وزير الخارجية يدلي بكلمة مصر خلال اجتماع المجموعة المصغرة لوزراء خارجية دول التحالف الدولي لهزيمة داعش

جريدة البوابة المصرية
جريدة البوابة المصرية
محمود علاء يضيف الهدف الثاني للزمالك في شباك الحرس دوري أبطال أوروبا.. ريـال مدريد يقصي ليفربول ويتأهل لنصف النهائي ياسر جلال يوضح حقيقة مشهد الموبايل المقلوب في ”ضل رجل” الأرجنتين: سبوتنيك V يوفر حماية مناعية أكبر من سائر اللقاحات الزمالك يهاجم الحدود بـ شيكا والجزيري باسم مرسي وعاشور يقودان هجوم المقاصة أمام بيراميدز كوكا وعلي لطفي في تشكيل الأهلي أمام النصر لاول مره في مصر.. H2O gym elite تتبني تدريب ذوي الاحتياجات الخاصة والهمم تركيا: بدء مرحلة جديدة مع مصر.. وزيارات متبادلة قريبًا غدًا.. الداخلية تتلقى البلاغات بوحدات تكنولوجيا المعلومات صرف رواتب الموظفين لشهر أبريل يوم 26.. وراتب مايو يوم 23 قائد الاسطول الخامس الأمريكي في حضره الجيش المصري

سياسة

وزير الخارجية يدلي بكلمة مصر خلال اجتماع المجموعة المصغرة لوزراء خارجية دول التحالف الدولي لهزيمة داعش

وزير الخارجية
وزير الخارجية

شارك سامح شكري وزير الخارجية، اليوم الثلاثاء، في اجتماع المجموعة المصغرة لوزراء خارجية دول التحالف الدولي لهزيمة داعش، المنعقد عبر خاصية الفيديو كونفرانس، لتناول مستجدات الجهود الدولية المُشتركة للقضاء على تنظيم داعش الإرهابي.

وأكد شكري خلال كلمته، أهمية الاجتماع الذي يعقد في وقت مازال يُمثل فيه تنظيم داعش تهديداً خطيراً لمنطقة الشرق الأوسط وللعالم أجمع، وذلك على الرغم من الانتصارات الهامة التي استطاع التحالف تحقيقها خلال السنوات الماضية.

كما عبر وزير الخارجية عن رفض مصر القاطع للعمليات الإرهابية الأخيرة التي استهدفت أحد الأسواق الشعبية المزدحمة في بغداد، ودعمها الكامل للشعب والحكومة العراقية، وخالص تعازيها لضحايا هذا الحادث الأليم وأفراد أسرهم وعائلاتهم، مؤكداً أن تحقيق انتصار شامل ومستدام على تنظيم داعش الإرهابي يتطلب المزيد من العمل المشترك بين دول التحالف.

وأعرب عن قلق مصر المتزايد إزاء تنامي أنشطة الجماعات الإرهابية التي تدّعي تبعيتها لتنظيم داعش الإرهابي في أفريقيا، مؤكداً أيضاً دعم مصر الكامل لكافة دول القارة الأفريقية في حربها على الإرهاب.

وشدد شكري على أن إلحاق الهزيمة بتنظيم داعش الإرهابي لن يتأتى من خلال الإجراءات العسكرية وحدها، وإنما من خلال دحض الفكر المتطرف التكفيري الذي يعتنقه التنظيم ومواجهة الدعاية المدمرة التي يستغلها في تجنيد المقاتلين وضمهم لصفوفه، مؤكداً أن مصر على استعداد لدعم جهود التحالف في هذه الجوانب استناداً إلى خبرتها العريضة في هذا المجال، والعمل المستمر الذي تقوم به مؤسساتها الدينية في هذا الصدد، وعلى رأسها الأزهر الشريف.

وفي ختام كلمته، نوه وزير الخارجية إلى ضرورة مواجهة كافة التنظيمات الإرهابية دون استثناء، وتكثيف الجهود للحيلولة دون قيام تلك التنظيمات باستقطاب أعضاء جدد إلى صفوفها وحصولها على التمويل والتدريب اللازمين لأنشطتها الهدامة، مشددا على التزام مصر بأهداف التحالف وعزمها مواجهة الإرهاب بكافة أشكاله وصوره، فضلاً عن دعم مصر الكامل لجهود تحقيق الاستقرار وإعادة البناء في كل من سوريا والعراق.