وزيرة التخطيط تعتمد 750مليون جنيه للمشروع القومى لتأهيل وتبطين الترع

جريدة البوابة المصرية
جريدة البوابة المصرية
السلع التموينية تتعاقد على 78 ألف طن زيت صويا خام وزارة الموارد المائية والرى تناشد المواطنين بالحفاظ على كافة المجارى المائية من التلوث غدا.. مصر للطيران تسير 62 رحلة جوية مصر للطيران توقف رحلاتها إلى كازابلانكا مصر تدين استمرار هجمات ميليشيا الحوثي تجاه السعودية وفاة رجب العطار رئيس شعبة العطارة بغرفة القاهرة التجارية العراق: تسجيل 5127 إصابة جديدة بكورونا خلال 24 ساعة بالورود والهدايا.. مطار الغردقة الدولي يستقبل أولى رحلات شركة Hi Sky من مولدوفيا الصحة تقدم ٣ فوائد للرضاعة الطبيعية للأم إصابات كورونا حول العالم تتجاوز الـ 115 مليون السكة الحديد تنفي التعاقد مع ”جنرال إلكتريك” الأمريكية شيخ الأزهر: زيارة البابا إلى العراق تحمل رسالة سلام وتضامن

أخبار

وزيرة التخطيط تعتمد 750مليون جنيه للمشروع القومى لتأهيل وتبطين الترع

الدكتورة هالة السعيد
الدكتورة هالة السعيد

وافقت الدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية على اعتماد 750 مليون جنيه كدعم إضافي للمشروع القومى لتأهيل وتبطين الترع ورفع كفاءتها على مستوى الجمهورية، وذلك ضمن خطة وزارة الموارد المائية والرى للعام المالي الحالي 2020/2021.

وأوضحت السعيد، أن المبلغ المعتمد جاء فى إطار المشروع القومي لتأهيل وتبطين الترع وكذا تحقيق أهداف الاستراتيجية القومية للموارد المائيه بمصر 2037، مؤكده حرص الوزارة على تقديم الدعم اللازم للمشروعات القومية وتنفيذ تكليفات رئيس الجمهورية.

ولفتت وزيرة التخطيط إلى مساهمة المشروع في تحقيق رؤية مصر 2030 لارتباطه بأبعادها الثلاثة الاقتصادية، والاجتماعية، والبيئية ومساهمته في دمج البعد المكانى من خلال استهداف قرى المبادرة الرئاسية "حياة كريمة".

وأكدت على أهمية مشروع تأهيل وتبطين الترع، حيث أنه من المتوقع أن يحقق المشروع وفراً في مياه الري بحوالي 5 مليار متر مكعب سنويًا، موضحة أن أبرز أهداف المشروع تتمثل في الحفاظ على قطاعات الترع وحماية الجسور، مما يرفع من كفاءة نقل وتوزيع المياه وتحسين نوعيتها، ووصولها للمزارعين في الأوقات المطلوبة والمساهمة في زيادة الإنتاجية الزراعية وتحسين الوضع البيئي والصحي.

وأضافت السعيد أن المشروع يعمل كذلك على ترشيد تكاليف الصيانة والتطهيرات وحماية البيئة وخلق مساحات على جانبي الترع بما يعزز من قدرة الطرق على خدمة الأنشطة الزراعية وغيرها من الأنشطة التي تتصل بالمواطنين، فضلًا عما يوفره من فرص عمل فى إطار جهود الدولة نحو الحد من آثار جائحة كورونا على أوضاع سوق العمل.