وزير الإسكان يفتتح الدورة الأولى لمعرض ”The Real Gate” العقارى

جريدة البوابة المصرية
جريدة البوابة المصرية
السيسي يهنىء رئيس جيبوتي لإعادة انتخابه.. ويتباحث معه بشأن سد النهضة ياسمين رئيس تتشاجر مع عمرو سعد في ملوك الجدعنة حسام حسن يعلن تشكيل الاتحاد السكندري أمام وادي دجلة بكأس مصر الدوري الأوروبي.. النني على دكة بدلاء آرسنال أمام سلافيا براج وزراء الداخلية العرب يجدد تضامنه مع السعودية لحماية أراضيها هل يجوز ذهاب المرأة للصلاة في المسجد أو إمامة الجالس؟.. المفتي يجيب ”الشرق الأوسط حقل تجارب”كتا ب جديد للسفيرة ماجدة شاهين دياب يكشف سر دخول ” على الغريب” كلية الشرطة في ”نسل الأغراب” ”حمو بيكا”.. الضحية الثالثة لـ”رامز عقله طار” وزير الخارجية يُجري مشاورات سياسية مع نظيره المغربي الخارجية المصرية تدين حادث تفجير بغداد رئيس الوزراء يتابع مع وزيرة الصحة جهود مواجهة فيروس ”كورونا”

اقتصاد

وزير الإسكان يفتتح الدورة الأولى لمعرض ”The Real Gate” العقارى

افتتح الدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، صباح اليوم، الدورة الأولى لمعرض "The Real Gate" العقارى، والذى يقام تحت رعاية الرئيس عبدالفتاح السيسى، رئيس الجمهورية، ويستمر لـ3 أيام، بمشاركة مجموعة من المطورين العقاريين، لعرض مشروعاتهم المختلفة.

وتجول الوزير فى المعرض، لاستعراض أجنحة المطورين العقاريين المشاركين بالمعرض، واستمع إلى نبذات عن المشروعات المختلفة التى يعرضها المطورون، مؤكداً أن هذا المعرض خطوة جيدة، ودفعة قوية فى مجال التطوير العقاري، وخاصة فى ظل مواجهة أزمة كورونا.

وخلال كلمته على هامش المؤتمر، قال الدكتور عاصم الجزار: أتشرف بوجودى فى هذه الفعالية، متمنياً للمعرض التوفيق والنجاح، وأن يؤتى ثماره المرجوة، ومعبراً عن سعادته بعودة فعاليات المعارض العقارية مرة أخرى بعد التوقف بسبب أزمة كورونا، ومشدداً على ضرورة الالتزام بالإجراءات الاحترازية لمواجهة تفشى فيروس كورونا.

وأكد وزير الإسكان، أن خطة وتوجهات الدولة ممثلة فى وزارة الإسكان، لدفع عملية التطوير والتنمية العمرانية، تنطلق فى إطار استراتيجية التنمية المستدامة "رؤية مصر 2030" نحو الوصول إلي مصر جديدة، ذات اقتصاد تنافسي متوازن ومتنوع، يعتمد على الابتكار والمعرفة، وقائم على العدالة والاندماج الاجتماعي، وهو ما نعمل على تحويله إلى حقيقة ملموسة على أرض الواقع.

وأوضح الوزير أن إجمالى مساحة المدن الجديدة، التى تم إضافتها للمعمور المصرى، ويتم العمل فى تنميتها على مستوى الجمهورية، تبلغ 7.5 % من إجمالى مساحة الجمهورية، أى أن الدولة المصرية تحت قيادة الرئيس عبدالفتاح السيسى، استطاعت فى خلال الـ6 سنوات الماضية مضاعفة المعمور المصرى من 7 % : 14.5 % يتم تنميتها حالياً، وهو الهدف القومى الأول لمصر، وأحد مخرجات المخطط الاستراتيجى القومى للتنمية العمرانية..مصر 2052، مؤكداً أن مساحة المعمور التى تم إضافتها خلال 7 سنوات يوازى مساحة المعمور فى جمهورية مصر العربية منذ نشأتها، وأن الافتتاحات التى ستتم فى النصف الثانى من العام الحالى، وعلى رأسها العاصمة الإدارية الجديدة ستكون فعلاً إعلانا لمصر الحديثة بشكل مختلف، مستشهداً بكلام الرئيس السيسى بأن افتتاح العاصمة الإدارية الجديدة، هو إيذان بالجمهورية الثانية.

وتطرق وزير الإسكان، خلال حديثه، إلى مفهوم مدن الجيل الرابع، والذى لا يعنى تسلسلاً زمنياً للمدن الجديدة فقط، بل هو مفهوم يعتمد على البعد الفنى والاقتصادى والاجتماعى فى إنشاء المدن الجديدة، موضحاً أن السكن ليس هو الهدف الأول من المدن التى يتم تنفيذها، بل الهدف الأول منها هو خلق فرص تنموية جديدة، وإيجاد أنشطة اقتصادية للسكان، وتوفير فرص العمل المناسبة، وتحقيق التنمية المستدامة، والإرتقاء بجودة حياة المصريين.

وأوضح الوزير، أنه وبالتوازى مع التوسع العمرانى، وإنشاء المدن الجديدة، تعمل وزارة الإسكان على تطوير المناطق غير الآمنة، وتوفير سكن بديل لأهالينا بتلك المناطق، حيث قامت هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة، بتوفير 200 ألف وحدة بالسكن البديل، ويجرى حالياً تنفيذ 50 ألف وحدة أخرى تنتهى بنهاية العام الحالى، بتكلفة 65 مليار جنيه، بجانب العمل فى تطوير عدد من المناطق بالقاهرة، ومنها منطقة مثلث ماسبيرو، وعين الصيرة، وتطوير ميدان التحرير، وغيرها، بالإضافة إلى تنفيذ مشروع ممشى أهل مصر، والذى يُعد نقلة نوعية كبيرة لسكان محافظة القاهرة، وسيمتد قريباً إلى محافظة الجيزة، ويتم أيضاً تنفيذه فى مدينة أسوان الجديدة.

كما أكد وزير الإسكان، أنه يتم رفع مستوى العمل بمختلف أنواع المشروعات السكنية التى يتم تنفيذها، فعندنا مثلاً الوحدات التى تم تنفيذها بمشروعات تطوير المناطق العشوائية، وبخاصة مشروع روضة السيدة، وما يمثله من نقلة نوعية لسكان المناطق غير الآمنة، وكذا رفع مستوى جميع الأنماط السكنية لجميع شرائح المجتمع.

وتناول الوزير الاشتراطات البنائية الجديدة، قائلاً: إنه وفى ظل اهتمام الدولة بكل فئات المجتمع، والتركيز على الفئات الأكثر احتياجاً، وفى إطار سياسة الدولة المتوازنة فى دعم الفئات غير القادرة، أو الإتاحة للفئات المتوسطة، والتمكين للفئات الأعلى دخلاً، كان لزاماً أن نعمل على تطوير العمران القائم ورفع كفاءته، وتسهيل قيامه بوظيفته تجاه سكانه، فالهدف من هذه الاشتراطات هو ضبط العمران القائم وتطويره، وتمكينه من أداء وظيفته.

وعلى هامش افتتاح الدورة الأولى لمعرض "The Real Gate" العقارى، تم تكريم أسرة رجل الأعمال والمطور العقارى الراحل المهندس حسين صبور، وقام الدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، بتسليم درع التكريم لأسرة الراحل الكريم.