محافظ أسيوط يلتقي رئيس هيئة الإصلاح الزراعي

جريدة البوابة المصرية
جريدة البوابة المصرية
”بتتجاوز” لرامي جمال تتخطى 2 مليون مشاهدة خلال يومين وزير الآثار يشهد وضع أوائل القطع من كنوز توت عنخ آمون بفتارين العرض بالمتحف المصري الكبير كورونا في بلجيكا.. 2799 إصابة جديدة و25 حالة وفاة منهم الحوامل.. الصحة تكشف عن الفئات الممنوعة من الحصول على لقاح كورونا السعودية: تدمير طائرة مسيرة حاولت استهداف ميناء رأس تنورة 10 تصريحات لوزير التعليم العالي من جنوب سيناء.. تعرف عليها تعرف على الوحدات السكنية المعفاة من الضرائب تسجيل 6 آلاف و302 إصابة جديدة بكورونا في الأردن مباحثات مصرية يونانية بالقاهرة على مستوي الخارجية غدا الصحة: لبن الأم يحمي الطفل من الأمراض المزمنة بتدابير احترازية.. إخلاء سبيل 4 متهمين بنشر شائعات وأكاذيب ضد الدولة قفشة وهاني يتصدران التشكيل المثالي للأسبوع فى دوري أبطال أفريقيا

محافظات

محافظ أسيوط يلتقي رئيس هيئة الإصلاح الزراعي

التقى اللواء عصام سعد محافظ أسيوط الدكتور حسن الفولي رئيس الهيئة العامة للإصلاح الزراعي لمناقشة سبل بحث التعاون بين المحافظة والهيئة في إتاحة كل مدخلات الإنتاج من أسمدة وتقاوي ومبيدات للمزارعين وحل مشكلة نقص الأسمدة بالمحافظة .. جاء ذلك بحضور المهندس عارف محمد علي مدير عام الإصلاح الزراعة بأسيوط والمهندس هدى اسماعيل وكيل وزارة الزراعة بالمحافظة.


ووجه محافظ أسيوط – خلال اللقاء – الشكر والتقدير لمعالي وزير الزراعة ورئيس هيئة الإصلاح الزراعي لاستجابتهما السريعة وتدخلهم لزيادة حصة المحافظة من الأسمدة لحل شكوى المزارعين من نقص الأسمدة الزراعية ببعض المراكز لافتًا إلى التنسيق الذي تم بين رئيس الهيئة والمحافظة في سبيل تكثيف جهود حل مشاكل المزارعين وتوفير الأسمدة اللازمة.


واستعرض رئيس هيئة الإصلاح الزراعي دور الهيئة في توفر كل السلع الغذائية التي يحتاجها المجمتع من خلال منافذ وزارة الزراعة لعمل توازن في الأسعار بين السوق المحلي والمستهلك إذ جرى الحفاظ على مستوى الأسعار وإتاحة كل الخضر والفواكه والمحاصيل التي يطلبها المنزل يوميًا والتغلب على كل الأزمات عن طريق توفير كل السلع الغذائية المطلوبة في البيت المصري مشيرًا إلى زيادة معدلات التصدير للمحاصيل الزراعية والمنتجات والتي تعبر عن نجاح الزراعة المصرية حيث أنها زادت عما كانت عليه في العام الماضي رغم الغلق الذي سببته أزمة انتشار فيروس كورونا.