جنايات المنصورة تحيل قاتلي شهيد الهابي لاند إلى المفتي

جريدة البوابة المصرية
جريدة البوابة المصرية
السيسي يهنىء رئيس جيبوتي لإعادة انتخابه.. ويتباحث معه بشأن سد النهضة ياسمين رئيس تتشاجر مع عمرو سعد في ملوك الجدعنة حسام حسن يعلن تشكيل الاتحاد السكندري أمام وادي دجلة بكأس مصر الدوري الأوروبي.. النني على دكة بدلاء آرسنال أمام سلافيا براج وزراء الداخلية العرب يجدد تضامنه مع السعودية لحماية أراضيها هل يجوز ذهاب المرأة للصلاة في المسجد أو إمامة الجالس؟.. المفتي يجيب ”الشرق الأوسط حقل تجارب”كتا ب جديد للسفيرة ماجدة شاهين دياب يكشف سر دخول ” على الغريب” كلية الشرطة في ”نسل الأغراب” ”حمو بيكا”.. الضحية الثالثة لـ”رامز عقله طار” وزير الخارجية يُجري مشاورات سياسية مع نظيره المغربي الخارجية المصرية تدين حادث تفجير بغداد رئيس الوزراء يتابع مع وزيرة الصحة جهود مواجهة فيروس ”كورونا”

محافظات

جنايات المنصورة تحيل قاتلي شهيد الهابي لاند إلى المفتي

قضت محكمة جنايات المنصورة، بإحالة خالد السيد السعيد، وشهرته "الجزار"، ومحمد سعد الدجوي، المتهمين بسرقة وقتل الشاب محمد محمود العزب في القضية المعروفة إعلاميا بشهيد الهابي لاند إلى فضيلة المفتي لإبداء الرأي في الحكم عليهما بالإعدام شنقًا.
وتعود الواقعة إلى شهر يناير الماضى عندما تلقى اللواء رأفت عبدالباعث، مدير أمن الدقهلية، إخطارًا من اللواء مصطفى كمال مدير المباحث الجنائية يفيد بورود بلاغ لمأمور قسم شرطة ثان المنصورة من بعض الأهالي بحدوث مشاجرة ومتوفي ومصابين أسفل كوبري القطار بمنطقة الهابي لاند بدائرة القسم.
وانتقلت قوة من القسم بقيادة المقدم محمد مطر، رئيس مباحث القسم، إلى مكان البلاغ وبالفحص تبين وجود 4 طلاب بمدرسة الملك الكامل الثانوية بنين بالمنصورة جميعهم مصابون بجروح طعنية وأحدهم لفظ أنفاسه الأخيرة وبسؤال المصابين، أكدوا بأنهم حال جلوسهم بالمنطقة محل البلاغ فوجئوا بشخصين بحوزة الأول خنجر وبحوزة الثانى سلاح أبيض عبارة عن مطواة، وهددوهم بالأسلحة البيضاء حوزة كل منهما في محاولة لسرقة متعلقاتهم وحال مقاومة المجني عليهم لهما أحدثا ما بهم من إصابات والتي أودت بحياة صديقهم الرابع.
وبالفحص تبين أن الأهالي تمكنوا من ضبط المتهم الأول ويدعى خالد السعيد السعيد عبدالرحمن، 30 عاما عاطل، ومقيم بمساكن مشعل دائرة قسم أول المنصورة والسابق اتهامه في قضيتي بلطجة وسرقة، وبحوزته سلاح أبيض « خنجر» وبمواجهته أقر أنه كان في حالة عدم اتزان لتعاطيه مواد كحولیة وأن المتهم الهارب والذي كان برفقته يدعى الدجوى والمقيم دائرة مركز سمنود بمحافظة الغربية، وفي وقت لاحق أمكن تحديد المتهم الهارب وتبين أنه يدعي محمد سعد سعد الجوهري، 23 عاما عاطل، ومقيم قرية العزبة دائرة مركز سمنود الغربية والسابق اتهامه في 3 قضايا «سلاح أبيض - سرقة بالإكراه» وجرى إعداد عدة أكمنة بالأماكن التي يتردد عليها المتهم الهارب وأمكن ضبطه وبحوزته سلاح أبيض «مطواة».
وبمواجهة المتهمين، في محضر الشرطة، أقرا بارتكاب الواقعة عقب تعاطيهما المواد الكحولية حيث شاهدا المجني عليهم حال جلوسهم بمنطقة كورنيش النيل المواجهة لمكان الواقعة، واستدراجوهم لمكان الواقعة وأشهرا في وجوههم الأسلحة البيضاء في محاولة للاستيلاء على متعلقاتهم كرها عنهم وحال مقاومة المجني عليهم اعتديا عليهم بالأسلحة البيضاء محدثين ما بهم من إصابات واعترفا بأن المتهم الأول أحدث إصابة المجني عليه محمد محمود العزب والتي أودت بحياته وتحرر عن ذلك المحضر رقم 17 لسنة 2021 إداري قسم ثان المنصورة وأخطرت النيابة العامة لمباشرة التحقيقات.
وشرح كل متهم أمام النيابة دوره في ارتكاب الواقعة وأكدا أنهما ارتكبا الواقعة تحت تأثير تعاطي مواد كحولية حيث إنهما عقب تعاطيهما المواد الكحولية، شاهدا المجني عليهم حال جلوسهم بمنطقة كورنيش النيل المواجهة لمكان الواقعة، واستدراجوهم لمكان الواقعة وأشهرا في وجوههم الأسلحة البيضاء في محاولة للاستيلاء على متعلقاتهم الشخصية وتليفوناتهم المحمولة كرها عنهم وحال مقاومة المجني عليهم قاما بالتعدي عليهم بالأسلحة البيضاء محدثين ما بهم من إصابات ومثل المتهم خالد السعيد السعيد عبد الرحمن 30 عاما عاطل كيف أنه طعن المجني عليه محمد محمود العزب 17 عاما طالب بمدرسة الملك الكامل الثانوية بالمنصورة، طعنتين إحداهما في الصدر من الناحية اليسرى وآخر بالرقبة من الناحية اليمنى، حتى يخيف باقي زملائه، إلا أنهم غضبوا وقاوموهم فبدءوا يعتدون عليهم جميعا، حتى أحدثوا إصاباتهم.
وأضاف المتهمان أنهم أصابوا 3 طلاب آخرين وهم خالد محمد محمد السيد 16 عاما طالب، ومقيم منطقة عزبة الشال دائرة القسم، مصابا بجروح قطعية بالبطن، ويحيى الدين محمد غازي، 17 عاما طالب، ومقيم بناحية منطقة سيدي يونس دائرة القسم 17 عاما مصابا بجروح قطعية بالرأس والقدم اليسرى، وأكرم مجدي عبدالحميد ١٧ عاما، طالب بذات المدرسة ومقيم منطقة الدراسات دائرة القسم مصابا بجروح قطعية.