بحضور ماكرون.. السيسي يشارك في اجتماع هيئة مكتب قمة الاتحاد الأفريقي

جريدة البوابة المصرية
جريدة البوابة المصرية
أمير الكويت يصدر مرسومًا بتشكيل الحكومة الجديدة ”قدري أن أعود إلى وطني”.. خالد يوسف يعود إلى مصر غدا لدفن شقيقه رضوى الشربيني ناعية والدتها: رضيت بقضائك يارب ”التعليم العالي” تعلن خطوات قبول طلاب الثانوية السودانية لأول مرة.. تعيين مستشارتين فى منصبى أمناء عام مساعدين بهيئة قضايا الدولة تعديل موعد مباراتي المقاولون مع المحلة و البنك الأهلى مع الاتحاد في الدوري بعد إصابتها منذ أيام.. وفاة والدة رضوى الشربيني متأثرة بكورونا غدا.. اجتماع ثلاثي لوزراء خارجية مصر والأردن وفلسطين بالقاهرة أشرف زكي يكشف حقيقة إصابة الفنان عادل إمام بفيروس كورونا وتدهور حالته الصحية تعرف على محطات عرض فيلم حظر تجول بالمهرجانات العالمية سهير رمزى تحتفل بعيد ميلادها وسط عدد من الفنانين مصرع 15 شخصا وإصابة 6 آخرين على الأقل فى حادث تصادم بكاليفورنيا

أخبار

بحضور ماكرون.. السيسي يشارك في اجتماع هيئة مكتب قمة الاتحاد الأفريقي

الرئيس السيسي خلال الاجتماع
الرئيس السيسي خلال الاجتماع

شارك الرئيس عبد الفتاح السيسي، مساء اليوم الأربعاء، عبر تقنية الفيديو كونفرانس، في اجتماع هيئة مكتب قمة الاتحاد الأفريقي، بمشاركة الرئيس الفرنسي "إيمانويل ماكرون"، والرؤساء الأفارقة أعضاء هيئة مكتب الاتحاد الأفريقي، وعلى رأسهم الرئيس "فيليكس تشيسيكيدي" رئيس جمهورية الكونغو الديمقراطية والرئيس الحالي للاتحاد، إلى جانب السيد موسى فقيه رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي.

وتناول الاجتماع مناقشة سبل توفير لقاحات فيروس كورونا، وكيفية دعم نظم الرعاية الصحية الأفريقية.

وأشار السيسي إلى أن انعقاد الاجتماع يؤكد توافر الإرادة السياسية لتعزيز الجهود الأفريقية المشتركة للتعامل مع تأثيرات وتبعات فيروس كورونا، بما يفرضه من تحدٍ ضخم وتهديد غير مسبوق للنظم الصحية وللتنمية على المستويين الإقليمي والدولي، مؤكدا على أهمية مواصلة التنسيق مع المجتمع الدولي لإتاحة الفرصة للدول الأفريقية للحصول على لقاحات فيروس كورونا بشكل منصف وعادل، فضلاً عن حشد التمويل والدعم اللوجستي اللازم لمواجهة التداعيات الاقتصادية، والاجتماعية، والصحية لجائحة كورونا، وذلك في إطار مؤسسي شامل.

وأكد رئيس الجمهورية أن مصر لن تدخر جهدا نحو تسخير كافة إمكانياتها لمساندة أشقائها الأفارقة من أجل الحصول على لقاحات فيروس كورونا، أخذا في الاعتبار الخبرات المصرية في هذا الصدد، والتي من شأنها أن تعزز من استراتيجية الاتحاد الأفريقي للحصول على اللقاح، وذلك سعيا لتحقيق تطلعات وآمال الشعوب الأفريقية في القضاء على تلك الجائحة وتداعياتها السلبية.

وأشار أيضا إلى أن جائحة كورونا قد كشفت ضرورة تحقيق عدالة توزيع اللقاحات بالتوازي مع تعزيز النظم الصحية، وذلك لتمكينها من القيام بدورها في الرعاية الصحية، ومن ثم المساهمة في تحقيق التعافي الاقتصادي، مؤكدا في هذا الصدد على أهمية منح الأولوية لضمان حصول القارة الأفريقية على حصة كافية من اللقاحات بأسعار تفضيلية تلبى احتياجات شعوبها، مع استمرار المشاورات مع الشركات العالمية المطورة للقاحات للتعاون في إنتاج تلك اللقاحات على المستوى القاري، وذلك ف إطار العمل على تعزيز قدرات الإنتاج المحلى لتمكين الدول من مواجهة أية طوارئ صحية من خلال نقل وتوطين التكنولوجيا في قطاع الصحة، إلى جانب ضرورة إيجاد إطار قاري للحصول على التراخيص الخاصة بإنتاج اللقاح وتوزيعه.

وشهد الاجتماع التوافق حول ضرورة تعزيز التضامن والتكاتف بين الشعوب والحكومات الأفريقية من أجل السيطرة على انتشار جائحة كورونا والحد من تداعياتها السلبية، وذلك من خلال التنسيق المتبادل لإيجاد حلول وترتيبات مبتكرة وفعالة لتوفير اللقاحات لكافة دول القارة، مع الإشادة في هذا الصدد بجميع المبادرات الرامية لتأمين التوزيع العادل للقاحات على المستوى الدولي، والتأكيد على أهمية العمل على سد الفجوة التمويلية تجنباً لمزيد من التأخير في إتاحة اللقاحات وعدالة توزيعها بالحجم والتوقيت الملائمين، وبما يتيح تسريع عملية التعافي العالمي.