الأعلى للآثار: مجموعة الملك توت عنخ أمون أبرز مقتنيات المتحف الكبير

جريدة البوابة المصرية
جريدة البوابة المصرية
صناعة النواب: المدن المتخصصة ستجعل مصر مركزا صناعيا بأفريقيا والشرق الأوسط وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية تعقد حدثًا جانبيًا على هامش فعاليات المنتدى العالمي لتمويل التنمية ٢٠٢١ توزيع ٤ آلاف كرتونة رمضان على الأسر الأولى بالرعاية  مدبولي يوافق علي فتح مرحلة جديدة للكشف علي الأشخاص ذوي الإعاقة المتوسطة التشكيل المتوقع لمواجهة بوروسيا دورتموند ضد مانشستر سيتي في دوري أبطال أوروبا مدبولي يوافق علي تخصيص قطعة أرض لنادي اسوان بالإيجار الإسمي مجلس الوزراء يوافق علي توفيق أوضاع 82 كنيسة مدبولي يوافق علي تخصيص عدة أراضي للمشروعات القومية بالقاهرة وبني سويف والمنيا مجلس الوزراء يوافق علي قرض من بنك التنمية الافريقي بقيمة 108 ملايين يورو رئيس الوزراء يطالب الوزارات بالاستفادة من امكانات مجمع الإصدارات الذكية والمؤمنة هالة زايد: قريباً تجهيز ”أرض المعارض” لتقديم لقاحات كورونا التحفظ على 10.500 طن  من السكر والارز تحمل أكياس تعبئتهم علامات تجارية غير حقيقية بالدقهلية 

توك شو

الأعلى للآثار: مجموعة الملك توت عنخ أمون أبرز مقتنيات المتحف الكبير


قال محمد رؤوف بدران، عضو المكتب العلمي للأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، إن المتحف الكبير ومتحف الحضارة بالفسطاط أحدثا نقلة نوعية في خريطة السياحة، حيث تم استقبال مومياء رمسيس الثاني أثناء جولة في باريس بمراسم ملكية، كما أن متحف الحضارة بالفسطاط يضم مجموعة فريدة من الآثار لجذب الزوار.

وأضاف "بدران"، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي علاء خليل؛ في برنامج "حبايب مصر"، المذاع على قناة "الحدث اليوم"، أن المجموعة الخاصة بالملك توت عنخ أمون تعد أبرز مقتنيات المتحف الكبير، مشيرًا إلى أن جائحة فيروس كورونا لم تؤثر على السياحة وتوافد السياح للمناطق الأثرية في المحافظات المختلفة، مشيرًا إلى أن التحضير بدأ من سنة ونصف بعد عرض الدكتور خالد العناني الفكرة لنقل المومياوات الملكية في الموكب المهيب الذي شاهدناه جميعاً.

وتابع: "موكب المومياوات الملكية حدث تاريخي ثقافي حضاري ترويجي يُبرز للعالم أن مصر صاحبة حضارة وتاريخ وعظيمة واستطاعت تنظيم حدث في موكب مهيب لنقل 22 مومياء ملكية يضم 18 ملكًا و4 ملكات"، مشيرًا إلى أنه كان هناك مجهود رائع على مدار سنة ونصف وتم تتويجها في الموكب التاريخي لنقل المومياوات الملكية.