شعراوي: إشراك المواطنين في تخطيط ومتابعة المشروعات

جريدة البوابة المصرية
جريدة البوابة المصرية
بعثة الزمالك تصل تونس استعدادا لمواجهة الترجي أوقاف البحيرة: مسجد الرحمانية غير مسجل لدينا ولم يتم افتتاحه حتى الآن HOT 10 PLAY يعيد تعريف تجربة الترفيه للهواتف الذكية غدا.. سامح شكري يعقد جلستي مباحثات مع وزيري خارجية جزر القمر وتونس مصر تتعاقد مع شركة ”سامسونج” العالمية على توطين صناعة التابلت ”الصحة”: مد الحملة القومية للتطعيم ضد شلل الأطفال ليومين إضافيين وفاة الممثلة ليلى الإسكندرانية ”الصحة”: السجائر الإلكترونية ليست بديلا أمنا للسجائر العادية وتسبب الإدمان Connection بات متاحًا لمستخدمي Mac بالتعاون مع Apple  برشلونة ضد إشبيلية.. ميسي وديمبيلي يقودان هجوم البارسا الأهلي يقرر تغريم كهربا 200 ألف جنيه واستبعاده من المباريات لمدة شهر الأردن تسجل أكثر من 5 آلاف إصابة بكورونا خلال 24 ساعة

أخبار

شعراوي: إشراك المواطنين في تخطيط ومتابعة المشروعات

أكد اللواء محمود شعراوي، وزير التنمية المحلية، أنه جاري تصميم تطبيق إلكتروني تشاركي للهواتف الذكية يهدف لتيسير مشاركة الشباب وجميع فئات المواطنين المختلفة بالمراكز المستهدفة في اقتراح المشروعات وابداء آراءهم في تقدم التنفيذ والتعرف على رضاهم وشكاواهم وذلك تنفيذًا لتوجيهات رئيس الجمهورية.

وأضاف أن مبادرة حياة كريمة بدأت بدعوة وتكليف من الرئيس عبدالفتاح السيسي في 2 يناير 2019 حيث وجه نحو تبني مبادرة شاملة ومتكاملة لمحاربة الفقر متعدد الأبعاد بما يوفر حياة كريمة للفئات الأكثر احتياجا تحت رعايته المباشرة.

وقال شعراوي أنه في 29 نوفمبر 2020 وجه الرئيس السيسي بتوسيع نطاق المبادرة لتشمل كامل الريف المصري، وقامت الحكومة وتحت إشراف رئيس الوزراء وبناءً على التصور الذي عرضته وزارة التنمية المحلية بالاتفاق على تطوير نطاق العمل ليتضمن استهداف مراكز إدارية بالكامل وليس تجمعات ريفية محددة داخل بعض المراكز، لافتا إلى أنه تم التوافق على تنفيذ التكليف الرئاسي باستهداف كافة المراكز خلال ثلاث سنوات على أن يتم البدء ب51 مركز خلال العام الحالي.

وأوضح أنه تم تحديد 51 مركز إداري في 20 محافظة للعمل بها بناءً على مؤشر أولوية التنمية التي تم التوافق عليها بين الوزارات المشاركة والمتمثلة في نسبة سكان ريف المركز من إجمالي السكان، نسبة فقراء ريف المركز، من إجمالي سكان ريف المركز، تركز عدد القري الذي يزيد فيها الفقر عن 55% في المركز، نسبة تركز قرى مراكب النجاة والقري ذات البعد الأمني، معدلات الامية والاسر التي تعولها إناث والتغطية بخدمات مياه الشرب والصرف الصحي.

وأكد أن المراكز الإدارية التي تم اختيارها تضم 1443 قرية ويتبعها أكثر من 10 آلاف نجع وعزبة وكفر، ويعيش فيها نحو 17.5 مليون مواطن بينهم 11.6 مليون في ريف الصعيد بنسبة 67% من إجمالي المستهدفين.