ما حكم الإفطار لغير عذر؟.. الإفتاء تجيب

جريدة البوابة المصرية
جريدة البوابة المصرية
شوط أول سلبي بين إنبي والاتحاد السكندري الكاظمي: الحديث عن وجود قواعد أمريكية في العراق كذبة وليد أبو المجد يعلن انتهاء تصوير مسلسل المداح تعرف على تشكيل إنبى والاتحاد السكندري في الدوري كارتيرون يلقي محاضرة فنية على لاعبي الزمالك قبل مواجهة الأهلي حرب أهلية| الحلقة 28.. نجاة ”تمارا” من كارثة كبيرة الدولية للتجارة والتوكيلات التجارية ”إيتامكو” ترد على بعض الاتهامات المتداولة القمة 122.. أمين عمر حكما لمباراة الأهلي والزمالك سعر الدولار مساء اليوم الأحد 9 مايو 2021 عاطل يطعن شقيقين بسبب خلاف على ركنة سيارة بالمعصرة أسعار الذهب مساء اليوم الأحد 9 مايو 2021 كارتيرون: أرحب بخوض مباريات الدوري بدون لاعبي المنتخب الأولمبي

دين

ما حكم الإفطار لغير عذر؟.. الإفتاء تجيب

قالت دار الإفتاء المصرية إن الإفطار في نهار رمضان بلا عذر كبيرةٌ من كبائر الذنوب، وتجب التوبة على مَنْ أفطر في رمضان لغير عذر؛ فلا بد من أن يتوب المفطر منها التوبة الصادقة؛ لقوله صلى الله عليه وآله وسلم: «مَنْ أَفْطَرَ يَوْمًا مِنْ رَمَضَانَ، مِنْ غَيْرِ عُذْرٍ وَلا مَرَضٍ لَمْ يَقْضِهِ صِيَامُ الدَّهْرِ، وَإِنْ صَامَهُ».

وأضافت دار الإفتاء ردا على سؤال: “ما حكم الإفطار لغير عذر؟” أن الإفطار قد يكون مُوجِبًا للقضاء والكفَّارة أو أحدهما على التفصيل الآتي:

يكون الفطر موجبًا للقضاء والكفارة وإمساك بقية اليوم، وهو منحصر عند الشافعية والحنابلة في تعمد قطع الصوم بالإيلاج في فرج (الجماع).

ويكون موجبًا للقضاء وإمساك بَقِيَّة اليوم بلا كفَّارة، وموجبه ارتكاب ما عدا الجماع من المفطرات السابق ذكرها، وأوجب الحنفية والمالكية الكفارة في الأكل والشرب عمدًا أيضًا.