براءة سما المصري من سب وقذف ريهام سعيد

جريدة البوابة المصرية
جريدة البوابة المصرية
”بتتجاوز” لرامي جمال تتخطى 2 مليون مشاهدة خلال يومين وزير الآثار يشهد وضع أوائل القطع من كنوز توت عنخ آمون بفتارين العرض بالمتحف المصري الكبير كورونا في بلجيكا.. 2799 إصابة جديدة و25 حالة وفاة منهم الحوامل.. الصحة تكشف عن الفئات الممنوعة من الحصول على لقاح كورونا السعودية: تدمير طائرة مسيرة حاولت استهداف ميناء رأس تنورة 10 تصريحات لوزير التعليم العالي من جنوب سيناء.. تعرف عليها تعرف على الوحدات السكنية المعفاة من الضرائب تسجيل 6 آلاف و302 إصابة جديدة بكورونا في الأردن مباحثات مصرية يونانية بالقاهرة على مستوي الخارجية غدا الصحة: لبن الأم يحمي الطفل من الأمراض المزمنة بتدابير احترازية.. إخلاء سبيل 4 متهمين بنشر شائعات وأكاذيب ضد الدولة قفشة وهاني يتصدران التشكيل المثالي للأسبوع فى دوري أبطال أفريقيا

حوادث

براءة سما المصري من سب وقذف ريهام سعيد

قضت المحكمة الاقتصادية، اليوم الثلاثاء، ببراءة سما المصري في القضية الجديدة المقامة ضدها من الإعلامية ريهام سعيد، والمتهمة فيها بسبها وإزعاجها عبر الهاتف وإرسال عبارات خادشة للحياء.

وقررت محكمة القاهرة الاقتصادية في السابق رفض الاستشكال من محامى سما المصري، لوقف حكم حبسها 6 أشهر في اتهامها بسب وقذف الإعلامية ريهام سعيدة، لحين الفصل في الطعن على القضية بمحكمة النقض، واستمرار حبسها.

وكانت المستشار مروة هشام بركات، أصدرت حكما بمعاقبة سما المصري في قضية سب وقذف الإعلامية ريهام سعيد، بالحبس سنتين وغرامة 100 ألف جنيه، قبل أن تخفف محكمة مستأنف الحكم لـ6 أشهر فقط.

وأوضح أمر الإحالة، أن المتهمة سامية أحمد عطية، وشهرتها "سما المصري"، قامت في غضون شهر أغسطس 2019 بدائرة قسم الأزبكية بمحافظة القاهرة، بالاتهامات التالية قذفت المجنى عليها ريهام عمرو حسن سعيد، وشهرتها "ريهام سعيد"، وتضمن هذا الأمر طعنًا في عرضها.

وسبت بطريق التليفون المجنى عليها "ريهام سعيد"، بأن وجهت لها العبارات والألفاظ الخادشة للشرف والطاعنة في العرض، بأن ظهرت في مقطع مصور وجهت فيه إليها العبارات المبينة، ونشرت هذا المقطع عبر إرساله لأصدقائها عبر تطبيق "الواتس اب".

واعتدت على المبادئ والقيم الأسرية في المجتمع المصري، وذلك بأن ظهرت بمقطع مصور مخالف وأرسلته لأصدقائها عبر تطبيق "الواتس اب" ونشرت معلومات وأخبار عن طريق الشبكة المعلوماتية تنتهك خصوصية المجني عليها "ريهام سعيد" بدون رضاها.