دار الإفتاء: الشماتة بمصائب وابتلاءات الغير ليس خلقا إنسانيا ولا دينيا

جريدة البوابة المصرية
جريدة البوابة المصرية
المحكمة الرياضية تخفف عقوبة إيقاف أحمد أحمد إلى عامين الإسراء والمعراج نجم الزمالك يوضح حقيقة اتفاقه مع الأهلي تغريم مرتضى منصور 10 آلاف جنيه لسبه ممدوح عباس إصابة الرئيس السوري وزوجته بفيروس كورونا موسيماني يجتمع مع اللاعبين الأهلي يُجري مسحة طبية استعدادًا لمواجهة الإسماعيلي سقوط هارب من حكم بالإعدام في قبضة مباحث إمبابة القبض على 7 أشخاص أثناء التنقيب عن الآثار بعين شمس شعراوى: تمويل 2483 مشروعا باستثمارات 28 مليون جنيه دوري أبطال أوروبا.. حكم فرنسي يدير موقعة الإياب بين ليفربول ولايبزيج رئيس الوزراء يستعرض ملامح برنامج دعم وتنمية الصادرات الجديد

دين

دار الإفتاء: الشماتة بمصائب وابتلاءات الغير ليس خلقا إنسانيا ولا دينيا

دار الإفتاء المصرية
دار الإفتاء المصرية

أكدت دار الإفتاء المصرية، أن الشماتة بالمصائب والابتلاءات التي تقع للغير مثل الحوادث والموت، ليس خُلُقًا إنسانيًا ولا دينيًا.

وأضافت الإفتاء، بأن الشامت بالموت سيموت كما مات غيره، والله تعالى قال عندما شمت الكافرون بالمسلمين في غزوة أحد: {إن يمسسكم قرح فقد مس القوم قرح مثله وتلك الأيام نداولها بين الناس}.

واستدلت لدار، بقول النبي صلى الله عليه وسلم: «لا تظهر الشماتة بأخيك فيعافيه الله ويبتليك»، موضحة أن الشماتة والتشفِّيَ في المُصاب الذي يصيب الإنسان أيًّا كان مخالفًا للأخلاق النبوية الشريفة والفطرة الإنسانية السليمة، فعند المصائب يجب الاعتبار والاتعاظ لا الفَرَح والسرور.