146 لسنة 2018 والذى تضمن إنشاء عدة تقسيمات تنظيمية مستحدثة وهى: التخطيط الإستراتيجى والسياسات، التقييم والمتابعة، المراجعة الداخلية، الموارد البشرية، والدعم التشريعى ونظم المعلومات والتحول الرقمي، مشيدا بالتعاون البناء والمثمر بين الجامعة والجهاز المركزى للتنظيم الإدارة والتى ساهمت فى التجديدات التى حدثت بهياكل الجامعة التنظيمية.

وأوضح الدكتور الخشت، أن قرار رئيس الجهاز المركزى للتنظيم والإدارة الدكتور صالح الشيخ يتضمن استحداث تقسيم تنظيمى بمسمى: "الإدارة المركزية للموارد البشرية" والذى يتبعه أربع إدارات عامة جديدة وهي؛ عمليات الموارد البشرية، التطوير المؤسسى، إدارة وتنمية المواهب، الاستحقاقات والمزايا، وأيضا استحداث عدد ثلاث إدارات لأول مرة.

وشدد الدكتور الخشت، على أن جامعة القاهرة تعد أول جامعة مصرية يتضمن هيكلها التنظيمى هذه التقسيمات التنظيمية الحديثة، موضحا أن الإدارة المركزية للموارد البشرية"، ستختص بوضع استراتيجيات وسياسات للموارد البشرية فى ضوء استراتيجيات وسياسات الدولة، وإعداد وتنفيذ أنشطة الموارد البشرية، ومن أهمها تخطيط الموارد البشرية والتوظيف والمسارات الوظيفية والترقيات، وتوصيف وتقييم الوظائف، إلى جانب تحديد معايير تقييم الأداء ومؤشرات القياس، وقيادة برامج وعمليات التميز المؤسسى والوظيفى بالجامعة.

وتابع الدكتور الخشت، أن التعديلات تضمنت أيضا استحداث تقسيم تنظيمى بمسمى: الإدارة العامة للمراجعة الداخلية والحوكمة " تتبع مباشرة رئيس الجامعة؛ وأن الهدف من استحداث هذه الإدارة هو حماية الموارد المالية والعينية وتعزيز مبادئ الشفافية والنزاهة والمساءلة والمحاسبية من خلال ضمان فاعلية العمليات والإجراءات الإدارية والمالية والفنية وحسن سير العمل، إلى جانب مراجعة أعمال إجراءات الفحص الدورى والمفاجئ على جميع الأنشطة للتأكد من حسن سير العمل وتقديم مقترحات تصحيحية لتلافى حدوث أخطاء أو مخالفات بما يكفل تحسين مستوى كفاءة الأداء.

وأشار رئيس جامعة القاهرة، إلى أن التعديلات شملت استحداث "الإدارة العامة لنظم المعلومات التحول الرقمي" والتى تأتى تدعيما لجهود الدولة للتحول نحو الاقتصاد الرقمى وتحقيق استراتيجية التنمية المستدامة مصر 2030، وتساهم هذه الإدارة فى توفير البنية التحتية المعلوماتية لإنجاز أعمال وأنشطة الجامعة، وتطوير وتوفير وصيانة وتحديث وتأمين النظم والتطبيقات وقواعد البيانات اللازمة لجميع مجالات العمل، ووضع مؤشرات قياس التحول الرقمى للتأكد من تحقيق المستهدفات واستدامة عمليات الرقمنة والميكنة لأعمال وخدمات الجامعة، مشددا على أن جامعة القاهرة قد نجحت فى التحول نحو جامعة ذكية من جامعات الجيل الثالث.