وزير التعليم العالي يستعرض تقريرًا ميدانيًا لمتابعة مشروعات جامعة الأقصر بتكلفة 332 مليون جنيه

جريدة البوابة المصرية
جريدة البوابة المصرية
تشريعية النواب توافق على تغليظ عقوبة التنمر الجهاز الفنى لمنتخب مصر يمنح شارة قيادة الفراعنة لـ محمد صلاح شيخ الأزهر يوجه بصرف 50 ألف جنيه لأسر ضحايا قطار طوخ صندوق تحيا مصر: توفير 144 طن مواد غذائية و15 طن دواجن للأسر المستحقة بالقاهرة ”عاشق البنفسج” رواية جديدة للكاتبة أسماء علاء الدين بعثة بيراميدز تصل مطار القاهرة كشف غموض واقعة سرقة شقة بمنطقة مصر القديمة ضبط شخص يقود سيارة مسروقة وبحوزته مخدر الهايدرو بالنزهة تصريحات صادمة لوزير التعليم عن نظام الثانوية العامة غدا انخفاض 9 درجات بحرارة الجو وطقس حار على القاهرة والعظمى 32 درجة وزير التعليم: الثانوية التراكمية مشروع قومي وليست وليدة اللحظة السيسي يصدق على حركة ترقيات التمثيل التجاري

أخبار

وزير التعليم العالي يستعرض تقريرًا ميدانيًا لمتابعة مشروعات جامعة الأقصر بتكلفة 332 مليون جنيه

خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي
خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي

في إطار متابعته للمشروعات التنفيذية لتطوير الجامعات الحكومية، استعرض د. خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي، تقريرًا مقدمًا من د. محمد محجوب عزوز رئيس جامعة الأقصر، ود. أنور إسماعيل مساعد الوزير للمشروعات القومية، حول الزيارة الميدانية للمتابعة الواقعية لمشروعات جامعة الأقصر.

وأفاد التقرير بأنه جارى إنشاء كلية الطب بمدينة طيبة الجديدة، وتطوير وتأهيل مبنى كليتي العلوم والتربية بمدينة طيبة الجديدة، بالإضافة إلى تطوير وتأهيل مركز الاختبارات الإلكترونية بكليات الجامعة، ورفع كفاءة أربع عمارات مدن جامعية بمدينة طيبة الجديدة.

وأوضح التقرير أن التكلفة الإجمالية للمشروعات الجاري تنفيذها في جامعة الأقصر تبلغ نحو (332) مليون جنيه.

وأشاد وزير التعليم العالي بالالتزام بالبرنامج الزمني لتنفيذ المشروعات التنفيذية بجامعة الأقصر، كما أكد على دعم القيادة السياسية لتطوير الجامعات الحكومية من خلال مشروعات قومية تعمل على النهوض بمنظومة التعليم العالي بكافة عناصرها.

وأكد د. عادل عبدالغفار المستشار الإعلامي والمتحدث الرسمي للوزارة، أن سياسة الدولة تستهدف التطوير المستمر للتعليم العالي على مستوى الجامعات الحكومية والأهلية والخاصة والتكنولوجية والمعاهد العليا وكذلك منظومة المراكز والمعاهد البحثية، إضافة إلى أفرع الجامعات الدولية بمصر، مشيرا إلى أن سياسة التطوير الشامل تحقق أهداف التعليم العالي ضمن خطة التنمية المستدامة للدولة 2030.