ضبط ملاك العقار المنهار بـ”جسر السويس”

جريدة البوابة المصرية
جريدة البوابة المصرية
السيسي يهنىء رئيس جيبوتي لإعادة انتخابه.. ويتباحث معه بشأن سد النهضة ياسمين رئيس تتشاجر مع عمرو سعد في ملوك الجدعنة حسام حسن يعلن تشكيل الاتحاد السكندري أمام وادي دجلة بكأس مصر الدوري الأوروبي.. النني على دكة بدلاء آرسنال أمام سلافيا براج وزراء الداخلية العرب يجدد تضامنه مع السعودية لحماية أراضيها هل يجوز ذهاب المرأة للصلاة في المسجد أو إمامة الجالس؟.. المفتي يجيب ”الشرق الأوسط حقل تجارب”كتا ب جديد للسفيرة ماجدة شاهين دياب يكشف سر دخول ” على الغريب” كلية الشرطة في ”نسل الأغراب” ”حمو بيكا”.. الضحية الثالثة لـ”رامز عقله طار” وزير الخارجية يُجري مشاورات سياسية مع نظيره المغربي الخارجية المصرية تدين حادث تفجير بغداد رئيس الوزراء يتابع مع وزيرة الصحة جهود مواجهة فيروس ”كورونا”

حوادث

ضبط ملاك العقار المنهار بـ”جسر السويس”

العقار المنهار
العقار المنهار

تمكنت الأجهزة الأمنية صباح اليوم الثلاثاء من ضبط ملاك العقار المنهار بـ"جسر السويس" بمنطقة السلام بالقاهرة، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية والعرض على النيابة المختصة.

كانت أمرت النيابة العامة بالتصريح بدفن جثامين ضحايا حادث انهيار منزل بجسر السويس وسماع أقوال المصابين في المستشفيات واستدعاء مسئولى الحى للوقوف على أسباب الحادث.

وكشفت التحقيقات والتحريات وفاة 25 شخصًا من سكان وقاطنى العقار، بينهم 9 مستأجرين سودانيين، وإصابة 24 آخرين تم نقلهم إلى المستشفيات لتلقى العلاج.

وطلبت النيابة العامة ملف العقار المنهار من الحى وعما إذا كانت هناك قرارات صادرة بالإزالة أو الترميم من عدمها، وتواصل قوات الدفاع المدنى والمحافظة رفع الأنقاض والبحث عن ضحايا أسفل ركام العقار المنهار.

واستمعت نيابة شرق القاهرة إلى أقوال عدد من المسئولين في الحى وكذلك بعض شهود عيان للكشف عن ملابسات انهيار عقار جسر السويس.

وانتهت قوات الحماية المدنية بمديرية أمن القاهرة من رفع انقاض العقار المنهار بشارع المصانع في جسر السويس شرق القاهرة والذى سقط فجر السبت الماضي.

فيما ارتفع إلى 25 حالة، بينما وصل عدد المصابين إلى 24، وقامت سيارات الإسعاف بنقل المصابين إلى المستشفيات لتلقى الإسعافات اللازمة.

وتمكنت القوات من انتشال جثامين بعض الأسر القاطنة في العقار وهم المهندسة ناردين وشقيقتها الدكتورة مونيكا مجدى ووالداهما، وتبين أن وقت انهيار العقار كانت الأسرة كلها في المنزل، وتم استخراج الجثامين، وتبين بها كسور وكدمات متفرقة.