إدراج المتحف المصري بالتحرير على القائمة التمهيدية لمواقع التراث العالمي

جريدة البوابة المصرية
جريدة البوابة المصرية
محافظ أسيوط ينعي شهداء حادث تصادم أتوبيس بسيارة نقل بطريق البحر الأحمر كردستان تنفي وجود مركز للموساد في شمال العراق هذه الأمور لا تفسد الصيام.. تعرف عليها لماذا تقرر وقف أعمال صيانة الأعمدة والشبكات خلال رمضان؟.. الكهرباء تجيب بروتوكول بين قطاع الأعمال والإنتاج الحربي والعربية للتصنيع في توريد الأخشاب التنظيم والإدارة يوافق على التسويةلـ89 موظفا بديوان عام قنا ضبط 5937 مخالفة مرورية متنوعة الجزار: 75٪ نسبة إنجاز 134 عمارة في مشروع «السلام» بالعبور وزير البترول يرأس الجمعية التأسيسية لشركة الايثانول الحيوي وزير الإسكان يتفقد المرحلة الأولى من محور الفردوس الحر بالقاهرة فضيحة فساد تهز المقر الرئاسي في كوريا الجنوبية التشكيل المتوقع للزمالك أمام حرس الحدود في الكأس

سياحة وطيران

إدراج المتحف المصري بالتحرير على القائمة التمهيدية لمواقع التراث العالمي

المتحف المصري بالتحرير
المتحف المصري بالتحرير

أدرجت لجنة التراث العالمي بمنظمة التربية والعلوم والثقافة التابعة للأمم المتحدة (اليونسكو) المتحف المصري بالتحرير على القائمة التمهيدية لمواقع التراث العالمي، حيث قامت وزارة السياحة والآثار برفع الملف التمهيدي الخاص به في شهر فبراير الماضي، طبقًا للمعايير المقررة لتسجيل مواقع التراث العالمى.

وأوضح المستشار عبدالمحسن شافعي المُشرف العام على الإدارة المركزية للعلاقات العامة والدولية بوزارة السياحة والآثار أن الوزارة حرصت خلال الملف الذي قدمته لليونسكو على إبراز المكانة الخاصة التي يتمتع بها المتحف كمنارة ثقافية بقلب القاهرة وشاهدًا على الحضارة المصرية؛ فهو أول متحف قومى بمنطقة الشرق الأوسط يضم أكبر وأهم الكنوز الأثرية للحضارة المصرية القديمة، بالإضافة إلى كونه معلمًا فريدًا لعب دورًا هامًا في تثقيف ونشر الوعي الأثري لمختلف فئات المجتمع المصري، كما أن به مكتبة وأرشيف يضم وثائق وكتب نادرة في مجال علم المصريات، فهو يحظى بمكانة كبيرة كمصدر للتراث الحي.

ومن جانبها، قالت صباح عبدالرازق مدير عام المتحف المصري بالتحرير، إن مبنى المتحف يتفرد بكونه صرحًا معماريًا استثنائيًا، ومن أوائل المباني المعمارية التي شيدت خصيصًا ليصبح متحفًا، فهو يتميز بتصميمة الفريد والإنجاز الهندسي الذي يمثله، وقد شيده المعماري الفرنسي مارسيل دورنون الذي صممه على طراز العمارة الكلاسيكية اليونانية الرومانية، بعد اجتيازه مسابقة عالمية من 87 تصميم، وتم وضع حجر أساس المتحف عام 1897 وتم افتتاحه في 15 نوفمبر 1902 في عهد الخديوي عباس حلمي الثاني.

بذكر أنه جار حاليًا تنفيذ مشروع لتطوير العرض بالمتحف المصرى بالتحرير من خلال خطة قصيرة المدى، وأخرى طويلة المدى.

وبذلك ينضم المتحف إلى قائمة المواقع المصرية المسجلة على القائمة التمهيدية لليونسكو والتي تضم عددًا من مواقع التراث الثقافي والطبيعي الفريدة في مصر ومنها مواقع بمحافظة المنيا ومحمية رأس محمد بجنوب سيناء ومقياس النيل بالروضة وأديرة الصحراء الغربية وقلاع سيناء الأثرية.

وسجلت مصر ٨ مواقع على قائمة التراث العالمي وهي منطقة منف وجبانتها، وطيبة وجبانتها، والنوبة، والقاهرة التاريخية، وسانت كاترين، ودير أبو مينا، ومحمية وادي الحيتان.