مطالبات لبنانية بالتحقيق مع نصر الله في انفجار مرفأ بيروت

جريدة البوابة المصرية
جريدة البوابة المصرية
الكويت تستدعي القائم بالأعمال اللبناني بسبب تصريحات وزير الخارجية حبس الفنان أحمد فلوكس أسبوعا لإساءته استعمال التكنولوجيا كريم بنزيما يزين قائمة فرنسا لـ”يورو 2020” بوجبا وديالو يدعمان فلسطين في أولد ترافورد بعد لقاء فولهام وزير الخارجية: اتصالات مع القوى الدولية لتحقيق الاستقرار في فلسطين سد النهضة.. وزير الخارجية: لن ندخر جهدًا في الدفاع عن مصالحنا المائية الاحتلال يقصف غرب رفح وبيت لاهيا بقطاع غزة تأجيل محاكمة مودة الأدهم وحنين حسام وآخرين لـ20 يونيو للنطق بالحكم رئيس الوزراء يتفقد مشروع توسعات محطة معالجة صرف صحي رأس البر بتكلفة ٢٤٠ مليون جنيه قانون التأمينات والمعاشات الجديد رئيس الوزراء يتفقد مشروع تطوير منطقة شمال وجنوب الصيادين وسوق النيل الحضاري مفتي الجمهورية يشيد بقرار الرئيس السيسي بتخصيص مبلغ 500 مليون دولار لصالح إعمار غزة

شئون عربية

مطالبات لبنانية بالتحقيق مع نصر الله في انفجار مرفأ بيروت

انفجار مرفأ بيروت
انفجار مرفأ بيروت

طالب لقاء سيدة الجبل فى لبنان (تجمع سياسى ثقافى يستهدف تعزيز قيم العيش المشترك المسيحى الإسلامى) القضاء اللبنانى بالاستماع إلى أقوال أمين عام "حزب الله" حسن نصر الله ووزير الاقتصاد راؤول نعمه، على خلفية مطالبتهما باستبعاد فرضية العمل الإرهابى والحربى من أسباب وقوع انفجار ميناء بيروت البحرى، الذى وقع فى 4 أغسطس 2020.

وقال أعضاء لقاء سيدة الجبل، فى ختام اجتماعهم المنعقد اليوم الاثنين، إن "القضاء يجب أن يستمع إلى نصر الله والوزير نعمه للوقوف على حقيقة الأسباب التى دفعتهما إلى هذه المطالبة، فى حين أن التحقيق القضائى لم ينُجز حتى الآن، لاسيما بعد نقل ملف التحقيقات إلى قاض جديد يواصل تحقيقاته واستدعاءاته فى سبيل تحديد أسباب الانفجار وتحديد المسئوليات".

وجدد أعضاء لقاء سيدة الجبل المطالبة بتشكيل لجنة تحقيق دولية فى ملف انفجار ميناء بيروت البحرى، معتبرين أنه بمثابة تفجيرات 11 سبتمبر "لبنانية - عربية" والتى شهدتها الولايات المتحدة الأمريكية عام 2001، وأن الانفجار هو أكبر حدث إجرامى أمنى فى المنطقة العربية.

وأشاروا إلى أن قيام وزير الاقتصاد قبل أيام بمطالبة القضاء باستبعاد احتمال وقوع عمل إرهابى أو حربى فى انفجار الميناء بمثابة تنفيذ لتوجيهات أمين عام حزب الله، والذى كان قد طرح هذا الأمر تحت ذريعة أن شركات التأمين ومؤسسات الضمان لا تعوض المتضررين فى حالات الأعمال الإرهابية والحربية.

ووقع انفجار مدمر بداخل ميناء بيروت البحرى فى 4 أغسطس الماضى جراء اشتعال النيران فى 2750 طنا من مادة نترات الأمونيوم شديدة الانفجار، والتى كانت مخزنة فى مستودعات الميناء طيلة 6 سنوات، الأمر الذى أدى إلى تدمير قسم كبير من الميناء، فضلا عن مقتل نحو 200 شخص وإصابة أكثر من 6 آلاف آخرين، وتضررت مبان ومنشآت العاصمة لأضرار بالغة جراء قوة الانفجار على نحو استوجب إعلان بيروت مدينة منكوبة.